«زي النهارده».. اتفاقية چنيف لمكافحة تجارة الرقيق 25 سبتمبر 1927

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قامت الحضارات الكبري في العالم على عاتق العبيد، ولقد كانت العبودية سائدة في روما أيام الامبراطورية الرومانية وفي القرن السابع جاء الإسلام بفكرة تحرير العبيد وحسن معاملة الأسري وفي القرن الخامس عشر احترف الأوروبيون القدامي تجارة العبيد وكانوا يجلبونهم من أفريقيا ويرسلون بأعداد كبيرة منهم للعالم الجديد، ليفلحوا الأرض.

وفي ١٤٤٤ كان البرتغاليون يمارسون النخاسة، وكانوا يرسلون للبرتغال سنويا ما بين ٧٠٠ و٨٠٠ عبدمن مراكز تجميع العبيد على الساحل الغربي لأفريقيا، وكان الأوروبيون يجلبون أولئك العبيد بخطفهم من ذويهم وفي القرن السادس عشر مارست إسبانيا تجارة العبيد وكانت ترسل العبيد لمستعمراتها في المناطق الإستوائية بأمريكا اللاتينية ليعملوا في الزراعة أيضًا.

ومنذ قرن من الزمان دخلت إنجلترا حلبة هذه التجارة ثم دخلت أمريكا في هذه التجارة،ويذكر أن أمريكا الشمالية قد استقبلت من العبيد الأفارقة عام ١٦١٩م أفواجًا كثيرة وفي القرن السابع عشر زادت أعدادهم مع التوسع الزراعي ولا سيما في الجنوب الأمريكي، وفي مؤتمر فيينا عام ١٨١٤م عقدت الدول الأوروبية معاهد لمنع تجارة العبيد وفي ١٨٤٨م كانت هناك اتفاقية ثنائية أنجلو أمريكية لمنع الاتجار بالعبيد كما نص الدستور الأمريكي على إلغاء العبودية عام ١٨٦٥م.

و«زي النهارده»في ٢٥سبتمبر ١٩٢٧ كان قد تم التوقيع على معاهدة چنيف لمكافحة تجارة الرقيق.

انت الان تتصفح خبر بعنوان «زي النهارده».. اتفاقية چنيف لمكافحة تجارة الرقيق 25 سبتمبر 1927 ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق