موسى يطلق «المعارضة المستنيرة»: نقف خلف الرئيس

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يقود المهندس موسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد، والمرشح الرئاسى السابق، مفاوضات جادة لتشكيل تكتل سياسى جديد بين الأحزاب، هدفه إطلاق ما يسمى بـ«المعارضة المستنيرة»، لوضع آلية محددة لتقييم أداء الحكومة فى تنفيذ قرارات الرئيس.

وعلمت «المصرى اليوم» من مصادر وثيقة الصلة بالمفاوضات، أن اجتماعا جرى مساء أمس الأول، وانتهى فى ساعة متأخرة، قاده موسى، وضم ممثلين من عدة أحزاب، منها «المحافظين» و«الغد» و«المواجهة»، وحضرته شخصيات سياسية وقانونية لمناقشة الأمر وآليات تنفيذه، أبرزهم الدكتور محمد بهاء أبو شقة، المتحدث الرسمى لحملة الرئيس عبدالفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية الأخيرة. وقالت المصادر إن الاجتماع ناقش كيفية تقييم قرارات الحكومة وجهودها فى تحسين مستوى المعيشة، وكيفية تنفيذ قرارات الرئيس للتخفيف عن المواطنين. وأضافت أن هناك اتجاها لمناقشة عودة مجلس الشورى، حال تطلب الأمر إجراء تعديلات، سواء دستورية أو تشريعية، ضمن خطة متكاملة للإصلاح السياسى.

وقال موسى، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، إن الائتلاف الذى أطلق عليه اسم المعارضة المصرية الوطنية المستنيرة يسعى إلى ضم 30 حزبا و200 نائب برلمانى على الأقل، وهدفه «الوقوف إلى جوار الدولة وخلف الرئيس السيسى لدعم مصر والحفاظ على الوضع السياسى الحالى»، مضيفاً: «نحن مؤيدون لسياسات الرئيس، لكن آليات التنفيذ يجب مراجعتها، وتقديم حلول، وليس هدفنا المعارضة للمعارضة».

وتابع أنه سيتم الإعلان عن وثيقة الائتلاف خلال الأسبوع المقبل فى مؤتمر صحفى، كما ستتم دعوة الأحزاب للمشاركة، وكذلك سيتم إعلان وثيقة اتفاق بمبادئ واضحة توضح دور الائتلاف والتزاماته، على أن تتضمن جوانب مالية عديدة، مثل تفعيل المشروعات التنموية للشباب والتنسيق مع باقى الجهات الرسمية وغير الرسمية، والتصدى لكل أعداء الوطن.

وقال موسى إن الائتلاف يسعى لضم الأحزاب الممثلة فى البرلمان وغير الممثلة، مع استبعاد كل الأحزاب الدينية، بهدف خلق «كتلة لها فكر سياسى تنموى بعيدا عن المعارضة الفارغة»، حسب موسى الذى أكد أن الائتلاف يسعى إلى التجهيز للانتخابات المحلية المقبلة، ثم انتخابات البرلمان، وبعدها الانتخابات الرئاسية.

وحول تعديل الدستور قال «موسى» إنه لا يعتقد أن الرئيس السيسى يسعى إلى تغيير الدستور، لكن لو وجدت الإرادة الشعبية والمطلب القوى للتعديل سيعرض الأمر على مجلس النواب، وما هو فى مصلحة البلد سيتم تنفيذه.

يأتى ذلك فى الوقت الذى يواصل فيه المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، مشاوراته مع الدكتور مجدى مرشد، والوزير السابق طاهر أبوزيد، والنائبة مارجريت عازر، أعضاء ائتلاف دعم مصر، لتشكيل ائتلاف برلمانى يقود الأغلبية تحت قبة البرلمان.

وقال الدكتور ياسر الهضيبى، المتحدث الرسمى لحزب الوفد، إن ما تمت مناقشته سيعرض على الهيئة العليا للوفد، فى اجتماعها المقبل، فيما بدأ «دعم مصر» استطلاع آراء قياداته على أن يتم الإعلان الرسمى عن الائتلاف البرلمانى، الأسبوع المقبل، وأشار إلى أن الائتلاف البرلمانى من الممكن أن يتحول لائتلاف انتخابى، حال نجاحه، ويخوض انتخابات مجلس النواب المقبلة.

وقالت مارجريت عازر إنه لم يعرض حتى الآن شىء على المكتب السياسى للائتلاف، وأضافت «عازر»، لـ«المصرى اليوم»، أن أى ائتلاف مرحب به من حيث المبدأ، إذا توافرت عناصر نجاحه من حيث الرؤية والفكرة والتوجه، لأنه يساعد على إثراء الحياة السياسية وتحقيق مبدأ التعددية السياسية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان موسى يطلق «المعارضة المستنيرة»: نقف خلف الرئيس ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق