كورنيش الإسكندرية يواجه خطر «الاختفاء»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

سور الكورنيش «العتيق» الذى يتعدى عمره عشرات السنين، يتعرض حاليا إلى خطر الاختفاء من الوجود، بسبب سرقة عدد من أحجار «الميمونايت»، والذى شرع فى بنائه الملك فاروق فى عام 1930 أى منذ 88 عاماً، واستمر فى بنائه لمدة 6 سنوات حتى عام 1936، خاصة فى مناطق الرمل والمنشية وبحرى.

ورغم ضياع كيلومترات من صخور الكورنيش وتحديدا من منطقة حدائق المنتزه وحتى السلسلة أمام مكتبة الإسكندرية، إلا أن الدولة لم تتنبه لهذا الخطر وتسارع بترميم الجزء المتبقى من التاريخ، خاصة من السلسلة وحتى الميناء الشرقية.

قال أحمد عبدالفتاح، مستشار وزير الآثار الأسبق، وإن منطقة الميناء الشرقية تحتفظ بالجزء المتبقى من سور الكورنيش القديم، وتُعد من المناطق التاريخية فى الإسكندرية، ما يتطلب سرعة التدخل لترميمه والحفاظ عليه كشاهد على العصر.

وأضاف أن الملك فاروق بنى السور مستخدماً كتلا ضخمة من حجر (الميمونايت)، وهو من الأحجار الصلبة، وإن التيارات البحرية وشدة الأمواج تسببت فى تآكل بعض أجزاء السور وانهيارها، خاصة فى الجزء المواجه لفتحتى الدخول والخروج إلى الميناء، مما تسبب فى إحداث هبوط أرضى فى الشارع الموازى للسور، خاصة أمام مبنى القنصلية الفرنسية والجندى المجهول ومجمع المحاكم فى المنشية، ما حدا بالمسؤولين فى المحافظة إلى إنشاء حاجز خرسانى للأمواج بالشكل الحالى.

وقدم المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، طلب إحاطة إلى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، للتدخل لحماية سور الكورنيش التاريخى.

وناشد «عامر»، فى طلبه، الحكومة الإسراع بإيجاد حلول عاجلة ‏لسقوط أجزاء من سور كورنيش الإسكندرية، خاصة فى مناطق الميناء الشرقى القديم والرمل والمنشية.

وأوضح أن الأمر يتطلب إجراء صيانة دورية ومستمرة لسور كورنيش الإسكندرية حتى لا تتكرر هذه المشكلة، خاصة أن جزءا كبيرا جداً من السور فى المنطقة ما بين حدائق المنتزه وحتى السلسلة أمام مكتبة الإسكندرية، اندثرت، ما يتطلب حماية الأمتار المتبقية منه.

وقال مصدر مسؤول بآثار الإسكندرية، طلب عدم نشر اسمه، إن السور ليس مسجلاً فى عداد الآثار كونه لم يكمل الـ100 عام، وإن سور الكورنيش القديم تهالك واختفى، خاصة من المنتزه وحتى السلسلة، ولم يتبق سوى الجزء الواقع ما بين المكتبة والقلعة فقط، لافتاً إلى أن ما يحدث من هدم لسور الكورنيش فى منطقة بحرى أمام قلعة قايتباى يتعلق بمشروع حماية للقلعة.

وطالب المصدر بضرورة تنفيذ مشروع ترميم ضخم للجزء المتبقى من السور للحفاظ عليه، لافتا إلى أن تكلفة الترميم المتوقعة تبلغ نحو 15 مليون جنيه.

انت الان تتصفح خبر بعنوان كورنيش الإسكندرية يواجه خطر «الاختفاء» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق