خبراء يحذرون من مخاطر قطع المعونات الأمريكية عن دول أمريكا الوسطى

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

حذر خبراء من أن خطط الإدارة الأمريكية نحو قطع المعونات عن 3 دول في أمريكا الوسطى، هي جواتيمالا وهندوراس وإلسلفادور، قد تؤدي إلى مخاطر كثيرة تفوق ما يرمي إليه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من الحد من تدفق الهجرة من تلك الدول.

تعتبر هذه المعونات «حوالي 700 مليون دولار سنويا» جزءا من حزمة من المساعدات كان الكونجرس الأمريكي قد استحدثها بعد تدفق أعداد كبيرة من الأطفال من الدول الثلاث إلى الحدود الأمريكية عام 2014 بحثا عن حياة أفضل، حيث تساعد هذه المعونات في تمويل برامج الحد من العنف وتشجيع التنمية الاقتصادية وتحسين الحالة الأمنية.

وأعربت نائب رئيس مؤسسة «ميرسي كوربس» الدولية في مجال التنمية الإنسانية، دافنا راند، عن خيبة أملها الشديدة بسبب هذا القرار، مشيرة إلى أنه قد يتسبب في نتائج عكسية فيما يخص مشكلات الهجرة، لافتة إلى أنه من المبكر جدا لأوانه القول بمدى نجاح برنامج الحد من تدفق المهاجرين من أمريكا الوسطى نحو الولايات المتحدة.

وأوضحت أن المعونات الأمريكية كانت توجه إلى مؤسسات غير حكومية، إلى جانب جهات محلية في تلك الدول لتمويل برامج تهدف للحد من العنف والتدريب الوظيفي وإبعاد الصغار عن الانضمام إلى العصابات الإجرامية ومكافحة الفقر وغير ذلك من مجالات التنمية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان خبراء يحذرون من مخاطر قطع المعونات الأمريكية عن دول أمريكا الوسطى ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق