رحيل ممتاز السعيد.. النموذج المثالي للوزير «التكنوقراط» (بروفايل)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

غيب الموت ممتاز السعيد، وزير المالية الأسبق، اليوم، عن عمر يناهز 71 عامًا، بعد حياة حافلة بالعمل الحكومي الجاد، تدرج خلالها في كافة مواقع السلم الوظيفي داخل وزارة المالية، منذ أن كان محاسبا في الوزارة، وأول وزير للمالية من أبنائها منذ عقود، واستمر عمله في الوزارة لمدة 40 سنة.

تدرج السعيد داخل الوزارة من خلال عدة المناصب، منها رئيس قطاع الموازنة، ورئيس الإدارة المركزية لموازنة الخزانة العامة، ورئيس قطاع مكتب الوزير حتى بلغ السن القانونية، كما تولى مسؤولية إصدار السندات وأذون الخزانة والتمويل، وشغل عضوية مجلس إدارة البنك المركزي.

شيعت جنازة السعيد، المولود سنة 1948، من مسجد الرحمن الرحيم بالقاهرة عقب صلاة العصر، وسط حضور كثيف من تلاميذه وزملائه العاملين في الوزارة، والذين كانوا يحترمونه ويقدرونه حتى بعد خروجه إلى المعاش، إذ كانوا ينظرون إليه بإكبار وتقدير.

ويعد ممتاز السعيد نموذج مثالي للقيادي التكنوقراط، والذي تعامل مع تيارات سياسية مختلفة استنادا إلى مهنيته وحادة.

كان ممتاز السعيد، رئيسا لقطاع مكتب الوزير في وزارة المالية في عهد يوسف بطرس غالى، وزير المالية الأسبق، كما كان عضوا بمجلس إدارة بنك الاستثمار القومي لعدة سنوات، وعمل السعيد مستشارا ماليا لمشيخة الأزهر لفترة.

معروف عن وزير المالية الراحل دماثة خلقة، واحترامه لجميع من عملوا معه من مختلف الأجيال، وهدوئه، وحرفيته في التعامل مع قضايا المالية العامة، إذ استطاع أن يعبر بالوزارة، توليه المسؤولية خلال حكم المجلس العسكري، وخلال هيمنة الإخوان والسلفيين على البرلمان عقب الثورة، باقتدار دون أزمات رغم دقة هذه المرحلة سياسيا من تاريخ البلاد.

كما عرف عنه براعته الشديدة في معرفة كل ما يوجد بأضابير وزارة المالية «الملفات»، وحرصه على متابعة كل ما يدور بنفسه بإخلاص وتفانى في العمل.

انت الان تتصفح خبر بعنوان رحيل ممتاز السعيد.. النموذج المثالي للوزير «التكنوقراط» (بروفايل) ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق