عبد المنعم سعيد: التعامل مع الفقر أهم من الديمقراطية

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب: بيتر مجدي وصابر العربي وسيد نجم

قال الدكتور عبد المنعم سعيد، عضو المجلس القومي لمكافحة الإرهاب، والرئيس السابق لمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إنه لا بد من تأصيل قضية التحول الديمقراطي.

وأضاف سعيد، خلال مشاركته، اليوم الخميس، بندوة تنظمها جريدة "التحرير"، تحت عنوان «في انتظار الولاية الثانية للرئيس السيسي.. من المسؤول عن التعثر الديمقراطي في مصر؟»، أن مشهد الانتخابات الرئاسية يعكس نوعا من الانكشاف السياسي في مصر، متابعًا: «لا سيما أن لدينا بلدا بها قوانين حقوق إنسان ودستور وانتخابات دورية مثل البلاد الديمقراطية، ولدينا هيئات تنفيذية وتشريعية وقضائية».

سعيد يرى أنه لا توجد ديمقراطية خارج الليبرالية واقتصاد السوق الحر، معقبًا: «بالأمس قرر الحزب الشيوعي الصيني إلغاء تحديد فترات الرئاسة؛ لأن الرئيس شي نجح في هذا الانقلاب الدستوري، حيث نجح في تجديد جزء من النخبة التي تملك رؤوس الأموال، بعدما كان القيادات بالصين يستمرون لـ10 سنوات ثم يتخلون عن السلطة».

ندوة التحرير 14

سعيد قال إنه يعتبر الديمقراطية من أسوأ النظم السياسية، حسب وصفه، متابعًا: «يمكن تشرشل (رئيس وزراء بريطانيا خلال الحرب العالمية الثانية) قال إن الديمقراطية أسوأ النظم السياسية؛ لأن لها تجمعا ما بين المركزية الشديدة والتفكك أو الفوضى، والنجاح بها يتوقف على قدرة النخبة السياسية على قيادة المجتمع باختلافاته».

ودعا سعيد إلى الاهتمام بملف الفقر ومكافحته، قائلًا: «إدارة الفقر والتعامل معه من الأمور التي تجعل الديمقراطية تأتي في المرتبة التالية بعد إدارة أزمات الغلابة».

وشدد على أن عدم وجود المنافسة أو ضعفها في مصر، أدى إلى الوصول للحظة الانكشاف بها حاليًا، منوهًا بأن هذا الانكشاف قديم، نتيجة وجود تجمع كبير للأغلبية الساحقة، ومن الصعب تبديلها، مكملًا: «دستور 2014 قالها صريحة إن الرئيس له دورتان، بينما هل يوجد حزب سياسي قادر على الصمود لمدة فترتين سياسيًا؟».

وأشار سعيد إلى الحالة الحزبية في مصر: «الكلام عن أي حزب ممكن أن ينجح بدون تمويل، كأننا نتحدث عن أجساد خاوية ومنكشفة وعاجزة، والأحزاب موجودة لاحتراف السياسة، والسياسة لا يأتي لها أحد بالصدفة».

ندوة التحرير (5)

سعيد أكد أن مصر ليس بها سوى فريقين أو تيارين، وهما الإخوان المسلمين، وتيار القوات المسلحة، وكل منهما له أيديولوجيته ورؤيته من الإصلاح السياسي، مطالبًا بأن تدخل أحزاب أخرى على الطريق، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، أحزاب "المحافظين- الوفد - المصريين الأحرار".

يحضر الندوة نخبة من المفكرين والسياسيين والبرلمانيين، على رأسهم النائب البرلماني، المهندس أكمل قرطام رئيس حزب المحافظين، والدكتور علي الدين هلال أستاذ العلوم السياسية ووزير الشباب والرياضة الأسبق، والدكتورة نيفين مسعد، أستاذة العلوم السياسية بجامعة القاهرة، والدكتور سمير مرقص، الكاتب والمفكر السياسي، فيما يدير الندوة الدكتور عمرو الشوبكي، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية. 

Tweets by TahrirNews

انت الان تتصفح خبر بعنوان عبد المنعم سعيد: التعامل مع الفقر أهم من الديمقراطية ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق