د. مجدى سبع: جامعة طنطا ستكون الأفضل فى مصر خلال شهور (حوار)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور مجدى سبع، رئيس جامعة طنطا، إن الجامعة تمر بلحظة هامة جدا فى تاريخها بعد أن نجح وزملاؤه فى رفع تصنيفها وترتيبها بين جامعات مصر والعالم، لتحتل مكانة متميزة فى وقت قياسى بمساعدة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، لافتا إلى أن الجامعة ليست إقليمية وتعد من أفضل الجامعات فى مصر.

وأضاف فى حوار لـ«المصرى اليوم»، أن الجامعة وصلت للمركز ٨٠٠ عالميا، بعد أن كانت فى الترتيب الـ ٦٠٢١ بين جامعات العالم، مشددا على أن الجامعة ستصل المركز الـ ٦٠٠ خلال شهور قليلة، والمركز الـ500 قبل مغادرة منصبه.. وإلى نص الحوار:

■ بداية ماذا حققت لجامعة طنطا؟

- كنت على يقين أن التركة ثقيلة وصعبة، وواجهت أزمات كثيرة، وأنا أمام اختبار حقيقى، وكان ترتيب جامعة طنطا ٦٠٢١ بين دول العالم، وهو ترتيب متأخر جدا ولا يليق بتاريخ الجامعة، فيكف أبلغ الطلاب أننا ناجحون ونحن متأخرون، وبمجهود زملائى من عمداء ووكلاء ورؤساء الأقسام وطلابنا المتميزين نجحنا فى الوصول إلى الرتيب الـ ٨٠٠ على العالم، وهو تقييم وتصنيف عالمى معتمد رسميا، وقفزنا، وأعد أن نصل إلى المركز الـ ٦٠٠ خلال شهور قليلة، وأن أتركهم ونحن ضمن أفضل ٥٠٠ جامعة فى العالم قبل مغادرة المنصب.

■ كيف تواجه ظاهرة الكورسات والدروس الخصوصية؟

- نحارب بكل قوة تلك الظاهرة، وأعد بالقضاء عليها نهائيا خلال شهور قليلة، وذلك عن طريق اهتمامنا بالطالب والبحث العلمى، وتوفير كافة الخدمات الطلابية وتحديث المدرجات والاهتمام بالمدرسين، ونجحنا لأول مرة أن نحول جامعة طنطا إلى جامعة إلكترونية حديثة، ولدينا بوابة إلكترونية أنافس من خلالها أفضل جامعات العالم، وهى تحت الإنشاء، وأصبح تعامل الطالب مع الجامعة إلكترونيا، سواء دفع وشراء كتب أو الحصول على درجاته فى الامتحانات.

■ ما ترتيب جامعة طنطا بين الجامعات المصرية؟

- أصبحنا فى المركز التاسع بين جامعات مصر، والأول فى التدريب العملى على مستوى الجمهورية، بعد أن كنا فى ترتيب متأخر لا يليق بنا، وأعدكم خلال شهور قليلة أن نكون أفضل جامعة فى مصر.

■ هل هناك أى تعاون بين جامعة طنطا والجامعات الأوروبية؟

- طبعا، ونجحنا فى توقيع بروتوكولات مع أكبر وأشهر الجامعات فى العالم، روسيا والدنمارك والصين واليابان ونيجيريا، ونهتم بالبحث العلمى للطلاب، وليس طلاب الدراسات فقط، كما نجحنا فى توفير منح مجانية للطلاب لاستكمال دراستهم هناك حتى يعود بالنفع على المجتمع المصرى وملاحقة ركاب التقدم والرقى.

وبدأنا بالاهتمام بالناحية العملية، ونرسل عشرات الطلاب إلى أوروبا، وبدأنا فى استكمال الإنشاءات بالجامعة، وأنشأنا أول مركز للنانو تكنولوجى ومركزا للطاقة المتجددة، ومركزا لبراءة الاختراعات، ونظمنا أول موتمر لـ«مصر تخترع»، وهناك ٢٠ طالب ماجستير يدرسون الطاقة النووية فى روسيا على نفقة جامعة طنطا.

■ هل الجامعه تشارك المحافظين فى حل مشاكل المجتمع المزمنة مثل القمامة والتلوث البيئى؟

- نعم، وننشى الآن أول مصنع لتدوير مواد البناء باستخدام النانو تكنولوجى لأول مرة، ليخدم أبناء محافظة الغربية ويعمل على الحفاظ على البيئة، وأعلنا عن أكبر مسابقة بحثية بين الطلاب للتخلص من القمامة بطريقة آمنة، وأنشأنا مجلة لجامعة طنطا، كما نجحنا فى تنظيم موتمر لشؤون البيئة، ومؤتمرا آخر اقتصاديا.

■ الجامعة ستنظم أول مؤتمر لمنظمة الصحة الأفريقية ما الهدف منه؟

- مصر فى الريادة دائما، لذلك فكرت فى إقامة أول مؤتمر للصحة بأفريقيا، ومن خلاله سنعلن عن إنشاء منظمة الصحة الأفريقية للتعاون مع الأشقاء الأفارقة.

والمؤتمر هدفه علاج الأمراض المنتشرة فى أفريقيا، منها الالتهاب الكبدى الفيروسى، وحمى الروماتيزم لدى الأطفال، وأمراض الدم، ونقوم بعمل خريطة ومسح لأماكن انتشار مرض السرطان فى أفريقيا، ونهدف إلى عودة الريادة لمصر، فنحن أصحاب فكر وعلم، ولنا علاقات قوية مع أفريقيا، وننظم لتبادل البحث العلمى وإقامة شركات أدوية فى أفريقيا، بالإضافة إلى عودة السياحة العلاجية داخل القارة، وما له من مردود إيجابى خاصة تنشيط السياحة، ونشر ثقافة تبادل البحث العلمى.

■ كيف تستغل جامعة طنطا أبناءها من العلماء المنتشرين حول العالم؟

- أنشأت قطاعا للعلاقات الدولية وفرع الطيور المهاجرة، والآن نبحث عن كل من تخرجوا فى جامعة طنطا ويقيمون خارج مصر، للاستعانة بخبراتهم وسيكون لهم دور مهم الفترة القادمة، ونستعد لتنظيم موتمر للطيور المهاجرة.

■ هل هناك مؤتمرات جديدة تنوى الجامعة تنظيمها؟

- فى شهر مارس المقبل، سننظم مؤتمرا للطاقة فى شرم الشيخ، ليعلم الجميع من هى مصر، وكذا مؤتمر التشييد والبناء، وسيقام فى الأقصر تحت رعاية جامعة طنطا، والآن أستطيع أن أقول وبكل ثقة جامعة طنطا ليست إقليمية.

■ كانت هناك بعض المشاكل بين أعضاء هيئة التدريس ماذا عنها؟

- قضيت على جميع الخلافات فى الجامعة ونجحت فى إقامة العدل والمساواة بين أعضاء هيئة التدريس، وتصالحنا مع الأساتذة العاملين فى الدول العربية وتبرعوا للجامعة.

■ كيف تواجه ظاهرة تزايد أعداد المرضى والمترددين على مستشفيات الجامعة؟

- وضعت خريطة لتطوير المستشفيات الجامعية وإقامة مراكز متميزة، وكذا تطوير المستشفى التعليمى وإعادة هيكلته وتجهيزه بالكامل، ليعمل بكامل طاقته، إذ يعد من أكبر المستشفيات فى مصر، وأصبح مستشفى نموذجيا، ولدينا خطة فى العام القادم لاستكمال البنية التحتية لتصل إلى ١٠٠٠ سرير، كما افتتحنا مركز أورام طنطا الجامعى بقدرة ١٥٠ سريرا، ويستقبل ١٥٠٠ مريض فى الشهر، وتعاقدنا على أكبر مركز بحثى فى الدلتا، لنعرف أسباب انتشار الأمراض، ويشمل تحديثا لمستشفى الطلبة ليكون مركزا متخصصا لجراحة المسالك البولية وأمراض الكلى، وجارٍ التعاقد لشراء أحدث الأجهزة الطبية فى العالم، بالإضافة إلى العيادة الشاملة والخارجية ابتداء من الساعه ٢ظهرا، وتؤدى دورها لرفع المعاناة عن شباب الأطباء لشعورهم بالانتماء، كما افتتحنا مستشفيات جديدة للسكتة الدماغية لأول مرة فى طنطا، وخلال أسابيع سيتم افتتاح مستشفى الصدر.

■ كم عدد المترددين على مستشفيات طنطا الجامعية؟

- ١٥ ألف مريض يوميا، من مختلف محافظات الدلتا، وعيادة الباطنة التى تستقبل وحدها ١٠٠٠ مريض يوميا، ونسعى دائما لتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى والمترددين على مستشفيات جامعة طنطا.

انت الان تتصفح خبر بعنوان د. مجدى سبع: جامعة طنطا ستكون الأفضل فى مصر خلال شهور (حوار) ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق