الأهلي يبحث الإطاحة بـ محمد يوسف من منصب مدير الكرة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

تبحث لجنة الكرة بالنادى الأهلى، برئاسة محمود الخطيب، قصر دور محمد يوسف على منصب المدرب العام فقط بالفريق، وإبعاده عن منصب القائم بأعمال مدير الكرة، حتى يتسنى له التركيز فى عمله، خصوصاً أن الفترة المقبلة تتطلب من وجهة نظر مسؤولى اللجنة التخصص وعدم الجمع بين منصبين بمثل هذه الحساسية.

وتفاضل اللجنة بين الثنائى سيد عبدالحفيظ، وحسام غالى، لإسناد الملف لأحدهما، وينتظر أن تعلن اللجنة خلال الأيام القليلة المقبلة قرارها النهائى فى هذا الشأن.

وعلمت «المصرى اليوم» أن باتريس كارتيرون، المدير الفنى للفريق، أبدى تمسكه الشديد بوجود محمد يوسف فى المنصبين نظراً للتفاهم الشديد بينهما، خلال الفترة الأخيرة، وهو الأمر الذى ستناقشه اللجنة خلال اجتماعها المقبل. يأتى هذا فى الوقت الذى برأ فيه الجهاز الفنى سمير عدلى، المدير الإدارى للفريق، من الخطأ الفادح فى الخطاب الذى أرسل لمسؤولى ملعب رادس، خلال تواجد البعثة فى تونس، لتحديد موعد المران الرئيسى للفريق، والذى سبق المران بيوم، حيث تم إرسال الخطاب من بعثة الأهلى باللغة الإنجليزية وتم تحديد موعد المران فى الخطاب عند التاسعة مساءً بطريق الخطأ، حيث كان كارتيرون حدد الموعد عند السادسة مع مسؤولى بعثة الأهلى، وبالفعل توجه الفريق إلى ملعب رادس عند السادسة، ولكنهم فوجئوا بأن مسؤولى الملعب يؤكدون لهم أن حجزهم من التاسعة وليس السادسة، وعندما أثار الأمر حفيظة كارتيرون، أحضروا له خطاب الأهلى المكتوب فيه موعد المران عند التاسعة، وهو الامر الذى تسبب فى بقاء الفريق بالملعب لفترة طويلة تعرض اللاعبون خلالها للهجوم والانتقادات من الجماهير التونسية التى تواجدت فى الملعب بهذا التوقيت، وبرجوع الجهاز الفنى لسمير عدلى، المدير الإدارى بالأهلى، أكد انه لم ير الخطاب الذى تم إرساله، وأن التوقيع الممهور به لا يمت له بصلة، وأنه لأحد أفراد الإدارة التنفيذية بالأهلى الذين تواجدوا مع بعثة الفريق فى تونس، رغم أنه لا يحق له التوقيع على الخطاب. من ناحية أخرى، أبدى وليد أزارو، مهاجم الفريق، اعتراضه على معاقبته بسبب واقعة تمزيق التيشيرت فى مباراة الترجى التونسى التى أقيمت فى برج العرب، وشدد لمسؤولى الجهاز الفنى على أن الأمر تم تصويره على خلاف حقيقته، وأنه لم يكن يقصد خداع الحكم، الذى كان اتخذ قراره باحتساب ضربة الجزاء. فى سياق مختلف، أبلغ حسين الشحات، الظهير الأيمن لنادى العين الإماراتى، مسؤولى الأهلى، بموافقته على ارتداء الفانلة الحمراء فى يناير المقبل، وأنه لا يمانع فى اللعب للأهلى، حال موافقة مسؤولى ناديه على إعارته أو بيعه نهائياً للقلعة الحمراء. ويستأنف الفريق تدريباته اليوم، استعدادًا لمواجهة الوصل الإماراتى فى إياب دور الستة عشر من البطولة العربية للأندية، والتى يسعى الفريق خلالها لتحقيق نتيجة إيجابية لضمان الصعود للدور الثانى، بعدما انتهت المباراة الأولى فى القاهرة بالتعادل الإيجابى 2/2 بين الفريقين، وهو ما يعنى أنه لا بديل أمام الأهلى سوى تحقيق الفوز على الوصل فى عقر داره، لأن أى نتيجة أخرى بخلاف التعادل بثلاثة أهداف لكل فريق أو أكثر ستطيح بأحلام الأهلى فى الفوز بالبطولة. وينتظر أن يغير باتريس كارتيرون، المدير الفنى للأهلى، استراتيجيته بالنسبة للبطولة العربية، حيث سيدفع بكل المجموعة الأساسية، بعدما باتت البطولة هى الشغل الشاغل للفريق، عقب خسارة الفريق النهائى الأفريقى امام الترجى التونسى، وباتت الجماهير لا تتحمل أى إخفاق جديد للفريق.

من ناحية أخرى تحسم الجلسة المنتظرة بين صالح جمعة، ومحمود الخطيب، مصير اللاعب من العودة للفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، فى يناير، وذلك بعد ما جمعت اللاعب جلسة مع محمد يوسف، المدرب العام للفريق، والتى أزال فيها اللاعب كافة الخلافات التى كانت موجودة بينه وبين الجهاز الفنى. وتعهد صالح، خلال جلسته مع يوسف، بفتح صفحة جديدة خلال الفترة المقبلة، وعدم ارتكاب الأخطاء التى فعلها خلال الفترة الماضية، كما شدد صالح على أن هذه تعد الفرصة الأخيرة له وطالب يوسف بمنحها له حتى يعود لبناء مستقبله وبذل كل ما يملكه من جهد وقوة لمساعدة النادى الأهلى خلال الفترة المقبلة. وأبدى يوسف تعاطفه مع اللاعب وقرر فتح صفحة جديدة معه وإعطاءه الفرصة لكن تتبقى موافقة محمود الخطيب وهو ما سيجعل اللاعب ينتظر حتى يجتمع مع رئيس النادى عقب عودته من ألمانيا. وعقب الجلسة، قرر الجهاز الفنى، بقيادة باتريس كارتيرون، انتظام اللاعب فى المران، وأبلغ محمد يوسف، صالح جمعة، بالانتظام فى مران الفريق بناء على طلب كارتيرون للحكم على مستواه واتخاذ قراره النهائى بشأن عودة اللاعب من عدمها خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، وعاد الفريق الكروى للتدريبات أمس الثلاثاء بعد الراحة السلبية التى حصل عليها اللاعبون عقب العودة من تونس.

انت الان تتصفح خبر بعنوان الأهلي يبحث الإطاحة بـ محمد يوسف من منصب مدير الكرة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق