طلب إحاطة حول سقوط سقف مسجد أثري.. وآخر عن «سرقة سور القلعة»

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

محمد فؤاد: انهيار سقف مسجد تكلف ترميمه الملايين.. وغيتة: هل نعجز عن حماية سور قلعة صلاح الدين؟
أعلن عضو مجلس النواب محمد فؤاد، تقدمه بطلب إحاطة إلى رئيس المجلس علي عبد العال، موجه إلى رئيس الوزراء شريف إسماعيل ووزير الآثار خالد العناني، بشأن حدوث انهيار بمسجد أثري وسط القاهرة.

وأشار «فؤاد» -في طلب الإحاطة- إلى «سقوط 6 أعمدة خشبية من سقف مسجد (صرغتمش) الأثري بالسيدة زينب» موضحا: «هذه الواقعة المؤسفة جرت في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء (29 مايو 2018) بالمسجد، حيث سقطت البراطيم الخشبية الحاملة لسقف الرواق المقابل لرواق القبلة، والذي يتكون من مجموعة من البراطيم الخشبية الحاملة لألواح خشبية والتي تعرف بالطبق».

وأضاف: «بالبحث في الواقعة تبين سقوط عدد 5 براطيم حاملة لألواح خشبية، لم يمر علي تركبيها أكثر من 13 عاما، تم وضعها حديثا لحمل السقف وتحديدا في عام 2005 أثناء أعمال ترميم المسجد الذي أنفق عليه ملايين الجنيهات»، وتساءل فؤاد: «هل لتلك البراطيم مدة صلاحية؟! أم أن أعمال الترميم أصبح لها فترة زمنية لا تتجاوز 15 عام؟!».

في سياق آخر، تقدم عضو مجلس النواب حسين غيتة، بطلب إحاطة مماثل، بشأن «محاولة سرقة السور الحديدي المخصص لحماية حرم قلعة صلاح الدين والذي يعتبر فضيحة بكل المقاييس وإهمال متعمد».

وقال غيتة: «بالمصادفة شاهد مدير عام القلعة وجود 5 أفراد من الخارجين عن القانون يقومون بفك السور الحديدى ووضعه على عربة (كارو) السور الخارجى المخصص لحماية الحرم المطل على شارع صلاح سالم، وهو شارع حيوى ومزدحم ليل نهار».

وتساءل: «أين وزارة الآثار؟! أين شرطة السياحة؟! أين كاميرات المراقبة؟!»، وتابع: «هذه ليست المرة الأولى، فهناك سرقات عدة تمت فى هذه المنطقة تحديدا لامتلاءها بالعديد من المناطق الأثرية والتى للأسف الشديد دون اعتناء أو حراسة، فقد كانت هناك سرقات أخرى تمت لبعض المناطق الأخرى مثل مجرى العيون والسور الشمالى، ولبعض الأسوار للمساجد الأثرية الموجودة فى ذات النطاق الجغرافي، فأين التنسيق بين وزارة الآثار والأوقاف وشرطة السياحة لحماية الآثار الموجودة والأماكن الأثرية، وهل نعجز عن حماية سور قلعة صلاح الدين؟ ونعجز عن حماية المناطق الأثرية فى قاهرة المعز؟!».

انت الان تتصفح خبر بعنوان طلب إحاطة حول سقوط سقف مسجد أثري.. وآخر عن «سرقة سور القلعة» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق