٥ أشهر طوارئ بـ«الرى» لمواجهة الأمطار والسيول

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تفقد الدكتور محمد عبدالعاطى، وزير الموارد المائية والرى، أمس، نطاق منطقة غرب الدلتا، يرافقه اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، وقيادات الرى والصرف ومصلحة الميكانيكا والكهرباء، وذلك فى إطار الجولات التفقدية لمتابعة المشروعات الاستثمارية بقطاعات وهيئات ومصالح الوزارة على مستوى الجمهورية، إلى جانب الوقوف على حالة المحطات والترع والمصارف بمختلف المحافظات، خاصة المناطق الأكثر عرضة للأمطار الغزيرة والسيول فى ضوء خرائط الطقس والتنبؤات الجوية.

استهل الوزير جولته بافتتاح محطة صرف طابية العبد الجديدة بمنطقة رشيد لتحسين أداء الصرف بالمنطقة وخدمة زمام ٢١ ألف فدان بمنطقة رشيد بمحافظة البحيرة فضلا عن استيعاب كميات الأمطار المتوقع سقوطها على المنطقة، والتى تبلغ تكلفتها 90 مليون جنيه بسعة يومية مليون متر مكعب يومى ومكونة من 4 وحدات تصرف، ضمن استثمارات الوزارة لتحسين الصرف بالمنطقة والقضاء على ازدحامات المياه خلال النوات والأمطار.

وقال عبدالعاطى فى تصريحات صحفية، على هامش جولته بالبحيرة، إن الوزارة في حالة طوارىء لمدة خمس أشهر لمواجهة الأمطار والسيول، وإن الهيئة المصرية العامة لمشروعات الصرف تنفذ الأعمال الترابية والصناعية اللازمة لتوسيع وتعميق مصارف منطقة حوض الرمال والبوصيلى بزمام 21 ألف فدان بهدف تحسين حالة الصرف بالمنطقة باجمالى تكلفة 45 مليون جنيه بتمويل من البنك الألمانى.

وأضاف أن المشروع يشمل عملية الأعمال الترابية لتوسيع وتعميق مصرف (1) الرئيسى ايمن بطول (7.600) بقيمة 12 مليون جنيه بنسبة تنفيذ مقررة 70% فى حين بلغت نسبة التنفيذ الفعلية 90% بحانب الأعمال الترابية والصناعية لمصرف (1) الفرعى بطول (12.250) بقيمة 15 مليون جنيه بنسبة تنفيذ مقرره 60% بينما بلغت النسبة الفعلية 75% فضلا عن الأعمال الترابية والصناعية للمرحلة الثالثة بحوض الرمال والبوصيلى لمصارف (1) أيسر و(2) أيمن ومصرف الرابط بإجمالى طول 11 كم بقيمة تكلفة 18 مليون جنيه بنسبة تنفيذ مقررة 60% مقابل نسبة تنفيذ فعلية 80%.

وتضمنت الجولة الوقوف على جميع الأعمال التى تم تنفيذها بمنطقة تعمير الصحارى ضمن الأعمال المنفذة بتمويل من صندوق تحيا مصر ومنها التغطيات الواقعة على مصرف تعمير الصحارى (1، 2)، حيث تم تنفيذ هذه الأعمال لرفع كفاءة المصارف ولاستيعاب كميات مياه إضافية أكبر من المقررة استعدادا لمواجهة مخاطر السيول.

وتفقد عبدالعاطى ومرافقوه القطاع المكافئ لمصرف تعمير الصحارى U section والذى تم إنشاؤه لحماية جسور ترعة مريوط من مياه الرشح وحماية ماسورة مياه الشرب المارة بالجسور حفاظاً على المياه التى تضخ إلى محافظة الإسكندرية لخدمة المواطنين.

من جانبه أكد المهندس الشيخ مصطفى إسماعيل، المدير التنفيذى لمشروعات تطوير رشيد، أنه تم الانتهاء من ورش الصيانة ورسو المراكب ومقر الجمارك ومحطة التبريد، بالإضافة إلى المبانى الإدارية ويبقى إقامة أرصفة الصيانة والرسو ومبنى ورش الطلاء ومستودعات الخامات ومبنى المعدات الثقيلة ومنشأ بيع الجملة والتجزئة، مشيراً إلى أن ميناء الصيد الجديد سيضم 3 مصانع منها مصنع لتعليب الأسماك ومصنع لشباك الصيد ومصنع للثلج، بالإضافة إلى إنشاء 22 مبنى للصناعات البحرية ورصيف صيانة للسفن ومراكب الصيد على مساحة 4000 متر، بالإضافة إلى إقامة محطة كهرباء خاصة لتغذية الميناء بأكمله.

وقدم «المحافظ» درع المحافظة لوزير الرى تقديرا لجهوده الملموسة فى خدمة وإنشاء محطات الصرف الزراعى الجديدة، وأكد، أن المحافظة أعدت خطة متكاملة لمواجهة فصل الشتاء واحتمال تعرض المحافظة لموجات من الأمطار والسيول، مشيرا إلى أن مدينة رشيد التاريخية نالت اهتماما كبيرا خلال الأشهر الماضية، وتم التصديق على 65 مليون جنيه من مجلس الوزراء لدفع العمل بمشروع ميناء الصيد برشيد، بالإضافة إلى قيام المحافظة بضخ 40 مليون جنيه للانتهاء من عدد من المشروعات الخدمية داخل المدينة والانتهاء من أعمال تطوير وتنمية رشيد.

انت الان تتصفح خبر بعنوان ٥ أشهر طوارئ بـ«الرى» لمواجهة الأمطار والسيول ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق