بهذه الثروة المهولة أصبح أغنى شخص في التاريخ الحديث

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أصبح جيف بيزوس مؤسس شركة "أمازون" للتجارة الإلكترونية أغنى شخص في التاريخ الحديث بعدما حطمت ثروته كل الأرقام القياسية وصار بعيدا جدا عن أقرب منافسيه.

وفقا لمؤشر شبكة بلومبرغ الذي يتتبع أصحاب المليارات، تجاوزت ثروة بيزوس الصافية 150 مليار دولار، حسب آخر التعاملات في بورصة نيويورك أمس الاثنين. ويزيد هذا المبلغ بنحو 55 مليار دولار عن ثروة بيل غيتس مؤسس "مايكروسوفت" وثاني أغنى شخص في العالم.

وبهذه الثروة الضخمة، أصبح بيزوس (54 عاما) أغنى شخص على وجه الأرض منذ عام 1982 على الأقل -وهو التاريخ الذي بدأت فيه مجلة فوربس نشر قوائم أغنياء العالم- حتى مع أخذ معدلات التضخم في الاعتبار.

وزادت ثروة بيزوس أمس رغم انطلاقة متعثرة للحدث الذي أقامته "أمازون" لاجتذاب المتسوقين بعروض وتخفيضات لمدة 36 ساعة تحت اسم "برايم داي"، فقد وقع خلل في موقع الشركة وتطبيقها على الهواتف.

وفي العام الجاري فقط زادت ثروة بيزوس 52 مليار دولار. ومن الأرقام المثيرة أيضا أن ثروة بيزوس الشخصية تقارب الآن مجمل ثروة آل والتون، أغنى عائلة في العالم، التي تقدر بنحو 151.5 مليار دولار.

وتفوق ثروة بيزوس ميزانيات أغلب دول العالم، ولا يفوقها إلا ميزانيات نحو 24 دولة، أدناها قد تكون فنلندا، وأعلاها الولايات المتحدة، وفق مسح للجزيرة نت.

انت الان تتصفح خبر بعنوان بهذه الثروة المهولة أصبح أغنى شخص في التاريخ الحديث ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق