جيوش العالم تواجه عدواً لا يقهر: السمنة تهدد لياقة الجنود

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تخوض القوات المسلحة الأمريكية معركة خاسرة، العدو هنا ليس دولة مُعادية أو أسلحة، بل الدهون.

أظهر تقرير نشرته مؤسسة راند الأمريكية، المعنية بأبحاث السياسات العامة، أن حوالى 66 فى المئة من أفراد القوات المسلحة الأمريكية يعانون من زيادة الوزن أو السمنة المفرطة، على الأقل بالنسبة للمقاييس العسكرية التى تعتمد على قياس كتلة الجسم (وهى طريقة لحساب ما إذا كان الوزن يتناسب مع الطول). وتتزامن هذه الدراسة مع تراجع الأعداد المتاحة للتجنيد. إذ أعلنت القيادة العامة للجيش الأمريكى عام 2017، أن 11 فى المئة فقط من الشباب بين سن 16 و24 عاماً (الشريحة العمرية المُثلى للتجنيد) يرغبون فى الانضمام للجيش. وأوضح الجنرال جيفرى فيليبس، العام الماضى، أن الجيش الأمريكى ينفق أكثر من مليار ونصف المليار دولار سنوياً لعلاج المضاعفات الصحية الناجمة عن السمنة، وتجنيد المزيد من الأفراد ليحلوا محل غير اللائقين.

فى نوفمبر الماضى، سلطت الصحافة البريطانية الضوء على المشاكل المتعلقة بالسمنة ايضاً، بعد تسريب أخبار بأن قاعدة كاتريك العسكرية، واحدة من أكبر القواعد فى البلاد، تخضع لمراقبة شديدة.

ومُنع الجنود المتمركزون فى القاعدة من شراء الوجبات الخفيفة من أحد المخابز المجاورة.

وتزامن هذا التسريب، الذى أظهر نهم العسكريين لتناول الوجبات السريعة، مع إحصائيات وزارة الدفاع التى أظهرت أن حوالى عشرة فى المائة من الجنود البريطانيين يعانون من سمنة مرضية.

وفى إبريل الماضى، وضع الجيش الهندى قواعد صارمة لمواجهة السمنة بين الجنود. وتضمنت هذه الإجراءات، التى تستهدف زيادة وزن الضباط والجنود، المنع من الترقيات والمهام فى الدول الأجنبية.

وذكرت دراسة عام 2016 أن ثلث الجنود فى الهند يعانون من الوزن الزائد.

كما تتضمن الإجراءات استهداف مواقع بعينها، والتفتيش المفاجئ، وعقوبات على الأفراد الذى يتجاوزون الوزن المثالى بأكثر من عشرة فى المائة.

انت الان تتصفح خبر بعنوان جيوش العالم تواجه عدواً لا يقهر: السمنة تهدد لياقة الجنود ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق