وزير الآثار يوضح حقيقة إغلاق المتحف المصري بالتحرير

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

هل سيكون المتحف الكبير بديلا للمتحف المصري بالتحرير؟

نفى الدكتور خالد العناني وزير الآثار، ما يتردد من شائعات حول إغلاق المتحف المصري بالتحرير بعد افتتاح المتحف المصري الكبير، قائلًا إن متحف التحرير له مكانة في قلب كل المصريين، والزائرين من الخارج.

وأوضح وزير الآثار في لقائه ببرنامج «كل يوم»، المذاع عبر فضائية «on e»، مساء الأحد، أنه تم افتتاح متحف التحرير في نوفمبر 1902 قبل 20 عامًا من اكتشاف مقبرة توت غنخ آمون، وكنوز منطقة صان الحجر، ما أدى إلى تكدس الآثار داخل المتحف الكبير، وعدم عرضها بالشكل المناسب.

وأوضح أن هناك 160 ألف قطعة أثرية بالمتحف المصري بالتحرير، سيتم نقل 5 آلاف قطعة خاصة بالملك توت عنخ آمون، وبعض القطع الأخرى، بالإضافة لنقل الممياوات إلى المتحف القومي للحضارة بالفسطاط.

وتابع: «الناس قلقانة على متحف التحرير، لسه في قطع أثرية كتير جدًا ولوح وأعمدة، منها القطع الرئيسية، والملك خفرع، والكاتب، ومقتنيات حتشبسوت، وأثار شيخ البلد، وتماثيل حتب، سيتم عرضها بشكل أفضل في المتحف».

 

 

انت الان تتصفح خبر بعنوان وزير الآثار يوضح حقيقة إغلاق المتحف المصري بالتحرير ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق