ميدان التحرير يتزين وشوراع وسط المدينة تستقبل «السيسي» بالأعلام

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تزين صباح اليوم ميدان التحرير وشوارع وسط المدينة، التي ظهرت في أبهى صورها بالتزامن مع الاستعداد لأداء الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليمين الدستوري لولايته الثانية.

وكان في استقبال الرئيس، أعلام مصر التي انتشرت في شوارع وسط المدينة بدء من محيط النادي الأهلي، ودار الأوبرا مرورا بميدان التحرير، وصولا لمقر البرلمان، كما اكتسى مبنى مجمع التحرير بأعلام مصر، فيما وضعت القوات الأمنية عشرات المتاريس حول الميدان قبل إغلاقه أمام المرور والمشاة مع موعد وصول الرئيس، وتزين ميدان التحرير أيضا وظهر بشكل جديد مع وضع ديكور هندسي حول النصب التذكاري في وسط الميدان.

وامتدت التعليمات والاحتياطات الأمنية إلى جراج التحرير والتنبيه على أصحاب السيارات عدم السماح لهم بالخروج من الجراج قبل انتهاء موكب الرئيس، أما الاستعداد الإعلامي لنقل فعاليات الحدث عبر شاشات التليفزيون، فتلاحظه مع دخول ميدان التحرير وتمركز المصورون في زورايا مختلفة بالميدان واستعدادهم للتصوير عبر «كاميرا كرين»؛ لالتقاط صور من أعلى لموكب الرئيس.

في الوقت نفسه انتشرت قوات الأمن والقيادات الشرطية في ملابس ملكية ومدنية في محيط شوارع وسط المدينة، بدء من ناحية النادي الأهلي في الجزيرة مرورا بميدان التحرير والشوارع المحيطة بمجلس النواب، كما تمركزت عناصر من القوات الخاصة في بعض المناطق بوسط المدينة، بالإضافة إلى تواجد بعض سيارات الأمن المركزي بجوار ميدان التحرير.

التواجد الأمني بدأ منذ السادسة صباحا استعدادا لتأمين موكب الرئيس الذي سيؤدي اليمين الدستوري اليوم أمام مجلس النواب وفقا للمادة 144 من دستور 2014، وذلك بعد انقطاع لهذا القسم أمام البرلمان منذ 13 عاما، إذ كان الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، أدى اليمين الدستوري أمام مجلس الشعب خلال ولايته الأخيرة في 2005 .

أما مجلس النواب من الداخل؛ فتوافد عليه العاملون في البرلمان المسؤولون عن مهام محددة في هذا اليوم منذ السادسة والنصف صباحا، كذلك الصحفيون الذين سُمح لهم بالدخول حتى الساعة التاسة صباحا، وأغلقت عدد من الأبواب الداخلية في مجلس النواب أبوابها أمام عدد من العاملين والصحفيين، لمنع دخولهم للمبنى الذي يتواجد فيه القاعة الرئيسية.

ولأول مرة يتابع الصحفيون أداء اليمين عبر الشاشات وعدم السماح بمتابعته من شرفة الصحافة المخصصة لهم، إذ لم يُسمح للصحفيين بالخروج من قاعة المركز الصحفي والاكتفاء فقط بمتابعة الحدث عبر الشاشات المخصصة لهم، والتي تنقل الصورة والصوت عبر الأجهزة المتصلة بالقاعة الرئيسية، أما الموظفين فانقسموا إلى قطاعين الأول من له مهام محددة بجوار القاعة الرئيسية التي ستشهد فعالية أداء اليمين، أما القطاع الثاني من لهم مهام أخرى ليست متصلة بالقاعة أو برئيس المجلس خلال هذا اليوم وتواجدوا في مكان منفصل عن القاعة وتم إغلاق الأبواب التي تربط بين مكاتبهم والقاعة الرئيسية.

وخلال ساعات الانتظار الفاصلة بين الحضور وفتح القاعات وتوافر المشاركين في هذا الحدث التاريخي بثت الإذاعة الداخلية للقاعة، أغاني وطنية مصورة، وطالبوا من النواب التأكد من إغلاق الميكروفون المتواجد أمامهم.

انت الان تتصفح خبر بعنوان ميدان التحرير يتزين وشوراع وسط المدينة تستقبل «السيسي» بالأعلام ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق