مبادرة «البنك المركزى» لتسوية الديون المتعثرة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أثارت مبادرة البنك المركزى الأخيرة بإعفاء الأفراد والشركات المتعثرة بأرصدة أقل من 10 ملايين جنيه من فوائد ديون بقيمة إجمالية 16.8 مليار جنيه تأكيدات بدعم الاقتصاد وإحداث طفرة فى أداء تلك الشركات بعد إزالة ضغوط الديون المتراكمة.

وأشاد الدكتور سمير الشاهد، المدير التنفيذى السابق لوحدة مكافحة غسل الأموال بالبنك المركزى، بالجهود التى وصفها بـ«الجبارة» التى يبذلها البنك المركزى لإقالة المشروعات الصغيرة والمتوسطة من عثرتها كحجر زاوية لدفع جهود الإصلاح الاقتصادى.

وتوقع «الشاهد»- فى رده على سهر الدماطى، نائب رئيس بنك مصر السابق، على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»- أن تنجم عن تطبيق المبادرة مشكلات عديدة تواجه البنوك، معربًا عن تفهمه البدء بـ 8 بنوك عامة، وتساءل عن الدافع الذى يجعل باقى البنوك ذات الملكية الخاصة تشترك فى هذه المبادرة.. وهل ستتحمل الدولة عبء تسوية هذه المديونيات لدى تلك البنوك، وما الرؤية المستقبلية لتعامل الفئات المقبلة من العملاء مع البنوك، أى ما السلوك المتوقع من العملاء مع البنوك مستقبلا، وهل سيجنح بعض العملاء ذوو الوضع المالى الجديد إلى التوقف عن السداد، على اعتبار أن الدولة ستتدخل لحل المشكلة لاحقًا، وما السلوك المتوقع للعملاء الذين تزيد مديونياتهم الآن على عشرة ملايين جنيه، وما الوضع مثلا بالنسبة للعميل المتعثر الذى حصل على مديونية تزيد بشكل طفيف على هذا المبلغ؟.

بدأ البنك المركزى العمل فى 8 بنوك على ملف العملاء المتعثرين عن طريق إعفاء كامل للفوائد المتراكمة وغير المسددة للأفراد والشركات المتعثرة بأرصدة أقل من 10 ملايين جنيه، البالغة 16.8 مليار جنيه، وقال خبراء إن مبادرة «المركزى» تعيد شركات ومصانع تعثرت خلال الفترات الماضية إلى العمل بقوة بعد إزالة ضغوط الديون، وهو ما يدعمها نحو تحقيق انطلاقة والمساهمة فى دعم الاقتصاد الوطنى.

ووصف يحيى أبوالفتوح، نائب رئيس البنك الأهلى المصرى، قرار «المركزى» بإعفاء العملاء المتعثرين من كامل الفوائد المتراكمة وغير المسددة، بأنه سيكون إيجابياً على البنوك خلال الفترة المقبلة، مضيفًا أن المبادرة ستساعد البنوك على تحصيل الديون المتعثرة من الشركات والمصانع.

وأكد «أبوالفتوح» أن المبادرة تعمل على إنعاش الاقتصاد المصرى خلال الفترة الراهنة، لأنها ستساعد المصانع المتعثرة على العمل بدون ضغوط فى ظل الأجواء الحالية.

وقال الدكتور علاء الشاذلى، عضو مجلس إدارة البنك المركزى السابق، إن المبادرة تأتى كمحاولة من المركزى والبنوك لإيجاد حلول من شأنها مساندة صغار العملاء الجادين ومساعدتهم على النهوض من عثرتهم كجزء من دور القطاع المصرفى فى برنامج الإصلاح الاقتصادى.

من جانبها، قالت سهرالدماطى إن المبادرة قوية جدًا، وتسهم فى إنهاء تعثر الآلاف من الشركات، لاسيما الصغيرة والأفراد، والديون المتراكمة منذ عقود.

يذكر أن إجمالى الفوائد المتراكمة غير المسددة من قبل العملاء المخاطبين بهذه المبادرة يبلغ 16.8 مليار جنيه، بينها 12 مليار جنيه للشركات المتعثرة بأرصدة أقل من عشرة ملايين جنيه، و4.8 مليار جنيه بالنسبة للعملاء من الأفراد.

وتأتى هذه المبادرة كمحاولة من البنك المركزى والبنوك لإيجاد حلول من شأنها مساندة صغار العملاء الجادين ومساعدتهم على النهوض من عثرتهم كجزء من دور القطاع المصرفى فى برنامج الإصلاح الاقتصادى.

انت الان تتصفح خبر بعنوان مبادرة «البنك المركزى» لتسوية الديون المتعثرة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق