«القروض».. وسيلة الآباء لسداد مصروفات المدارس والشباب لتمويل مشروع

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى المقر الرئيسى لبنك ناصر الاجتماعى فى شارع قصر النيل بمنطقة وسط البلد، كان أحمد خالد، 45 عاماً، يستفسر عن كيفية الحصول على أحد أنواع القروض التى يتيحها البنك، بقيمة 50 ألف جنيه، لسداد المصروفات الدراسية لنجليه، ثم اكتشف أن متطلبات الحصول على القرض صعبة بالنسبة إليه.

أحد شروط الحصول على قرض المصروفات الدراسية وصول نسبة الفائدة لنحو 11%، وتحويل المبلغ للمدرسة مباشرة، «بنسبة الفايدة دى مبقاش قرض تكافل اجتماعى، دا بقى استثمارى هدفه الربح دون النظر للبعد الاجتماعى أو مراعاة ظروف الأسر والغلاء».

ورصدت «المصرى اليوم» أن الإقبال على قرض المدارس شبه منعدم، كما أن بعض فروع البنك لم تهتم أصلاً بالترويج له، وحسب أحد العاملين: «الإقبال ضعيف جداً؛ وده بسبب الفائدة المرتفعة، خصوصاً أن صاحب القرض لن يتسلم المبلغ».

وفقاً للإعلان المنشور فى البنك، يستهدف القرض فئاتٍ كثيرة مثل الموظفين الحكوميين وأصحاب المعاشات، وورثتهم، والعاملين فى القطاع الخاص، بالإضافة إلى أصحاب المهن الحرة، لمساعدة الأسر التى تنفق على تعليم أولادها فى مدارس خاصة.

انخفاض الإقبال على قرض بنك ناصر، يقابله ارتفاع فى نسب الحصول على قروض من البنوك الحكومية والخاصة، من خلال جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتى تصل بالنسبة للمشروع الصغير التجارى أو الخدمى لـ3 ملايين جنيه، و5 ملايين للمشروع الإنتاجى، كما يصل أقل قرض لـ10 آلاف جنيه.

انت الان تتصفح خبر بعنوان «القروض».. وسيلة الآباء لسداد مصروفات المدارس والشباب لتمويل مشروع ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق