«هلغي الفيسبوك».. 7 قرارات لمرتضى منصور لو أصبح رئيسًا (فيديو)

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«ماذا لو أصبح مرتضى منصور رئيسًا للجمهورية؟».. سؤال تسلل إلى عقول من اطلع على نبأ إعلان المستشار مرتضى منصور، عضو مجلس النواب، ورئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، ترشحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

منصور  أجاب عن هذا التساؤل، في مداخلة هاتفية، اليوم السبت، لبرنامج «على مسئوليتي» الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى، والمذاع على فضائية «صدى البلد»، والتي أعلن خلالها أيضًا ترشحه.

في البداية قال منصور: «هناك أهداف اقتصادية وأهداف اجتماعية، أي حد هتلاقيه بيتكلم عن الصحة والتعليم والبطالة والعشوائيات والأمن وعلاقاتنا الخارجية وسد النهضة وعلاقتنا بالسودان وعلاقتنا بالخليج وعلاقتنا بباقى الدول العربية وعلاقتنا بأمريكا، دي السياسة الخارجية».

وعقب منصور على ما قد يتناوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بشأن نبأ ترشحه حيث قال: «أي حد خاين عميل، زي ما بقول ودايمًا هقول انتقد سياسات الحكومة والدولة كما تشاء، إوعى تهدم مؤسسات دولتك، لأن هدم مؤسسات الدولة ملوش غير معنى واحد، إن انت جاي للتخريب».

إلغاء «فيسبوك»

وكشف منصور الستار عن أولى قراراته في حال نجاحه في انتخابات الرئاسة حيث قال: «أول قرار هلغي فيسبوك».

حل جذري لأزمة «سد النهضة»

وعن ثاني قراراته إذا ما فاز في الانتخابات الرئاسية، قال منصور: «سد النهضة لازم يبقى ليه حل جذري لأن المياه بالنسبة للشعب المصري مش هزار، دا خط أحمر، ويمكن النهاردة كنت عند وزير الري ووراني على الخريطة خطورة سد النهضة، حاجة فعلًا بشعة جدًا، إنه لو اللي في دماغ إثيوبيا اتنفذ هييجي وقت من الأوقات هيبقى عندك جفاف، بحيرة ناصر هتنضب ومش هتقدر تولد كهرباء من السد العالي».

هسيب نادي الزمالك

وعن علاقته بنادي الزمالك، أكد منصور أنه في حالة فوزه في الانتخابات فسيترك منصبه في النادي، حيث قال: «لو أصبحت رئيسًا هسيب نادي الزمالك».

هفتح القضية 250 ومش هخاف من أمريكا

ولم تكن علاقته بالولايات المتحدة الأمريكية بمنأى عن حديثه، فقال: «لو فزت في الانتخابات هفتح القضية 250 فورًا، ومعنديش خوف من أي حد ولا من أمريكا، بالنسبة لأمريكا الناس فاكراها بعبع، هي أمريكا دي بتديني إيه، الأول كانت بتقول المعونة، والمعونة مرتبطة بكامب ديفيد، بالعكس أمريكا أول ما تقول مفيش معونة هقول مفيش كامب ديفيد، دا ملحق مرتبط بالاتفاقية، وأمريكا دمرت العالم العربي باللي بيسموه الربيع العربي».

(القضية 250 هي القضية المعروفة إعلاميًا بالتمويل الأجنبي، والتي اتهم فيها عدد من العاملين في منظمات المجتمع المدني، ومن بينهم أجانب، حيث وجهت لهم تهم بتلقي تمويلات أجنبية من أجل تنفيذ أنشطة من شأنها الإضرار بالأمن القومي لمصر). 

لو قابلت ترامب هقوله انت مجنون

وردًا على سؤال أحمد موسي «لو وقفت في مؤتمر صحفي مع ترامب أو قابلته هتتعامل معاه ازاى؟» قال منصور: «هقوله انت مجنون، أقسم بالله هقوله انت راجل مجنون وانت جيت غلط، وانت رئيس الخطيئة، مليش في البروتوكولات أنا».

مفيش دولة اسمها قطر

كما وجه موسى سؤالًا قال فيه «لو قابلت بتاع قطر في الأمم المتحدة هتتعامل معاه ازاي؟»، لتأتي إجابة منصور: «هو فيه دولة اسمها قطر، مفيش دولة اسمها قطر، أنا سمعت عن أوضة وصالة في الخليج، اللي هيحترم وطني هشيله فوق دماغي، وهيبقى فيه علاقات محترمة، واللي هيبلطج ويبعتلي إرهابيين ويبعتلي خونة ويسلط إذاعات وتليفزيون عشان يهدم وطني أنا معترفش بيه».

لا أمان لمن خان

وعن علاقته بجماعة الإخوان ورموزها سأله موسى: «ممكن تدى عفو للجاسوس مرسي وبديع والشاطر والناس دي ولا هتتعامل معاهم إزاي؟»، فأجاب منصور: «أي حد إيده ملوثة بالدماء أو خان الوطن دا لا عفو له».

وأوضح: «واحد قتل ضابط وقتل عسكري وقتل ولادنا يتعمله عفو إزاي، أنت ناسي إن مرسي كان عامل عفو لإرهابيين، لا أمان لمن خان».

وأضاف: «في كل بيت فيه إخوان لأنهم في وسطنا من الأول بس الناس دي مكانتش باينة، كل اللي اتعمل فيهم أول ما مسكوا الحكم عملوه في الناس، يعني انتخابات 2012 شهدت تزويرًا أسوأ من أيام حسني مبارك، وتقفيل وضرب قنابل على مؤتمراتك».

وتابع: «أنت عايز تعيش في الوطن، دا وطن يحتوي الجميع، عايز حضرتك تعيش كمواطن صالح تحترم قوانين الدولة وتحترم بلدك عيش، عايز إنك تخرب وتدمرلي منشآت صناعية أو محول كهرباء يبقى روح اقعد في تركيا أو قطر».

انت الان تتصفح خبر بعنوان «هلغي الفيسبوك».. 7 قرارات لمرتضى منصور لو أصبح رئيسًا (فيديو) ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

0 تعليق