«العالمي للمجتمعات المسلمة»: نسعى لتعزيز السلم ومواجهة الأفكار المتطرفة

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الدكتور محمد البشاري أمين عام المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، إن منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة أنشأ عام 2014 ، بعد إعلان دولة داعش وتمكن المتطرفين من احتلال بعض الدول العربية.

وأضاف في تصريحات لفضائية «إكسترا نيوز»، اليوم الجمعة، أن المنتدى يواجه الأفكار المتطرفة، تداعيات الربيع العربي التي أفرزت تنظيمات إرهابية وداعشية وإخوانية، متابعًا أن هذه الجماعات اختطفت الإسلام، وكان لابد من علماء المسلمين تحرير الإسلام من يد هذه الجماعات المتطرفة.

وأوضح أن المؤتمر في نسخته الأولى والثانية والثالثة عمل على توضيح كل المفاهيم المرتكزة على العنف والقتال والتطرف، والجهاد والتوحيد، والذي يسلم منها الإسلام ويبتعد عنها تمامًا، لافتًا أن المؤتمر الرابع انتقل إلى إشكالية الدولة الوطنية وإقامة الخلافة، ولا يوجد تعارض بينهما ففي عهد الرسول كان هناك دولتين دولة المدينة، ودولة النجاشي.

وتابع: «المنتدى الخامس والحالي مختلف عن النسخ الماضية، حيث يأتي انطلاقا من حلف الفضول أول مرجعية إنسانية وليس إسلامية، أسست لحقوق الإنسان ووضعت شكل حوكمة المشاكل والقضايا، ووضع أسس مع المختلفين دينيًا ولونا وبشر من أجل إرساء قواعد العيش المشترك».

وانطلق اليوم الأربعاء الماضي، الملتقى الخامس لمنتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، تحت شعار «حلف الفضول: فرصة للسلم العالمي».

انت الان تتصفح خبر بعنوان «العالمي للمجتمعات المسلمة»: نسعى لتعزيز السلم ومواجهة الأفكار المتطرفة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق