بعد الحكم عليه بالمؤبد.. من هو عبدالله شحاتة «العقل الاقتصادي للإخوان»؟

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد أكثر من عامين من محاكمة الدكتور عبد الله شحاتة، أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة والمستشار الاقتصادي للرئيس المعزول محمد مرسي و20 آخرين فى القضية المعروفة إعلاميا بـ«اللجان النوعية»، أصدرت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره أمس أحكاما بالمؤبد والمشدد 15 عامًا و10 أعوام للمتهمين العشرين.

من واقع أوراق القضية؛ كان يعتبر شحاتة العقل الاقتصادي لجماعة الإخوان المسلمين خلال فترة حكمهم وقبلها، حيث كان يعمل مستشارا لوزراء المالية من قبل اندلاع ثورة 25 يناير 2011 حتى سقوط جماعة الإخوان المسلمين في أعقاب أحداث 30 يونيو 2013.

تخرج عبد الله شحاتة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، وحصل على الماجيستر من هولندا، والدكتوراه من بريطانيا، إلى أن تم تعيينه مدرسًا مساعدًا بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، ثم أستاذ للاقتصاد في نفس الكلية، وله عددا من الأبحاث الاقتصادية.

عمل "شحاتة" مستشارًا في وحدة السياسات المالية بوزارة المالية المصرية منذ عام 2007، ثم مستشارًا لوزير المالية الأسبق يوسف بطرس غالى، غير أنه ترك الوزارة قبل اندلاع ثورة 25 يناير 2011، وانتقل للعمل بصندوق النقد العربى.

لكنه ما لبث أن عاد مرة أخرى كمساعد أول لوزراء المالية فى الحكومة التي شكلها الرئيس المعزول مرسي برئاسة هشام قنديل.

ترأس شحاتة، اللجنة الاقتصادية لحزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان في أعقاب ثورة يناير، واستمر رجل الإخوان في وزارة المالية إلى أن جاء وزير المالية الدكتور أحمد جلال في 31 يوليو 2013 الذي أقاله من منصبه كمستشار باعتباره أحد المحسوبين على جماعة الإخوان.

في 28 نوفمبر، أعلنت قوات الشرطة القبض على الدكتور عبدالله شحاتة، في حملة لقوات الشرطة أثناء دعوات لأنصار الإخوان بالتظاهر خلال ذلك اليوم، وبثت وزارة الداخلية فيما بعد تسجيلا مصورا لاعترافاته التي أنكرها فيما بعد.

وقال شحاتة في التسجيل إنه اتفق مع الأشخاص على القيام ببعض الأعمال التخريبية والاغتيالات، وإنه يحفظ لديه مجموعة من الأسلحة للقيام بهذه المهام.

في ديسمبر 2015، أحال النائب العام، "شحاتة" و20 متهمًا آخرين في قضية "اللجان النوعية بالجيزة" إلى محكمة الجنايات، حيث نسبت نيابة أمن الدولة للاقتصادي المعروف -والذي جاء ترتيبه بالتحقيقات كثالث متهم في القضية- أنه خلال الفترة من يناير 2014 حتى 26 مارس 2015 أمد جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة التي كفلها الدستور والقانون والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي بأسلحة وذخائر ومفرقعات ومهمات وأموال.

وجاء بأمر الإحالة أن "شحاتة" أمد "اللجنة النوعية بالجيزة" بمقر تنظيمي للاجتماع به في شقته بالهرم، فضلا عن الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون على الرغم من علمهم بأغراضها ووسائلها في تحقيقها.

ونُسب لشحاته أيضًا حيازة مفرقعات من 4 زجاجات تحتوى ضمن تركيبها على مخلوط ألعاب نارية يتكون أساسا من مادة كلورات البوتاسيوم والتى تعد بحكم مواد المفرقعات، وضبط 500 طلقة نارية، وكذلك الاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة التخريب العمدي لمبان وأملاك عامة مخصصة للمرافق العامة تنفيذا لغرض إرهابي.

وخلال إحدى جلسات محاكمته يوم 29 أبريل الماضي، سمحت المحكمة لشحاتة بالتحدث لها بعد طلب الدفاع، فقال شحاتة: "كنت أدرس لضباط الأمن الوطني من عام 2007 حتى 2010، وكنت مستشار بالبنك الدولي، وليس لي علاقة بالقضية المنظورة أمامكم، والأحراز الموجودة في القضية لم أعلم عنها شيء ولم يعرض علي أي منها أثناء التحقيقات، وأنا ليس لي علاقة بأى جماعات أو تنظيمات إرهابية".

انت الان تتصفح خبر بعنوان بعد الحكم عليه بالمؤبد.. من هو عبدالله شحاتة «العقل الاقتصادي للإخوان»؟ ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق