أولى الثانوية بالإسكندرية: حُرمت من البصر ولم أفقد بالبصيرة

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استطاعت منة الله خميس أن تقاوم ظروف الحياة القاسية وتتحدى الألم رافعة شعار «لا للمستحيل»، بعد أن فقدت بصرها منذ المرحلة الإعدادية لتعبر أصعب مراحل حياتها وتجد نفسها من بين أوائل الثانوية العامة فى الإسكندرية.

حصلت منة الله، على المركز الأول بمجموع 406 درجات من مدرسة النور للمكفوفين، وهي من سكان منطقة سيدى بشر، وتلقى والدها السيد خميس حسين علام، اتصالًا هاتفيًا من وزارة التربية والتعليم، وأخبره الوزير بأن ابنته من ضمن أوائل الثانوية العامة، وقتها سجد لله شكر وأخبر ابنته.

وقال والد الأولى على الثانوية العامة، مدير إدارى بشركة بترول، إن ابنته كانت تعاني إلا أنه كان على ثقة أنها ستكون الأولى على الثانوية العامة، وتوقع حصولها على 406 درجة، مضيفا أن الفضل لله سبحانه وتعالى ووالدتها التى تعبت معها.

وأشار والد الطالبة، إلى أنه لديه 3 من الأبناء حسين بالسنة الخامسة بكلية الطب جامعة الإسكندرية، والثانى محمد طالب بالفرقة الرابعة بكلية العلوم، جامعة طنطا، وشقيقها الأصغر بالصف الخامس الابتدائى.

وقالت منة ، صاحبة المركز الأول، كنت مبصرة حتى الصف الثانى الإعدادى وفقدت بصري منذ ذلك الحين، ورغم ذلك حصلت على الإعدادية بتفوق، مضيفة كنت قلقة منذ نهاية الامتحانات، مرجعة الفضل بعد ربنا سبحانه وتعالى إلى والدها ووالدتها وأشقائها.

وأضافت منة، لـ«التحرير»، أنها حصلت على دروس خصوصية، وكنت تذهب بالمذاكرت إلى مطبعة لتحولها بنظام «الطباعة البارزة»، وتذاكر ساعات طويلة، وتعتمد على الحفظ، وأن والدتها كانت تساعدها، موضحة أن أصعب المواد التاريخ والجغرافيا.

وأعربت منة، عن أملها أن تحصل على منحة من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، والتى حصلت عليها قبل عامين لكنها لم تتمكن من ذلك لأنها كانت بالصف الأول آنذاك.

وأوضحت منة، أن فرص المكفوفين بالكليات صعبة ومحدودة وهناك كليات الألسن ودار العلوم بالقاهرة، كلية الآداب بالإسكندرية فقط، وهي خيارات محدودة، وأنها تريد أن تلتحق بقسم الترجمة بالأكاديمية.

واختتمت منة الله، فقدت البصر ولم أفقد البصيرة، ومن يريد النجاح سيحققه مهما كانت الصعاب، وطالبت الجميع بأن يكون الأمل وتحقيق النجاح هو هدفهم لبلوغه.

انت الان تتصفح خبر بعنوان أولى الثانوية بالإسكندرية: حُرمت من البصر ولم أفقد بالبصيرة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

0 تعليق