إخلاء سبيل 8 موظفين بينهم أعضاء لجنة الجرد في واقعة «بريد قليوب»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أخلت نيابة قليوب سبيل 8 موظفين ببريد قليوب من سراي النيابة بدون أي ضمانات في واقعة إطلاق رئيس خزنة بمكتب بريد قليوب الرصاص على زميله «صراف» وبعدها أطلق النار على نفسه ما أدى إلى مصرعهما لوجود عجز بالخزينة بلغ 3 ملايين جنيه عهدتهما وطلبت النيابة تشكيل لجنة من بريد القليوبية لجرد الخزينة محل الواقعة مرة أخرى ومعرفة قيمة مبلغ العجز كما طلبت النيابة آخر تقرير جرد للخزينة قبل يوم الواقعة وسؤال بقية موظفي المكتب كما طلبت النيابة الملف الوظيفي لرئيس الخزينة المنتحر والصراف القتيل وصرحت النيابة بدفن الجثنتين وإرسال السلاح المستخدم في الواقعة للمعمل الجنائي

وأكد سمير رمزي، رئيس قسم التفتيش، في التحقيقات أنه تلقي تكليف من قبل مدير بريد القليوبية بسرعة إجراء تحقيق مع مسؤولي خزنة بريد قليوب في ضوء تقرير أحد المديرين بالمنطقة يوم 14 أكتوبر الجاري الذي أكد أنه يوجد زيادة في المخزون النقدي بخزينة المكتب محل الواقعة أضاف أنه توجه يوم 21 من نفس الشهر يوم الواقعة وبصحبته «أحد المفتشين إلى المكتب وأثناء التفتيش والجرد لاحظ رئيس قسم التفتيش أحد أجولة الفلوس تبين أن روزم الفلوس الموجود به عبارة عن فئة 20 جنيه من الداخل ومن الخارج فوق وتحت ورق فئة مائة جنيه وعلى الفور قام رئيس التفتيش بتفريغ الجوال فوجده كله بهذا الوضع أضاف قمت بعمل «شيشن» بالحسابات فتبين له وجود عجز قرابة 3 ملايين جنيه وقام بإبلاغ مدير منطقة بريد القليوبية بالوضع فطلب منه التحفظ على حجرة الخزينة وعدم خروج أو دخول أي فرد بها لحين حضورة فورا في أقلّ من دقائق.

وذكر رئيس قسم التفتيش أنه فوجئ عندما اخبر الموجودين في حجرة الخزينة أن المدير العام قادم في الطريق فوجئ بقيام رئيس الخزينة ويدعى «محمد ح» 59 سنه يمسك في يده طبنجة وقام بإطلاق الرصاص على زميلة الصراف «مؤمن ع ع- 42 سنة» ثم وجه الطبنجة على صدره وأطلق رصاصه أخرى على نفسه فسقط مكانه قتيلا، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول ظروف وملابسات الواقعة.

وقال مصدر مسؤول ببريد القليوبية رفض ذكر اسمه إن مكتب بريد قليوب تم عمل آخر جرد له كان يوم 3 أكتوبر الجاري وكانت جميع الحسابات سليمة ولا يوجد أي عجز بالعهدة مشيرًا إلى أن الأموال المختلسة خرجت من الخزينة بعد هذه التاريخ وليس قبله وقال المصدر أن الجهاز المركزي للمحاسبات أيضًا قام بعمل جرد وفحص لحساب المكتب يوم 28 يونيه الماضي قبل انتهاء السنة المالية ولم يسفر التقرير عن أي اختلاسات أوضح المصدر أن رئيس خزينة قليوب المنتحر معروف بين زملاءه وفي منطقة بريد القليوبية بالأمانة وبناء على تقاريره الثانوية أنه حسن السير والسلوك وفي كل تقارير الجرد الماضية لم تسفر عن وجود اختلاس أو عجز في عهدته حتى ولو 10 جنيهات.

كان اللواء رضا طبلية مدير الأمن تلقى إخطارًا من مأمور قسم قليوب يفيد وجود إطلاق أعيرة نارية ووجود قتيلان بمكتب بريد قليوب الكائن بدائرة القسم انتقل على الفور اللواء علاء فاروق مدير المباحث وسيارات الإسعاف وبالفحص تبين وجود كلا من «محمد ح س» سن 59 رئيس الخزينة توفي متأثرًا بإصابته و«مؤمن ع ع سن» 42 صراف أول الخزينة وتوفي متأثرًا بإصابته.

وتبين أن سبب الحادث اكتشاف لجنة جرد وجود عجز بالخزينة يقدر بحوالي ثلاثة ملايين جنيهًا فحدثت مشادة كلامية بين القتيلان قام على أثرها الأول بإطلاق عيار ناري من طبنجة كانت بحوزته صوب الثاني محدثًا إصابته التي أودت بحياته وعقب ذلك قام بإطلاق عيار ناري من ذات السلاح صوب نفسه محدثًا إصابته والتي أودت بحياته وتحرر محضر بالواقعة وانتقل فريق من النيابة العامة بقليوب برئاسة المستشار أحمد إمبابي لمعاينة المكان.

انت الان تتصفح خبر بعنوان إخلاء سبيل 8 موظفين بينهم أعضاء لجنة الجرد في واقعة «بريد قليوب» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق