البابا تواضروس: مصر أول دولة أفريقية آمنت بالمسيحية.. والله صاحب التاريخ

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ألقى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عظة روحية اليوم الخميس، بمقر دير الأنبا بيشوى في وادى النطرون، بحضور 97 من أساقفة ومطارنة الكنيسة القبطية الارثوذكسية المشاركين في السيمنار.

وقال البابا، في عظته، إن التاريخ هو الحياة ويعطي قوة للإنسان ومن المعارف المهمة عند تقلد الإنسان أي منصب أن يعرف تاريخه، «فالتاريخ دائما هو الذي يعطي آلهام وأحيانا يقولون إن التاريخ يعيد نفسه وهذه المقولة كثيرا ما تكون صحيحة كالعبرات التي قدمها لنا بولس الرسول في نهاية رسالة العبرانين».

وأضاف أن التاريخ هو الحياة ولذلك معرفة التاريخ كأنه معرفة للحياة ولدينا أنواع من التاريخ بينها تاريخ المسيحية في العالم كله وتاريخ الكنيسة بعصوره وتاريخ الكنيسة المحلية وتاريخ الكتاب المقدس وتاريخ الوطن، لافتا إلى أن تاريخ مصر يعتبر مقدس لأنه أرتبط بالعبادة وبالأبدية، فالفراعنة لم يتركوا لنا سوى المعابد والمقابر «عبادة وخلود» ثم جاءت المسيحية في الإسكندرية، وهي مدينة متعددة الثقافات وبدأت فيها إلى أن صارت الإسكندرية كلها مسيحية والتاريخ يشهد بذلك فكانت المنطقة تحت الاستعمار الروماني من الناحية العسكرية وإستعمار يوناني من الناحية الثقافية، فالإمبراطورية اليونانية أستعمرت العالم باللغة والإمبراطورية الرومانية إستعمرت العالم عسكريا .

وأوضح البابا أن مصر تعد أول دولة أفريقية تؤمن بالمسيحية، فمار مرقس ليس كاروز مصر فقط بل أفريقيا لأن من مصر انتشرت المسيحية إلى أن وصلت إلى جنوب أفريقيا وشمالها أيضا حتى القرن السابع ودخول الإسلام، ولم تلغي مرحلة ما هو قبلها بل حدث نوع من الإمتزاج، فتفاعل الحضارات واللغات المختلفة أنتجوا حضارة فريدة لا توجد في أي مكان آخر مشيرا إلى أن مشتقات كلمة مصر ذكرت في الكتاب المقدس حوالي 700 مرة.

وتابع البابا: «نشكر الله في هذا الأسبوع أن أعطانا نعمة تدشين الكاتدرائية المرقسية بالعباسية في عيدها الخمسين أو اليوبيل الذهبي بمشاركة معظم أعضاء المجمع المقدس في يوم بهيج ويوم مفرح لنا جميعا وبيكون صفحة من صفحات التاريخ، واليوم نشكر الله أتممنا سيمينار المجمع المقدس شارك فيه عدد كبير من آباء المجمع المقدس من مصر وخارجها».

ولفت إلى أنه عندما كنا نعد لإحتفالية قداس تدشين الكنيسة أراد الخدام أن يضعوا شعارا كان «كنيسة مصر .... تاريخ وفخر»، وتابع: «أول حاجة نضعها أمامنا أن الله صاحب التاريخ، وكل ما نراه على الأرض صاحبه ومحركه هو الله، من الممكن أن يبدا الأنسان في الصورة لكن المحرك هو الله، والله سيد التاريخ، وهو ضابط الكل.. ضابط كل الحياة.. ومن هنا تأتي الطمأنينة عند الأنسان صاحب الحياة».

وأشار إلى أن التاريخ أقوى معلم، «فالتاريخ في الكنيسة يحكي رحلة الخلاص ونعتبر السيد المسيح هو مفتاح التاريخ كله، فهو العنصر الرئيسي في قصة التاريخ كلها، وكنيستنا تحرص بشدة على كتاب السنكسار هو تاريخ يومي ويأخد صفة الفرح حتى لو كان الحدث به حزن أو آلم ويكرر هذا التاريخ عبر السنة ماعدا فترة الخمسين طقسيا لنعيش خبرة الفرح ويصبح التاريخ مؤدي للفرح والغنى في حياة الأنسان».

انت الان تتصفح خبر بعنوان البابا تواضروس: مصر أول دولة أفريقية آمنت بالمسيحية.. والله صاحب التاريخ ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق