الاتحاد الأوروبي يشيد بمؤتمر التنوع البيولوجي.. و«فؤاد»: ملف البيئة لم يعد رفاهية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إن ملف البيئة لم يعد رفاهية ولا معوق للتنمية بل سبيل لزيادة التنافسية في ترشيد الموارد زيادة القيمة المضافة للموارد الطبيعية وتشارك الجميع في الفوائد.

وأوضحت أن التعاون وثيق بين الإتحاد الأوروبي ومصر في حماية البيئة من خلال تنفيذ عدد من المشروعات لمواجهة التحديات البيئية ومنها موضوعات النقل المستدام والاقتصاد الدوار لحماية الموارد الطبيعية، لافتة إلى أن التحدى الأكبر هو دمج البعد البيئى في كافة القطاعات الاقتصادية مما يساهم في خفض نسب التلوث والحفاظ على الموارد الطبيعية بترشيد الاستهلاك والحفاظ عليها للأجيال القادمة.

واستعرضت الوزيرة، خلال مؤتمر «النقل المستدام والاقتصاد الدوار» الذي عقد على هامش مؤتمر التنوع البيولوجي بشرم الشيخ، اليوم الجمعة، عدد من التحديات التي تواجة الاقتصاد الدوار والتنمية المستدامة، ومنها السياسات التي يتبنها العالم وكيف يتم تنفيذها بإجراءات تطبيقية على المستوى الوطنى كذلك ترجمة الالتزامات الدولية إلى خطط وبرامج وطنية لا تتعارض مع خطط التنمية المستدامة، بالإضافة إلى ضعف المواءمة بين المسارات المختلفة لحماية البيئة والقطاعات المختلفة، إلا أن الحكومة نجحت في إحداث المواءمة خلال العامين السابقين بالاتجاه نحو عمل المشروعات العاملة في مصر نحو التكامل في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأضافت أن القدرات الوطنية هي إحدي التحديات التي تواجه التنمية المستدامة والاقتصاد الدوار والذي يعكس مدي وعي الشركاء باللوائح والتشريعات والسياسات الخاصة بها، خاصة القطاع الخاص كذلك تمثل الموارد المالية تحد كبير في توفير الاحتياجات لمواجهة الكوارث الطبيعية كالسيول والتغيرات المناخية، إلا أن هناك أفكارا نحو توفير التمويل من الدول المتقدمة للدول النامية من القطاع الخاص علاوة على الفجوة بين البحث العلمي والسياسات وما يتم تطبيقه على أرض الواقع فنحن نحتاج إلى أحداث توافق بينهم كذلك قدرة المجتعمات المحلية على التأقلم مع الطبيعة ودمجهم في عمليات التنمية.

وأشارت الوزيرة إلى أن هناك العديد من قصص النجاح للتوافق مع البيئة منها مشروع التحكم في التلوث الصناعي والذي يعد إحدي آليات تحفيظ الصناعات للتتوافق مع البيئة وزيادة كفاءة استخدام الموارد الطبيعية .

وقالت إن هناك مشروعا تجريبيا للحد من استهلاك البلاستيك لتحسين استخدام الموارد وذلك من خلال عمل المشترك بين كافة الشركاء، خاصة الشباب الذي يعد أساس العمل لأنه مستقبل الوطن.

من جانبه، أشاد دانيال كاليجا مدير عام الاتحاد الأوروبي، بنجاح تنظيم مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجى، مشيراً إلى أن الروابط تاريخية بين الاتحاد الأوروبي ومصر في حماية البيئة لتحقيق المصالح المشتركة فنحن نعمل معا لتحقيق التنمية المستدامة ومواجهة التحديات البيئية.

في الوقت نفسه أعلنت وزيرة البيئة إعتماد إعلان شرم الشيخ للاستثمار السياحي في التنوع البيولوجي من أجل الناس والكوكب، وأكد الوزراء والوفود الموقعة على الإعلان، أهمية التنوع البيولوجى بما يوفره من وظائف وخدمات للنظم الإيكولوجية في دعم جميع أشكال الحياة على الأرض والتى ترتكز عليها صحة الإنسان ورفاهيته والنمو الاقتصادى والتنمية المستدامة.

وأضافوا أن تعميم التنوع البيولوجي في هذه القطاعات الصحة والطاقة والتعدين والبنية التحتية والصناعة التحويلية ضرورية لتحقيق أهداف أيشي للتنوع البيولوجي، مشيرين إلى ضرورة مشاركة كافة الاطراف المعنية من المجتمعات المحلية والنساء والشباب والمجتمع المدني والحكومات والسلطات المحلية والأكاديميين وقطاعى الأعمال والمالية وغيرهم من أصحاب المصلحة المعنيين لتعميم التنوع البيولوجى.

كما قامت «الوزيرة» بافتتاح حديقة السلام بشرم الشيخ، بعد تطويرها بحضور عدد من أعضاء مجلس النواب، وممثلي العديد من دول العالم من سفراء ووزراء البيئة.

وأثنت الوزيرة على جهود كل من تعاون في هذا التطوير، مشيرة إلى جهود 12 شابا ساهموا في التطوير، بالإضافة إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي دعم التطوير ماديا. وتضمنت الاحتفالية فقرات من فرق الفلكلور الشعبي تحت عنوان إطلالة على الهوية المصرية.

وأشارت الوزيرة إلى أن حديقة السلام بشرم الشيخ تعد مثلا حقيقة للاستفادة من الاقتصاد الدوار، حيث يتم إعادة استخدام وتدوير كافة المخلفات والاستفادة منها في تصنيع منتجات جديدة.

انت الان تتصفح خبر بعنوان الاتحاد الأوروبي يشيد بمؤتمر التنوع البيولوجي.. و«فؤاد»: ملف البيئة لم يعد رفاهية ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق