٢.٥ مليون توك توك خارج القانون (ملف خاص)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ما لا يدرك كله لا يُترك جله.. وما فاتنا من تنظيم استيراد وتراخيص وتسيير «التوك توك» ليس مدعاة أبداً لترك الحبل على الغارب للتوك توك ليرتع ويمرح ويسرق ويغتصب ويقتل فينا أعز ما فينا، كما حدث مؤخراً ويحدث كثيراً وتكراراً ومراراً.

نعم، التوك توك وسيلة مواصلات باتت ضرورية فى هوامش المدن والقرى والعزب والنجوع.. نعم صارت وسيلة رزق وأكل عيش لمئات الآلاف من الأسر وشباب العاطلين.. ولكنها صارت ظاهرة مفزعة مخيفة غريبة الأطوار يخشى منها، وإذا لم تضبط فستتحول إلى وباء يضرب البلد.

«التوك توك» كسر كل الإشارات الحمراء، وتعدى الخطوط البيضاء، وأطاح بالقواعد، وبقى أن يجرى ضبطه وربطه بقانون فوقى، من فوق، من مجلس النواب، لا يُترك هكذا «سداح مداح» لكل محافظ فى محافظته، البعض صار يخشى إمبراطورية «التوك توك»، والبعض لايزال متردداً، والبعض يراه وسيلة نافعة، أقله لمت البلطجية، وهكذا، «التوك توك» ينتشر ويتوغل حتى صار غولاً يُخشى منه.

قالت الشعبة العامة للمواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية إن مركبات التوك توك والموتوسيكل مسؤولة عن استهلاك نحو 55% من البنزين 80 الذى يتم استهلاكه فى مصر.بالمزيد

فى مارس الماضى، أقام المركز العربى للنزاهة والشفافية دعوى قضائية فريدة من نوعها أمام محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة تُطالب بإلغاء مركبة التوك توك نهائيًا من الطرقات المصرية، ورغم أنها لم تكلل إلى اليوم بحكم نهائى إلا أنها تتبادر إلى الذهن بمجرد التقاطع مع الحوادث المرتبطة باستخدام المركبة الصفراء الصغيرة سريعة الحركة التى باتت ضرورة أساسية للانتقال داخل الأحياء الشعبية وبعض القرى.بالمزيد

قال مسؤولون بالهيئة العامة للتنمية الصناعية واتحاد الصناعات إن الإجراءات الأخيرة التى تم الاتفاق عليها خلال آخر عامين ساهمت بشكل كبير فى تعميق صناعة التوك توك فى مصر، والتحول من عمليات التجميع العشوائى إلى صناعات حقيقية بها قيمة مضافة، لافتين إلى أن هذه الإجراءات أنهت عمليات التجميع العشوائى التى كانت تتم فى السوق، وأتاحت المجال فقط للصناعة الحقيقية.بالمزيد

يعتقد سائقو التوك توك هنا فى منطقة فيصل بالتحديد بمنطقة الطوابق أنهم فوق كل شىء وأهم من القانون والسكان والمارة وجميع السيارات التى تسير بجانبهم، هذا ما رصدته «المصرى اليوم» فى معايشتها بالمنطقة داخل أحد التكاتك ومع بعض السكان.بالمزيد

«التوك توك» ظاهرة انتشرت وبشكل كبير فى أغلب مراكز محافظة الشرقية، وأصبحت أحد أبرز وسائل المواصلات والمعاملات فى الشارع الشرقاوى دون غيرها، الأمر الذى أدى إلى الزحام والتكدس المرورى بشوارع المدن والقرى بنطاق دائرة المحافظةبالمزيد

فى القليوبية 3 آلاف توك توك مرخصة، وآلاف أخرى غير مرخصة، ومحظور سيرها فى بنها، إلا أنه يستبيح بقية مدن ومراكز المحافظة اللصيقة بالقاهرة.. حوادث التوك توك فى القليوبية تتنوع بين القتل والسرقة بالإكراه والاغتصاب والخطف، وأبرز الحوادث التى شهدتها محافظة القليوبية قيام 3 أشخاص يستقلون توك توك فى مدينة كفرشكر باختطاف ربة منزل واغتصابها وتركها وسط الزراعات فى حالة سيئة، وتم القبض على تشكيل عصابى يضم 4 عاطلين فى قليوب لخطف حقائب السيدات فى الشوارع مستغلين التوك توك فى الهرب وسط الطرقات.بالمزيد

أكثر من 35 ضحية و70 مصابا ضحايا حوادث التوك توك بالإسماعيلية خلال عام 2017 على مختلف الطرق الفرعية والرئيسية بالمحافظة تجسد مأساة باتت تهدد حياة المواطنين بالإسماعيلية.بالمزيد

بعد أن اقتحم التوك توك قرى المنيا وزاد انتشاره بها، قررت رابطة أصحاب الحناطير بمدينه مغاغة عدم دخوله مدينة مغاغة، وتوقيع عقوبة الحرق لكل توك توك يدخل المدينة، حتى لا يقضى على وسيلة النقل بالحناطير، وتم توقيع العقوبة على 4 تكاتك دخلت المدينة للعمل بها. وبينما قال وائل محمد، من سائقى التوك توك، إن تلك الوسيلة جاءت لتوفير الآلاف من فرص العمل للشباب والعاطلين.بالمزيد

يمثل «التوك توك» بعجلاته الـ3 ومحوره الوحيد ومحركه ذى السلندرين، النسخة الاقتصادية من السيارة. وقد انتشر استخدامه فى الخمسينيات من القرن الماضى فى البلدان الصاعدة، ولا سيما فى تايلاند والهند وأفريقيا، واليوم يجرى إدخال تعديلات على «التوك توك» لتزويده بمحرك كهربائى، وذلك من أجل إدخاله إلى السوق الأوروبية، ويمكن بالفعل رؤية «التوك توك» وهو يسير فى شوارع بعض المدن الهولندية مثل أمستردام وروتردام ولاهاى، دون صدور ضجيج أو انبعاثات الدخان المعتادة.بالمزيد

انت الان تتصفح خبر بعنوان ٢.٥ مليون توك توك خارج القانون (ملف خاص) ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق