رئيس «تمرد ضد قانون الأسرة»: حالة طلاق في مصر كل 160 ثانية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور محمد الوقاد مؤسس ورئيس حملة «تمرد ضد قانون الأسرة»، إن ارتفاع ظاهرة الطلاق في مصر دعت الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى التدخل شخصياً مطالبا بضرورة ايجاد حل تشريعي بقانون الأحوال الشخصيه للحد من ظاهرة ارتفاع معدلات الطلاق .

وأوضح «الوقاد»، في تصريحات لـ«المصرى اليوم»، أنه وفقا لتقرير حديث للجهاز المركز للتعبئة العامة والاحصاء كشف فيه ارتفاع أعداد الطلاق في مصر حيث سجلت 2.1 لكل الف نسمة من السكان بما يعادل 198.3 ألف حاله طلاق خلال عام 2017 أي ما يعادل حالة طلاق كل دقتيتين و40 ثانية مقارنة بعام 2016 والذي بلغ معدل 192.1 ألف حالة طلاق، مشيرا إلى أن الاسكندرية وحدها بها 18 ألف و700 حالة طلاق في عام 2017 .

وأشار مؤسس ورئيس حملة «تمرد ضد قانون الأسرة»، إلى أن قانون الأحوال الشخصيه وما تبعه من تعديلات احد اهم الأسباب التي أدت إلى ارتفاع معدلات الطلاق وكان لزاما على الرئيس السيسي التدخل للحد من هذه الظاهره بتعديل قانون الأحوال الشخصية إلا أن هناك بعض مؤسسات الدولة تخرج عمدا عن توجه الرئيس السيسي فنجد أن الأزهر الشريف أنشأ وحدة مسماها «لم الشمل» وكأن هذا هو الحل الذي دعا اليه الرئيس فلا يتصور أبدا انا تعالج هذه الوحدة 198 ألف حالة طلاق في عام 2017 فقط، فهذه الوحدة وان كانت حسنة في مضمونها إلا أنها لا تخرج عن نطاق الحلول الفردية ولا يمكن أن تعالج الخلل الأسري الذي أصاب ما يقارب من 50% من الأسر المصرية جراء ارتفاع حالات الطلاق.

وتابع:«على نفس الصعيد نجد ان المجلس القومي للمرأة يقف حائلاً أمام دعوة الرئيس لإيجاد حل تشريعي لارتفاع معدلات الطلاق، فلم نجد تصريحا واحدا من رئيس المجلس القومي للمرأه يصب في مصلحة أطفال الشقاق الناتج عن الطلاق والانفصال الأسرى في مصر والبالغ عددهم نحو 24 مليون طفل» .

انت الان تتصفح خبر بعنوان رئيس «تمرد ضد قانون الأسرة»: حالة طلاق في مصر كل 160 ثانية ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق