فضائح «فيسبوك»: تطبيق اختبار الشخصية يسرق البيانات.. وتسريب معلومات 3 ملايين حساب

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تتوالى الفضائح التى تورط فيها موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعى، فمع سعى ملايين المستخدمين إلى استخدام اختبار الشخصية، تبين أن هذا الاختبار قام بتسريب بيانات أكثر من 3 ملايين مستخدم، فى الوقت الذى تُجرى فيه واشنطن تحقيقات فى فضيحة تسريب بيانات 87 مليون مستخدم على «فيسبوك» لشركة «كامبريدج أنالتيكا» البريطانية للتحليلات السياسية.

وتعرضت بيانات أكثر من 3 ملايين مستخدم على «فيسبوك» للتسريب عبر تطبيق جمع معلومات شخصية عنهم، فى فضيحة تُظهر هشاشة نظام حفظ البيانات على الموقع.

وذكر موقع «نيو ساينتست» أن البيانات المسربة احتوت على إجابات مستخدمى فيسبوك على اختبار للسمات الشخصية طرحه تطبيق «My personality»، وتم تخزينها فى موقع غير آمن، ورغم أن التطبيق لم يطلب أسماء المستخدمين، فإنه يسهل التعرف على هوياتهم بالبحث فى المعلومات عن العمر والجنس والحالة الاجتماعية.

وكشف موقع «نيو ساينتست» إمكانية الوصول للبيانات فى أقل من دقيقة، وتنزيل المعلومات الشخصية، موضحاً أن التطبيق سمح لـ280 شخصاً، بينهم موظفون فى «فيسبوك» وشركات تكنولوجية، بالولوج إلى البيانات.

وقال متحدث باسم «فيسبوك» إنه يُجرى تحقيقاً فى التطبيق، وسيقوم بحظره إذا رفض التعاون أو فشل فى اجتياز التدقيق، مؤكداً إيقاف 200 تطبيق بانتظار المراجعة، بينها «my Personality».

وفى الوقت نفسه، اعترف «فيسبوك» بأن عشرات الملايين من الحسابات النشطة خلال الأشهر الستة الماضية كانت مزيفة، وقدر عدد المواقع المزيفة بنحو 43 مليون حساب، من إجمالى 2.19 مليار حساب.

وأوضح أنه أزال وحذر من وجود 583 مليون حساب مزيف، و837 مليون منشور غير مرغوب فيه، و21 مليون منشور من العرى والنشاط الجنسى، و3.5 مليون منشور من المحتوى العنيف، و2.5 مليون منشور من خطاب الكراهية.

وقالت الشركة إن الأعداد الكبيرة من الرسائل المزعجة التى تم الإبلاغ عنها ضُبطت بواسطة أدوات «فيسبوك» الداخلية، واعتمدت على إزالة الحسابات المزيفة التى نشرتها.

فى غضون ذلك، ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية أن وزارة العدل الأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالى «إف. بى. آى» يحققان فى فضيحة تسريب بيانات 87 مليون مستخدم على «فيسبوك»، التى تورطت فيها شركة «كامبريدج أنالتيكا» البريطانية.

ونقلت «نيويورك تايمز»، عن مسؤولين أمريكيين، قولهم إن مستثمرين أمريكيين سعوا إلى مخاطبة البنوك التى تولت أعمال الشركة التجارية.

وأضاف المسؤولون أن التحقيق يركز على تمويل «كامبريدج أنالتيكا» وكيفية حصولها على المعلومات الشخصية من «فيسبوك» واستخدامها، ومن بين المُدَّعين الذين يتابعون التحقيق برايان كيد، مساعد رئيس قسم السندات والغش المالى فى وزارة العدل، بمساعدة عميل واحد على الأقل يحقق فى الجرائم عبر الإنترنت لصالح «إف. بى. آى».

وذكرت الصحيفة أن «كيد» سافر إلى لندن، مع مُدَّعٍ آخر من وزارة العدل وعميل فيدرالى، لمقابلة الموظف السابق فى «كامبريدج أنالتيكا»، كريستوفر ويلى.

ونفت «كامبريدج أنالتيكا» أن تكون قد استغلت البيانات لصالح حملة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، مشيرة إلى أنها حذفت معلومات تم الحصول عليها عن طريق خرق شروط خدمة الموقع. وأعلنت الشركة، مطلع مايو الجارى، أنها ستغلق أبوابها، وستعلن إفلاسها فى بريطانيا والولايات المتحدة.

من جهة أخرى، أدخل تطبيق «واتس آب» للرسائل الفورية خصائص جديدة على الدردشة الجماعية، شملت منح مديرى المجموعات والأعضاء المنتظمين مزيداً من السيطرة.

وقال «واتس آب»، الذى تملكه «فيسبوك»، إنه بات بإمكان المستخدمين ترك أى مجموعة بشكل دائم، والتأكد من أنه لن تتم إضافتهم مجدداً إلى المجموعة نفسها، ولم يعد من الممكن حذف مؤسسى المجموعات، كما أصبح بإمكان المستخدمين أن يرصدوا سريعاً الرسائل التى تذكر أسماءهم فى دردشة جماعية.

وتلعب المجموعات دوراً محورياً فى تطبيق «واتس آب»، الذى يستخدمه حالياً أكثر من مليار شخص، إذ تساعد فى التواصل بين أناس لهم اهتمامات متشابهة فى أنحاء شتى من العالم.

انت الان تتصفح خبر بعنوان فضائح «فيسبوك»: تطبيق اختبار الشخصية يسرق البيانات.. وتسريب معلومات 3 ملايين حساب ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق