لماذا يضغط ترامب على السعودية لرفع إنتاج النفط؟

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

خالد شمت-برلين

رأت صحيفة فرانكفورتر الغماينة تسايتونغ النخبوية الألمانية واسعة الانتشار أن السر خلف الضغوط التي يمارسها الرئيس الأميركي دونالد ترمب على السعودية -لزيادة إنتاجها من النفط بهدف خفض الأسعار- يعود إلى التوقيت الذي اختاره ساكن البيت الأبيض لممارسة هذه الضغوط، ويتعلق الأمر بانتخابات التجديد النصفي للكونغرس.

وأشار كريستيان زيد نبيدل المحلل الاقتصادي للصحيفة بعددها الصادر اليوم الاثنين إلى أن ترامب مارس ضغوطا -أطلقها عبر تغريدات متتالية هاجم فيها منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الأيام الماضية- باتصاله السبت الماضي بملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، ومطالبته بالعمل على زيادة إنتاج بلاده من النفط لتهبط أسعاره التي قفزت بشدة.

وأشار الكاتب زيد نبيدل إلى أن مطالبة الرئيس الأميركي عدة مرات -عبر تغريداته على تويتر خلال الأيام الماضية للسعودية ودول أخرى بمنظمة أوبك، باتخاذ خطوات نحو خفض أسعار الخام- لم تؤد لإقناع أعضاء المنظمة.

وأوضح أن هذا ظهر بإعلان دول أوبك وروسيا -بختام اجتماعهم الأخير في الجزائر- عدم زيادة الإنتاج، وهو ما أدى مباشرة لتجاوز مستوى ثمانين دولارا للبرميل ووصول السعر بعد ذلك إلى 83 دولارا للبرميل.

وخلص المحلل الاقتصادي إلى أن هدف ترامب من ضغوطه المتواصلة على السعودية وملكها هو دفع الرياض لاستغلال ثقلها الكبير داخل أوبك لمنع ارتفاع أسعار الوقود بالولايات المتحدة خاصة خلال انتخابات التجديد النصفي للكونغرس التي سيتم فيها انتخاب جزء من مجلسي النواب والشيوخ، ويتوقع أن تعبر عن توجهات الأميركيين إزاء ترامب وإدارته.

ونبه إلى أن استبعاد أعضاء منظمة أوبك زيادة فورية بحجم الإنتاج تضافر مع تهديد العقوبات الأميركية الجديدة لإيران لإحداث زيادة كبيرة بأسعار الخام الأيام الماضية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان لماذا يضغط ترامب على السعودية لرفع إنتاج النفط؟ ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق