هستيريا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قررت النيابة تجديد حبس ثمانية وعشرين شخصا من أهالى مركز ميت سلسيل بسبب تظاهرهم اعتراضا على إدانة محمود نظمى بقتل طفليه فى القضية التى شغلت مصر كلها والتى بدأت أول أيام العيد بتقديم محمود نظمى بلاغا باختفاء طفليه واختطافهم أثناء وجودهم معه فى ملاهى ميت سلسيل ثم فى اليوم التالى تم القبض على محمود وانتشر فيديو له يعترف بقتل أطفاله، وقيل إنه مدمن لكن القصة لم تلق قبول أهل بلدته فاعترضوا وتظاهروا أمام منزله وبدأوا مسيرة مطالبين بالحقيقة.

وترددت قصص عن تورط ذوى نفوذ وتجارة آثار وازدادت المظاهرات حدة، وتنامى عدد المتظاهرين فى ميت سلسيل فتدخلت الشرطة وأطلقت الغاز المسيل للدموع وألقت القبض على عدد منهم.. وكان من الطبيعى أن يثير هذا تساؤلا حول أزمة الثقة فى العدالة، ولماذا يتشكك الناس فى القصة الرسمية.. فالقضية غريبة وقتل أب لأبنائه يستعصى حقا على التصديق، وبالتالى فأهل بلدته لا يستطيعون التصديق مما يدفع بالكثير من القصص للتشكيك فى إدانته لكن بدلا من ذلك بدلا من محاولة تحليل رفض الأهالى للتصديق وربطه بالثقة فى الأجهزة الرسمية خرج علينا عدد من مقدمى البرامج مدعين أن الأهالى خرجوا بناء على تدخل من الإخوان وهم وراء دفع مواطنى ميت سلسيل للخروج والتظاهر وأن الأهالى لم يخرجوا بدافع شخصى منهم بل بناء على تدخل الإخوان.

ولم تكن مظاهرات ميت سلسيل وحدها التى تم إرجاعها للإخوان فغيرها كثير وفى عدة قضايا.

وهكذا كل شىء يبدأ وينتهى بالإخوان، فهل هى حالة من الهستيريا ترجع كل شىء للإخوان.. هل بات الإخوان هم الشبح الكائن وراء كل ما يحدث فى مصر؟ إن تصور أن مظاهرات ميت سلسيل ما كانت تقوم لولا الإخوان هو تصور قاصر حتى عن التحليل العلمى للواقعة والذى يمزج ما بين عدم القدرة على التصديق وفقدان الثقة فى العدالة.

هذه الهستيريا الماثلة دوما تجعل من الإخوان قوة قادرة على فعل كل شىء من أبسط الأشياء إلى أخطر الأشياء وهو ما يجعل من الإخوان قوة كبرى قادرة على الفعل فهل هذا ضد الإخوان أم فى مصلحتهم؟ أنا أجد أن هذا فى مصلحة الإخوان وليس ضدهم فتصور أنهم وراء كل ما يحدث يجعلهم قوة كبرى قادرة على الفعل، ويجعل من الآخرين مطاردين من هذه القوة كل مرة بقصة مختلفة، لذا رجاء أن يتوقف هؤلاء المصابون بهستيريا الإخوان عن هستيريتهم لأنها لا تصب إلا فى مصلحتهم.

انت الان تتصفح خبر بعنوان هستيريا ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق