وزير الطاقة السعودي: سنصغي لدعوات ترامب

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عبرت السعودية -أكبر منتج في منظمة الدول المصدر للنفط "أوبك"- عن استعدادها لزيادة الإنتاج إن تطلب الأمر ذلك، بينما انتهى اجتماع الجزائر الذي ضم وزراء الطاقة في المنظمة ونظراءهم في بعض الدول المنتجة المستقلة بلا توصية رسمية بأي زيادة إضافية في الإمدادات.

وأشار وزير الطاقة السعودي خالد الفالح للصحفيين إلى أن بلاده مستعدة لزيادة الإمدادات النفطية في الأسواق العالمية إذا انخفض الإنتاج الإيراني مع بدء تطبيق العقوبات الأميركية على إيران، وقال بالخصوص "ستتم مواجهة أي تغيرات تطرأ على المعروض من الآن وحتى نهاية العام".

وتابع "لدينا إجماع على الحاجة لتعويض التخفيضات وبلوغ مستوى الامتثال بنسبة 100%، وهو ما يعني أن بإمكاننا أن ننتج أكثر بكثير مما ننتجه اليوم إذا كان هناك طلب"، مضيفا أن الرياض ستصغي إلى دعوات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالخصوص، في إشارة إلى زيادة الإنتاج.

مع ذلك قال المسؤول السعودي "معلوماتي أن الأسواق تتمتع بإمدادات كافية. ليس لدي علم بأن هناك أي شركة تكرير في العالم تبحث عن نفط ولا تستطيع الحصول عليه".

ويأتي هذا الموقف بعيد تغريدة للرئيس الأميركي على تويتر كتب فيها "نحمي دول الشرق الأوسط، ومن غيرنا لن يكونوا آمنين، ومع ذلك يواصلون دفع أسعار النفط لأعلى! سنتذكر ذلك. على منظمة أوبك المحتكرة للسوق دفع الأسعار للانخفاض الآن!".

وتعليقا على الموقفين السعودي والأميركي، اتهم وزير النفط الإيراني بينغن زنغنه بعض الدول بالسعي لتفكيك منظمة أوبك المؤلفة من 15 عضوا منها إيران.

حالة زاحفة
وقال زنغنه في تقرير نشره موقع وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت (شانا) إن أوبك أصبحت ضحية حالة زاحفة نتجت عن تعاون جهات مع الولايات المتحدة والخوف من مشروع قانون "نوبك" الأميركي، الذي يهدف إلى تجريم المنظمة بالتسبب في صعود أسعار النفط الخام.

وتابع الوزير الإيراني أن تغريدة الرئيس الأميركي "أكبر إهانة" لحلفاء واشنطن في الشرق الأوسط، وفق ما أوردت وكالة رويترز.

أما موقف روسيا التي تعد أكبر المنتجين الحلفاء لأوبك فقد جاء على لسان وزير طاقتها ألكسندر نوفاك الذي قال في كلمة باجتماع الجزائر إن عصرا من الغموض والتحديات بدأ بالفعل.

وانتقد نوفاك الحرب الاقتصادية بين الولايات المتحدة والصين والعقوبات الأميركية على إيران، مشددا على أنه لا توجد ضرورة لزيادة الإنتاج على الفور.

ومنذ مطلع 2017 بدأ الأعضاء في أوبك ومنتجون آخرون خفض إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يوميا، تم الاتفاق على تقليصه إلى 1.2 مليون برميل في يونيو/حزيران الماضي، على أن ينتهي أجل الاتفاق في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

انت الان تتصفح خبر بعنوان وزير الطاقة السعودي: سنصغي لدعوات ترامب ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق