«اختناق مرورى» فى أول يوم دراسة بالقاهرة والجيزة للحاق بـ«طابور الصباح»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

سببت عودة المدارس والجامعات فى أول يوم دراسة بالجيزة والقاهرة أزمة اختناقات مرورية بالميادين الرئيسية فى 6 أكتوبر، وطريقى المحور المركزى و(مصر-إسكندرية) الصحراوى، فضلًا عن إصابة الشوارع المؤدية إلى جامعتى (القاهرة، وعين شمس) ومناطق مُجمعات المدارس بوسط البلد والزمالك ورمسيس بالشلل المرورى، فى ظل بطء حركة السيارات.

واشتكى أصحاب السيارات بالطريق الدائرى ومحور صفط اللبن من بطء حركة السيارات، ما دفع السائقين للهروب أسفل المحور، للوصول إلى مترو الجامعة، فضلًا عن الاختناقات المرورية بطريق «أكتوبر – الفيوم» أمام مدينتى دريم لاند ودريم بارك، وتكدس السيارات بدءًا من نادى الرماية وحتى البوابة الثانية لهضبة الأهرام، كما تسببت سيارات المدارس والمصانع وباصات الجامعات فى حدوث فوضى مرورية ومشاجرات بين السائقين للحاق بطابور الصباح.

وطالبت سحر محمود، طالبة، بضرورة وضع حد للمشكلة المزمنة التى تتكرر كل عام، وإعادة تخطيط الشوارع الرئيسية والميادين، خاصة ميدانى جامعة القاهرة والحصرى، وكذا منع وقوف السيارات أمام مدخل الكبارى، بالإضافة إلى ضرورة التواجد الأمنى المكثف فى الصباح الباكر، لتنظيم مرور السيارات فى أوقات الصباح والذروة.

وفى السياق ذاته، شهد مترو الأنفاق زحامًا ملحوظًا واشتباكات بين الركاب، خاصة من طلاب الجامعة، وشهد سلم مترو جامعة القاهرة زحامًا شديدًا، ما دفع أفراد الشرطة أسفل الكوبرى، للتدخل، كما شهدت عربات الخط الأول «المرج – حلوان» والخط الثانى «المنيب - شبرا الخيمة» تكدسًا شديدًا من الطلاب والموظفين، خاصة على المحطات الرئيسية، ومنها (السادات والشهداء وسعد زغلول وجمال عبدالناصر وجامعة القاهرة)، الأمر الذى دفع الإذاعة الداخلية للنداء أكثر من مرّة بالابتعاد عن الأبواب.

ومن جانبه تفقد اللواء محمد منصور، مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة، عددا من المدارس التى بدأت الدراسة وتأكد من تنفيذ خطة انتشار الخدمات وفقاً لخطة المديرية فى هذا الشأن، مشددا على تحقيق التواجد الأمنى ووجود عناصر من الشرطة النسائية أمام مدارس الطالبات، كما كلف إدارة شرطة المرافق وشرطة التموين والتجارة بالمديرية للقيام بحملات بمحيط المدارس والجامعات لرفع كافة الإشغالات وضبط الباعة الجائلين وعربات المأكولات غير الصحية حرصاً على سلامة الطلبة. واستمع لشكواهم ووعدهم بوجود رجال الأمن والمرور فى محيط المدارس وتقديم كافة سبل الرعاية، فضلا عن تحقيق الأمن والأمان لأبنائهم.

وقالت مصادر مرورية إن أول أيام الدراسة شهد أعباءً كثيرة على رجال المرور الذين خرجوا بكامل طاقتهم إلى الطرق والمحاور والميادين القريبة من المدارس، لفض أى اشتباكات ورفع أى أعطال من الشوارع، حيث تم رفع جميع السيارات المركونة بالقرب من المدارس والشوارع والميادين، بجانب منع الانتظار أو الوقوف صف ثانٍ حتى لا تتكدس الشوارع الجانبية. وأضافت المصادر أن أوامر صدرت بعدم استخدام آلات التنبيه فى محيط المدارس، حتى لا يؤثر ذلك على العملية التعليمية واستيعاب التلاميذ والطلاب، كما تم نزول خدمات مرورية إلى محيط المدارس، لتنظيم عملية دخول وخروج التلاميذ من السيارات حتى لا تحدث كثافات مرورية أمامها.

انت الان تتصفح خبر بعنوان «اختناق مرورى» فى أول يوم دراسة بالقاهرة والجيزة للحاق بـ«طابور الصباح» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق