أخبار عاجلة
قمة الكوريتين: تاريخ جديد يبدأ الآن -

حي بولاق ينذر أهالى ماسبيرو بهدم منازلهم.. ويطالبهم بالإخلاء الفوري

حي بولاق ينذر أهالى ماسبيرو بهدم منازلهم.. ويطالبهم بالإخلاء الفوري
حي بولاق ينذر أهالى ماسبيرو بهدم منازلهم.. ويطالبهم بالإخلاء الفوري

بعد تأخر إخلاء منطقة مثلث ماسبيرو عن الموعد الذي أعلن عنه المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة، وهو نهاية ديسمبر من العام الماضي، بدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي في مطالبة المسئولين عن الملف بالإسراع في إخلاء المنطقة استعدادا للبدء في تطويرها، مطالبا بضرورة حل كل المشكلات التي تواجه سكان المنطقة قبل الإخلاء، وهو ما دفع رئيس حي بولاق أبو العلا بالتعاون مع المسئولين بوزارة الإسكان إلى التوجه إلى المنطقة بالعقود لتسليمها للأهالي ممن طالبوا بالبقاء في المنطقة بعد تطويرها، ولكن كانت المفاجأة بالنسبة للأهالي أن العقود ما زالت تحتوي على البنود التي رفضوها من قبل.

وحصلت "التحرير" على نسخة من الإنذار الذي قام الحي بتوزيعه بالمنطقة ويؤكد خلاله بدء عملية الهدم مطالبا السكان الذين لم يسلموا وحداتهم للحي، سواء كانوا راغبين في التعويض النقدي أو وحدات في الأسمرات أو الراغبين في البقاء في المنطقة بالتقدم للجنة الاستلام بالحي لتسليم وحداتهم والحصول على التعويض المقرر لهم أو الإيجارات المقررة، وذكر رئيس الحي في الإنذار أنه يتعين على شاغلي الوحدات المغلقة الالتزام بما جاء في الإنذار وأنه في حالة عدم حضورهم في موعد غايته أسبوع سيتم هدم العقار بالكامل بالتنسيق مع قسم الشرطة المختص.

مصباح حسن، عضو رابطة أهالي ماسبيرو قال لـ"التحرير" إن وزارة الإسكان كانت قد طرحت على السكان الذين طالبوا بالبقاء عقود الوحدات السكنية التي من المفترض أن يتسلموها عقب التطوير، ولكن السكان رفضوا العقود وكان ذلك خلال المفاوضات العام الماضي، وطالبوا ببعض التعديلات وأهمها تخفيض القيمة الإيجارية، وتحديد مدة زمنية للعودة إلى المنطقة مرة أخرى بعد الانتهاء من تطويرها، لافتا إلى أن العقود الجديدة ليس بها إلا تعديلات بسيطة في الصياغة، ولكنها لا تلبي مطالب السكان.

وأضاف حسن أن عدد الأسر الذين طالبوا بالبقاء 850 أسرة، وافق على توقيع هذه العقود أسرتان فقط، لافتا إلى أن العقود ظهرت من جديد بعد توجيهات الرئيس بالإسراع في إخلاء المنطقة، قائلا "طلب الرئيس مش معناه إن الحكومة تظلمنا"، مضيفا أن الحكومة سبق أن أكدت أنها لن تجبر أحدا على الخروج من مثلث ماسبيرو، وأن الإخلاء سيكون بناء على اتفاقات ترضي السكان، مؤكدا أن الأهالي يرفضون التعامل مع الحي لحين الاستجابة لمطالبهم.

ومن جانبه قال محمود السيد، أحد سكان مثلث ماسبيرو، إنهم لا يريدون أن تمنحهم المحافظة قيمة إيجارية عن ثلاث سنوات قادمة للبحث عن سكن مؤقت لحين الانتهاء من المشروع، ولكنهم يرغبون في أن تنقلهم الحكومة إلى وحدات إيجارية مؤقتة بمساكن مطار إمبابة، مؤكدا أن الأهالي يعترضون على مساحة الوحدات السكنية التي سيحصلون عليها عقب عودتهم إلى مثلث ماسبيرو بعد التطوير، والتي تبلغ مساحتها 60 مترا فقط، وكذلك يعترضون على القيمة الإيجارية والتي لا تقل عن 1000 جنيه، موضحا أن مساحة الوحدات السكنية في منطقة غيط العنب بالإسكندرية تصل إلى 90 مترا، وقيمتها الإيجارية 500 جنيه شهريا، مشيرا إلى أن الأهالي يريدون أيضا الحصول على نفس المساحة وتسجيلها في العقود.

وأضاف السيد أن هناك حالة من الدهشة بعد إنذار المواطنين بالإخلاء، رغم تأكيد الحكومة الدائم أنها لن تجبر أحدا على الخروج إلا بعد مناقشة كل الشكاوى وتقديم حلول لها، قائلا "مش هنخرج غير لما يحلوا مشاكلنا أو يهدموا البيوت علينا".

كما فجر إبراهيم نعيم، أحد سكان مثلث ماسبيرو، مفاجأة وهي أن الحكومة لم تسلم العقود لـ400 أسرة تم نقلهم إلى "الأسمرات" كوحدات بديلة لهم عن الوحدات التي كانوا يسكنون بها في مثلث ماسبيرو، مؤكدا أن أزمات أهالي ماسبيرو لم تنته والحكومة بدأت في الهدم.

وكانت وزارة الإسكان قد أعلنت أن هناك ثلاثة بدائل للسكان الذين اختاروا البقاء في المنطقة بعد التطوير البديل، الأول هو الحصول على وحدة بالإيجار مساحتها 60 مترا، القيمة الإيجارية بها تتراوح من 300 جنيه إلى ألف جنيه حسب عدد الغرف التي يمتلكها المواطن، فكلما زاد عدد الغرف قلت القيمة الإيجارية، أما الوحدة التي تبلغ مساحتها 75 مترا بعد التطوير فقيمتها الإيجارية تبدأ من 925 حتى 1625 جنيها حسب عدد الغرف، بعقد يورث مرة واحدة فقط ولا يسمح له بالتصرف فى الوحدة وإلا تسحب منه. والبديل الثاني وحدات الإيجار التملكي وهناك نموذجان، الأول وحدة مساحتها 60 مترا، ويدفع المواطن قسطا شهريا لمدة 30 سنة يتراوح من 650 جنيها إلى 1600، وذلك حسب عدد الغرف التى كان يمتلكها قبل التطوير، أما النموذج «ب» فتبلغ تكلفة إنشاء الوحدة 75 مترا به بقيمة 450 ألف جنيه ويدفع المواطن قسطا شهريا يتراوح من 1100 إلى 2050 وفق عدد الغرف التى كان يقطنها قبل التطوير، ويتملك الشاغل (إيجار تمليكى) الوحدة بعد 30 سنة، ولا يسمح له بالتصرف فى الوحدة قبل تلك المدة سواء بالإيجار أو البيع. البديل الثالث، التعويض بوحدة تمليك بعد التطوير ويتضمن نموذجين، النموذج «أ» يتراوح القسط الشهرى فيه من 1900 جنيه إلى 2850 جنيها حسب الغرف التى يقطنها المواطن قبل التطوير، أما النموذج «ب» فيتراوح القسط الشهرى فيه من 2700 إلى 3650 جنيها وإذا رغب الشاغل فى التصرف فى الوحدة قبل 30 سنة يتعين عليه سداد جميع الأقساط المتبقية.

 

انت الان تتصفح خبر بعنوان حي بولاق ينذر أهالى ماسبيرو بهدم منازلهم.. ويطالبهم بالإخلاء الفوري ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق محمد صلاح يحذر الشباب من الانحراف بفيديو "أنت أقوى من المخدرات"
التالى "الصحة" تنفى ما تردد بشأن وفاة طفلة بمرض معدٍ بإحدى مدارس الزمالك