وزيرة التخطيط: حجم التبادل التجاري بين مصر وباكستان لا يعكس إمكانيات البلدين

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

شاركت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، اليوم الاثنين، بافتتاح المنتدى المصرى الباكستاني، الذي تستمر أعماله إلى اليوم احتفالاً بمرور 70 عاماً على إقامة علاقات دبلوماسية بين مصر وباكستان.

من جانبها، أكدت السعيد، وزيرة التخطيط، أن المنتدى يمثل منصة مهمة للحوار ودعم سبل التعاون بين شركاء التنمية فى كل من البلدين الشقيقين، حيث يأتي المنتدى متسقاً مع ما توليه القيادة السياسية فى البلدين من حرص واهتمام بدفع وتنمية علاقات التعاون الثنائى بينهما فى مختلف المجالات، والارتقاء بهذه العلاقات إلى آفاق رحبة تتناسب مع ما يتمتع به البلدان من قدرات وإمكانيات وما يصبو إليه مواطنو البلدين من آمال وتطلعات.

وقال الوزيرة، في كلمتها بالمؤتمر: إن «مصر وباكستان تمثلان نموذجاً واعداً للتعاون الثنائى فى مختلف المجالات»، مشيرة إلى أواصر الصداقة والأخوة القوية التى تربط القاهرة وإسلام أباد، فضلاً عن التاريخ الطويل والحافل من العلاقات السياسية والتنسيق المشترك الذى يجمعهما.

وأضافت «السعيد»: أنه »مع ذكرى مرور 70 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين البلدين، التي بدأت عام 1948، تعتز مصر بكونها أول دول منطقة الشرق الأوسط التى تحتضن سفارة لباكستان وذلك بعد حصولها على الاستقلال مباشرة».

وأوضحت الوزيرة أن العلاقات بين البلدين قد أثمرت عن توافر إطار تعاقدي ومؤسسي داعم لتنمية التعاون المشترك فى مختلف المجالات، وذلك في إطار ارتباط البلدين بالعديد من الاتفاقيات الثنائية سواء فى مجال تجنب الازدواج الضريبى أو فى المجال التجارى، عام 1975، وكذلك التعاون الفنى والعلمى والزراعى فى العام ذاته، فضلاً عن اتفاقية إنشاء لجنة وزارية مشتركة عام 1989، واتفاق التعاون فى مجال النقل البحري عام 1995، إلى جانب اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات عام 2000.

وتابعت الوزيرة: أن «هذا التعاون المشترك بين البلدين يعزز عضوية البلدين المشتركة للعديد من التجمعات والتكتلات الاقتصادية الدولية والإقليمية والإسلامية، من بينها منظمة المؤتمر الإسلامي، التي تضم 57 دولة ومجموعة الدول الثمانى النامية».

وأشارت وزيرة التخطيط إلى أنه رغم توافر هذا الإطار التعاقدى والمؤسسى المتميز، إلا أن نتائج ومحصلة التعاون تعد محدودة، حيث يبلغ حجم التبادل التجارى بين البلدين 231 مليون دولار فى 2017، وهو ما لا يتناسب مع ما يمتلكانه من إمكانيات مادية وبشرية هائلة، وما يتمتعان به من خبرات ومزايا تنافسية فى العديد من القطاعات الإنتاجية والخدمية، بجانب تمتعهما بوفرة فى السكان بما يوفر سوقاً كبيرة للمنتجات، فضلاً عن العمل الذى يعد أحد المقومات الرئيسية لتحقيق التنمية، حيث تتضمن التجربة التنموية الثرية فى البلدين نقاطاً عديدة للتلاقى والتى من شأنها المساهمة فى خلق فرص واعدة للتعاون والاستثمار المشترك بين القطاعين العام والخاص فى البلدين، وبما يسهم كذلك فى تبادل الخبرات والتجارب الناجحة بين البلدين.

ولفتت «السعيد» إلى أن مصر وباكستان تعملان باعتبارهما من الاقتصاديات الناشئة فى ظل ظروف ومتغيرات دولية وإقليمية متسارعة تخلق فرصاً للتعاون، تشكل أغلبها تحديات تواجه جهود الدولتين لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئة الشاملة والمستدامة.

انت الان تتصفح خبر بعنوان وزيرة التخطيط: حجم التبادل التجاري بين مصر وباكستان لا يعكس إمكانيات البلدين ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق