صديقا معيد «زراعة الأزهر» بعد تشييع جثمانه: الجامعة تعنتت في تعيينه

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بمزيد من الأسى، روى صديقا محمد عبدالدايم، المعيد بكلية الزراعة بجامعة الأزهر، تفاصيل اللحظات الأخيرة بحياته ومأساة إجراءات تعيينه بالجامعة، رغم أنه تخرج في العام 2011، وكان الأول على دفعته.

شيعت جنازة «عبدالباري»، أحد ضحايا حادث محطة مصر، أمس الأول، بمنطقة سندوب، التابعة لمركز المنصورة، بمحافظة الدقهلية، وسط حالة من الحزن.

يقول أحمد عبدالباري، بجامعة الأزهر، إنه تعرف إلى «عبدالبدايم» لمدة يوم واحد «سافرنا القاهرة معًا ذهبًا وإيابا»، إلا أنه «أحبه كثيرًا لطيبه قلبه».

ويضيف «عبدالباري»، لـ«المصرى اليوم»:ضحية حادث محطة مصر، لقي مصرعه في أثناء انتظاره للدكتور المشرف على رسالته للماجسيتر، ونحتسبه عند الله شهيدًا.

وقال أحمد الشهاوي، أحد معيدى كلية الدعوة الإسلامية بالجامعة، إن الضحية رفض التحرك من محطة مصر قبل وصول الدكتور المشرف على رسالته «كان بيقول دائمًا عيب أسيب الدكتور ولا استقبله في المحطة»، مشيرًا إلى حسن خلق ورباية «عبدالدايم».

وروى «الشهاوي»، خلال حديثه لـ«المصرى اليوم»، أن الضحية كان من الأوائل على كليته، وسافر إلى الإمارات ليعمل بشركة «أساسنيرات» تابعة للأسرته، لكنه عاد إلى القاهرة لتحقيق رغبة والده الذي كان يأمل أن يكون نجله أستاذًا جامعيًا بجامعة الأزهر.

وتحقق حُلم والد الضحية، بحسب «الشهاوي»، فقبل عدة أشهر جاء إلى منزل عائلة «عبدالدايم» جوابًا بتعيينه معيدًا بالجامعة.

أفاد «الشهاوي»، وهو زميل وصديق وبلديات الضحية، بأن «عبدالدايم» ترك عمله في الإمارات وعاد إلى مصر، فور أن اتصل عليه أبيه، وأخبره بجواب التعيين، وقال له :«نفسي يا ابني أشوفك دكتور بالجامعة قبل ما أموت».

وأشار إلى أنه «لولا إصرار والده، ما رجع عبدالدايم»، لافتًا إلى تعنت إدارة الجامعة طيلة السنوات الماضية في إصدار قرار بتعيين الضحية.

وكانت جامعة الأزهر برئاسة الدكتور محمد المحرصاوي، نعت «عبدالدايم»، وقالت إنه أحد أبناء الجامعة المتفوقين، خريج قسم الإنتاج الحيواني بكلية الزراعة جامعة الأزهر بالقاهرة، والذى لبي نداء ربه أمس الأول في حادث قطار رمسيس الأليم.

وتوجهت الجامعة -في بيانها- بالدعاء إلى الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويتقبله في الشهداء، ويسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

انت الان تتصفح خبر بعنوان صديقا معيد «زراعة الأزهر» بعد تشييع جثمانه: الجامعة تعنتت في تعيينه ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق