سفير الفاتيكان لـ«مسيحيى العالم» من أسيوط: حجوا إلى مصر فهى «أرض مقدسة»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«مصر باركها الرب ولا بد أن يكون لها حج مقدس كمدينة القدس».. بتلك الكلمات روج سفير الفاتيكان لدى القاهرة، برونو موزارو، للسياحة الدينية فى مصر داعياً إلى زيارة مسار العائلة المقدسة.

وأضاف «موزارو»، خلال مشاركته فى افتتاح مغارة ومزار مسار رحلة العائلة المقدسة بكنيسة سيدة الانتقال بدير درنكة، بصحبة المهندس ياسر الدسوقى، محافظ أسيوط، والأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الكاثوليك، أن مصر أرض مباركة وقد زارت العائلة المقدسة أكثر من 25 موقعا بها.

وبعث برسالة سلام وطمأنينة للعالم أجمع من مصر، داعيا جميع مسيحيى العالم للحج المقدس إلى مصر، وأشاد باهتمام الدولة المصرية، وعلى رأسها الرئيس عبدالفتاح السيسى، بإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة متابعاً: «ذلك يجعلنا مسؤولين عن الحفاظ على هذا التراث الإنسانى».

وشدد الأنبا إبراهيم إسحق على مسؤولية الجميع فى الحفاظ على هذا الإرث الإنسانى المهم، مشيراً إلى أهمية إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة.

وبدأ الأنبا كيرلس وليم، مطران الأقباط الكاثوليك بأسيوط، كلمته بعبارة «مبارك شعب مصر»، وسط تصفيق حاد من الحضور، موجها الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى لاهتمامه بإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة فى مصر، خاصة بعد مباركة بابا الفاتيكان، فرنسيس الأول، للأيقونة المقدسة لمسار رحلة العائلة المقدسة بمصر، كما وجه الشكر للحضور من القيادات التنفيذية والأمنية، وعلى رأسهم سفير دولة الفاتيكان للمشاركة فى الاحتفال الذى يتزامن مع احتفالات ثورة 30 يونيو، التى التحم فيها الشعب والجيش والشرطة لرفض الإرهاب والإعلان عن أن مصر مباركة وستظل كذلك.

وأشار إلى أهمية مغارة ومزار مسار رحلة العائلة المقدسة بكنيسة سيدة الانتقال بدير درنكة، مطالبا الأقباط بمختلف أنحاء العالم بزيارة تلك الأماكن التى تباركت بزيارتها.

وأوضح أنه تم الانتهاء من تجديدات كنيسة العذراء سيدة الانتقال بدير درنكة بأسيوط والتابعة لمطرانية الأقباط الكاثوليك، حيث تم إعادة تجديد كنيسة المغارة والتى تم بناؤها على الطراز الريفى الأوروبى على أطلال كنيسة قديمة، والكنيسة نفسها عبارة عن مغارة أسفل الكنيسة الكبرى بالدير، وتتكون من عدة غرف، التى من المرجح قضاء العائلة المقدسة بعض الساعات أو الأيام بها أثناء عودتها إلى فلسطين.

ولفت إلى أن المغارة تحتوى على جزء من حجر بيت السيدة العذراء مريم بالناصرة بفلسطين، كما تحتوى على حجر من مدينة أورشليم القديمة وصورة من مخطوط قديم يروى تفاصيل رحلة العائلة المقدسة، بالإضافة إلى تمثال للعذراء مريم وهى نائمة بداخل المغارة مع الطفل يسوع ووضع تمثال للقديس يوسف ومريم العذراء والطفل يسوع يجسد احتماءهم داخل مصر.

وعبر المهندس ياسر الدسوقى عن سعادته للمشاركة فى افتتاح وتدشين مغارة ومزار رحلة العائلة المقدسة بدير درنكة.

وقال المحافظ إن الاحتفال يتواكب مع احتفالات الشعب المصرى بالذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو التى أعادت للشعب المصرى وحدته وتماسكه ضد المتاجرين بالدين وضد فئة مأجورة كان هدفها تدمير الوطن وتفريق شعبه، مشيدا بمشاركة البابا فرنسيس فى مؤتمر السلام، بدعوة من الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وكذلك مباركته لأيقونة رحلة العائلة المقدسة، ووصفها بأنها «بشرة خير».

انت الان تتصفح خبر بعنوان سفير الفاتيكان لـ«مسيحيى العالم» من أسيوط: حجوا إلى مصر فهى «أرض مقدسة» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق