أخبار عاجلة

انحراف اليونسكو!

انحراف اليونسكو!
انحراف اليونسكو!

اشترك لتصلك أهم الأخبار

لم تفاجئنى أبداً منظمة اليونسكو بعداوتها تجاه مصر، حين رشحت «شكمان» أو «شوكان» لجائزة حرية الصحافة، مع أنه ضالع فى الإرهاب والقتل.. فحين تحالفت قوى الشر ضد ترشح السفيرة مشيرة خطاب لم تكن الحكاية مشيرة، ولكن الحكاية كانت مصر.. وبالتالى لا أستغرب أن المنظمة تمارس السياسة لا الثقافة ولا العلوم ولا الفنون، كما نص «دستور إنشائها» منذ قديم!

ودع��نا نرجع بالذاكرة لمعركة اليونسكو.. فقد كانت معركة غير شريفة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.. وكانت مصر تصر على أن تلعب بشرف.. وسقطت مشيرة خطاب بشرف.. قبلها سقط الوزير الفنان فاروق حسنى بشرف أيضاً لأسباب مشابهة.. ومفهوم طبعاً أن مديرة اليونسكو ليس مسموحاً لها أن تكون مصرية.. هل تتخيل مثلاً أن تمنح مشيرة خطاب الأخ شوكان جائزة؟!

نعم لم أشعر بالصدمة الآن.. فالمقدمات لابد أن تؤدى إلى نتائج من نفس العينة.. ولو كانت الأمور طبيعية كانت قد فازت مشيرة خطاب.. ومع هذا أتفق مع الدكتور على عبدالعال فى رسالته القوية لمنظمة اليونسكو.. فلابد أن تصل اليونسكو رسائل شديدة اللهجة من الحكومة المصرية.. الامتعاض الذى أبدته وزارة الخارجية لا يكفى.. والكلام أن المنظمة «تلعب سياسة» فقط لا يكفى!

فالمنظمات الدولية للأسف فى «حالة انحراف».. نعم انحرفت عن مسارها الطبيعى.. ويتحكم فيها أصحاب الهوى.. ويتحكم فيها المال السياسى.. ويتحكم فيها الفتوات.. من أول الأمم المتحدة إلى مجلس الأمن إلى اليونسكو.. هات لى منظمة واحدة تمارس دورها الدولى باحترام أو عدالة؟.. السبب أنه لا توجد دولة تحتج أو تنسحب.. القذافى وحده من «مزّق» ميثاق الأمم المتحدة!

قطعاً.. تحذيرات رئيس البرلمان فى محلها.. ولابد أن تعود المنظمة لدروها الثقافى والعلمى والفنى.. ولابد أن تنأى بنفسها عن المسائل السياسية.. فهل من ضمن شغلها منح جوائز لإرهابيين؟.. هل المسألة كيدية مثلاً تجاه مصر؟.. وهل مازالت مديرة المنظمة تسدد فواتير لقطر؟.. فما معنى هذا؟.. هل المناصب الدولية لمن يدفع؟.. هل أصبحت منظمات الأمم المتحدة مثل الـ«فيفا»؟!

من حق مصر أن تحتج بكل ألوان الاحتجاج، والتلويح أيضاً بالانسحاب.. فمصر دولة مؤسسة لهذه المنظمة عام 45.. وكانت أغراضها نبيلة.. والآن أصبحت فى حالة انحراف أخلاقى.. ومن أقوى الرسائل التى بعث بها الدكتور على عبدالعال حتى الآن ما قاله أمس.. لقد عبر عن جموع المصريين بهذه الرسالة القوية.. فليس من حق المنظمة تكريم أشخاص يرتكبون جرائم إرهابية!

باختصار.. الحكاية هى مصر قولاً واحداً.. فليست مشيرة خطاب حين ترشحت لليونسكو.. وليس فاروق حسنى قبلها.. فلم يكن ممكناً أن تمنح اليونسكو جائزة لإرهابى وعلى رأس المنظمة مصرى أو مصرية.. هذه المنظمات الدولية تخالف دستور إنشائها.. وللأسف فهى الآن فى حالة انحراف أخلاقى!.

انت الان تتصفح خبر بعنوان انحراف اليونسكو! ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق خالد حنفي: دراسة إنشاء بوابة عربية أفريقية للتجارة الإلكترونية
التالى السيسي: المواطنة حق لكل شخص.. واليونان وقبرص شاركتا في نهضة مصر