180 ألف أردني زاروا منصة التوظيف بقطر في ساعة

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تدافع عشرات آلاف الأردنيين الباحثين عن عمل في قطر للتسجيل على المنصة الإلكترونية التي أطلقتها وزارة العمل الأردنية اليوم بالاتفاق والتنسيق مع نظيرتها القطرية، وذلك بعد أسابيع من إعلان قطر خطة لدعم اقتصاد الأردن، تتضمن توظيف عشرة آلاف أردني بقطر.

وفي الساعة الأولى من إطلاق المنصة الإلكترونية للتوظيف في قطر زارها نحو 180 ألف أردني، مما أربك عمل المنصة فتوقفت عن استقبال الطلبات إلى حين تدارك الأعداد الكبيرة من المتقدمين حسب المسؤولين في الوزارة.

وأوضح الأمين العام لوزارة العمل الأردنية هاني خليفات أن المنصة الإلكترونية للتوظيف في قطر توقفت إلى حين معالجة الضغط الكبير عليها.

وتشكل المنصة الإلكترونية طوق نجاة للأردنيين الغارقين في بحر البطالة، معولين عليها في إيجاد فرص عمل تمكن الخريجين والعاطلين من تأمين مستقبلهم، في بلد تشكل نسبة البطالة فيه 18.5% من القادرين على العمل.

وأطلق المنصة الإلكترونية وزير العمل الأردني سمير مراد في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم في العاصمة عمان، واستعرض فيه مجريات زيارته لقطر ولقاءاته برئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، ووزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية عيسى بن سعد الجفالي النعيمي، من أجل دفع مبادرة تشغيل عشرة آلاف أردني بقطر، وآليات التنسيق بين البلدين.

8e7f7686d5.jpg
جانب من معرض للتوظيف في القطاع الخاص أقامته وزارة العمل الأردنية (الجزيرة-أرشيف)

ليس العاطلون فقط
وغادر الوزير المؤتمر على عجل ليلحق باجتماع مجلس الوزراء، فاتحا الباب واسعا أمام عشرات آلاف العاطلين، وأيضا العاملين الباحثين عن فرص لتحسين أوضاعهم المالية والمعيشية.

وتفتح فرص العمل بقطر الباب واسعا أمام مختلف التخصصات الجامعية والمهنية بمختلف درجاتها العلمية بالأردنيين، وأمام الفنيين من خريجي كليات التدريب المهني، والمتقاعدين من مختلف القطاعات الحكومية والعسكرية والأمنية والقطاع الخاص.

وعقب انتهاء المؤتمر، قال الأمين العام لوزارة العمل الأردني إن المنصة الإلكترونية تخدم صاحب العمل القطري والباحث عن عمل الأردني وفقا لقواعد البيانات الأردنية، والتصنيف المعياري للمهن من ناحية، والقطاعات المستهدفة للتشغيل في قطر من ناحية أخرى.

وتابع خليفات أن الوظائف المتاحة أمام الأردنيين وعليها الطلب الأعلى تشمل القطاعات الحكومية المدنية والعسكرية، والقطاع الطبية والصحية، والتعليم والمصارف والمال، والمقاولات، والقطاع التجاري.

cbadf4a129.jpg
وزير العمل الأردني (يمين) يستعرض زيارته لقطر وفرص العمل المتاحة أمام الأردنيين (الجزيرة)

آلية التقديم والتوظيف
وبين المسؤول الأردني أن آلية التقديم والتوظيف شفافة وواضحة ومحصورة بين وزارتي العمل بالأردن وقطر، منعا لأي تدخل من طرف ثالث قد يستغل الباحثين عن العمل، وذلك لكي يصل الشاب الأردني إلى عمله دون أن يستغل من أي طرف ثالث بأي شكل من الأشكال.

ولفت خليفات إلى أن وزارة العمل القطرية تتولى الدخول إلى المنصة الإلكترونية، والاطلاع على المعلومات والبيانات المتعلقة بالباحث عن العمل الأردني، واتخاذ الإجراءات المناسبة واللازمة مع القطاع الخاص والعام من أجل الإفادة من المعلومات التي تتضمنها المنصة، والتشبيك بين الباحث عن العمل والقطاعين الخاص والعام.

وأوضح الوكيل العام لوزارة العمل الأردني أن صاحب العمل القطري يختار الأشخاص المناسبين من بين المتقدمين للعمل، والتنسيق المباشر مع الباحث عن العمل لمزيد من المعلومات إلى حين التعاقد، في حين تتولى وزارة العمل القطرية واجب تزويد نظيرتها الأردنية بأسماء الذين وقع عليهم الاختيار والتعاقد معهم، وبشكل دوري بالأسماء والأعداد التي تم تشغيلها.

يشار إلى أن أعداد الأردنيين المسجلين بديوان الخدمة المدنية الذين ينتظرون دورهم للحصول على وظيفة حكومية نحو 333 ألفا، وهم من حملة الشهادات الجامعية بمختلف التخصصات والدرجات العلمية، وتظهر الأرقام الرسمية للربع الأخير من 2017 أن نسبة البطالة بالأردن في صفوف حملة الشهادات الجامعية بلغت 22.8%.

انت الان تتصفح خبر بعنوان 180 ألف أردني زاروا منصة التوظيف بقطر في ساعة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق