كيف احتفل المصريون بافتتاح قناة السويس في عامي 1869 و 2015؟

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

149 عامًا مرت على حفل مهيب شهدته مصر، بحضور زعماء والملوك والأمراء ورؤساء الحكومات ورجال السياسة والعلم والأدب والفن حول العالم بدعوة من الخديو إسماعيل، في ذلك اليوم اصطف الأعراب والسودانيين والفلاحين، والصعايدة، على طول خط النيل، عندما شهدت فيه مصر افتتاح قناة السويس في 16 نوفمبر 1869.

وبعد أكثر من قرن أصبحت مصر تحظى بقناتين ملاحيتين، بعد افتتاح قناة السويس الجديدة في عام 2015، لاستيعاب السفن العملاقة وتزويد فرص مصر كممر ملاحي هام في العالم، وبدعوة مماثلة من الرئيس السيسي لقادة العالم لحضور هذا الحدث المهم في تاريخ مصر.

وفي ذكرى افتتاح القناة الأولى ترصد "الشروق" مظاهر الاحتفال بالقناتين..

افتتاح قناة السويس 1869:

انتهى دي لسبس عام 1869 من حفر القناة في عهد الخديو إسماعيل الذي بدأ جولته الأوروبية إلى أوروبا في 17 مايو من نفس العام، للدعوة الملوك والأمراء ورؤساء الحكومات، لحضور حفل الافتتاح، وكان الخديو، يستعد لضيافة ستة آلاف مدعو، فاستخدم لتجهيز الطعام، 500 طاه و100 خادم ليكونوا في خدمة الضيوف.

 

 

 

وبدأ الضيوف في القدوم إلى مصر من يوم 15 أكتوبر، متجهين إلى مدينة بورسعيد مقر الحفل، واستقل الخديو مع حاشيته ومعه نوبار باشا وشريف باشا يخت المحروسة من الإسكندرية متجهًا إلى بورسعيد، وطلب الخديو من مديري الأقاليم أن يرسل كل منهم جماعة من الأهالي بنسائهم وأطفالهم وأدواتهم البيتية وركوبهم، لينشروا على طول القناة، وظهر "الأعراب، السودانيين، الفلاحين، والصعايدة".

وأعد الرسام "إدوارد ريو"، بناءًا على طلب من الخديو كتابا يُمنح للملوك ولعظماء المدعوين الذين حضروا الافتتاح؛ لتذكيرهم بالحفل وتوثيق الحدث الفريد، وحمل الكتاب اسم "افتتاح قناة السويس..رحلة الملوك"، وتمت ترجمته إلى اللغة الفرنسية.

 

 

أُقيم للحفل ثلاث منصات خشبية على شاطئ البحر مكسوة بالحرير ومفروشة بأثمن السجاجيد ونشرت في أرجائها الورود، وخُصصت المنصة الوسطى التي تطل على البحر للملوك والأمراء وعلى رأسهم خديو مصر، والمنصاتان الأخريتان، تُقابل كل منهما الأخرى، تضم المنصة اليمنى رجال الدين الإسلامي، وفي مقدمتهم الشيخ المهدي العباسي مفتي القاهرة آنذاك، وخصصت المنصة اليسرى لرجال الدين المسيحي ورجال الإكليروس وعلى رأسهم المنسيور كورسيا بطريرك الإسكندرية وصاحب السيادة بوير وآباء القدس وخادم كنيسة القصر الإمبراطوري بباريس.

وتم نصب مظلات لجماهير المدعويين، إحداها لمؤسسي الترعة ومجلس إدارتها، وأخرى لرؤساء الشركات التجارية العظمى في العالم ومندوبيها، وثالثة لرجال الصحافة العالمية والكتاب.

 

 

وشاركت السفن في الحفل بالوقوف في المرفأ على شكل قوس وكان عددهم يفوق الثمانين سفينة بجانب خمسين سفينة حربية، وأطلقت المدافع طلقاتها متتابعة عقب أذان الظهر من كل الجهات إيذاناً ببدء الحفل الديني.

إذا وقف الشيخ محمد المهدي العباسي محاطاً بالعلماء وتلا ما تيسر من القرآن الكريم، ثم دعا الله أن يختص هذا العمل العظيم بعنايته ورعايته، ثم تقدم المنسيور كورسيا يحوطه رجال الإكليروس وتلا صلاة دعا الله فيها أن يكل هذا العمل ويباركه بروح من عنده.

 

 

وعند المساء مُدت الموائد التي شملت أشهى الأطعمة والأشربة، وبدأت ظهور الأنوار والزينات على ضفتي القناة، ليظهر يخت المحروسة مزين بلأنوار وأخذ يطلق مدفع بين دقيقة وأخرى، مع أنغام الموسيقى، حتى اختتم الحفل بالألعاب النارية.
وبدأت السفن تمر في قناة السويس مع شروق شمس يوم 17 نوفمبر، وكان في مقدمتها يخت الإمبراطورة أوجيني.

 

 

افتتاح قناة السويس 2015:

في السادس من أغسطس عام 2015، شارك في حفل كبير زعماء وملوك العالم ووفود من الدول العربية والأوروبية والأفريقية والآسيوية، بدعوة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، لحضور حفل افتتاح القناة الجديدة، فضلاً عن حضور لفيف من وزراء الحكومة المصرية والشخصيات العامة والعلماء والإعلاميين.

 

 

استقل الرئيس السيسي يخت المحروسة استعدادا للاحتفال، بصحبة الفريق مهاب مميش رئيس قناة السويس، وعدد من ممثلي فئات الشعب، وجاور السيسي الطفل الصغير عمر صلاح المريض بالسرطان، والذي تحققت أمنيته بمرافقة الرئيس وحضور الحفل بملابس الجيش، حاملا علم مصر، وحلقت بعض الطائرات "الهليكوبتر" فوق اليخت.

 

 

وقدمت الطائرات الحربية من طراز "رافال" و"آف 16"، عروضًا جوية فوق اليخت، ورافق يخت المحروسة خلال جولة في قناة السويس الجديدة فرقاطة "تحيا مصر" وعدد من القطع البحرية، خلال جولته في قناة السويس الجديدة.

وخلال الحفل ظهر مجموعة من الرجال مرتدين زيًا فرعونيًا على ضفاف القناة، يعزفون بعض المقطوعات الموسيقية أثناء مرور يخت المحروسة، ورفرفت أعلام كل الدول المشاركة فى الاحتفال على جانبي القناة.
وشهد الحفل عبور أول سفينتين للحاويات في الساعة، وأطلقت أبواقها كتحية للرئيس واحتفالا بالقناة.

 

 

وشهد الحفل عرضًا فنيًا لكورال أطفال مصر وتبعه غناء أوبريت فني ضخم بمشاركة عدد كبير من الفنانين، من بينهم شيرين وأمال ماهر وكارمن سليمان، ومحمد شاهين وأحمد جمال، وفريق "واما"، والمطرب الإماراتي حسين الجسمي، وهاني شاكر الذي قدم أغنية من كلمات الشاعر الراحل عبدالرحمن الأبنودي.


انت الان تتصفح خبر بعنوان كيف احتفل المصريون بافتتاح قناة السويس في عامي 1869 و 2015؟ ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق