كندا تعتبر رسوم ترمب إهانة وأوروبا تنتفض

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عبر رئيس الوزراء الكندي جوستن ترودو عن استيائه من اعتزام الإدارة الأميركية فرض رسوم جمركية على واردات الصلب والألومنيوم من بلاده اعتبارا من اليوم الجمعة، ووصف هذه الخطوة  بأنها تمثل إهانة لشعبه.

تأتي هذه التصريحات في وقت ندد فيه دول الاتحاد الأوروبي والمكسيك بالقرار الأميركي واعتبرت القرار طريقا نحو حرب تجارية، متوعدة بإجراءات مضادة.

وقال ترودو في مؤتمر صحفي عقده الخميس إن هذه الرسوم تعد إهانة للشراكة الأمنية القديمة العهد بين كندا والولايات المتحدة، خصوصا إهانة آلاف الكنديين الذين قاتلوا وقضوا إلى جانب رفاق السلاح الأميركيين.

وأضاف أن الولايات المتحدة عزت قرارها إلى رغبتها في حماية أمنها القومي، لكن لا يمكن بأي حال التفكير في كندا على أنها تهديد للأمن القومي الأميركي.

وأشار ترودو إلى أن الولايات المتحدة ظلت على مدار 150 عاما حليفا إستراتيجيا لبلاده.

وشدد رئيس الوزراء على أنه لا يمكن قبول الرسوم الجمركية الجديدة بشكل كامل، مؤكدا أن تلك الرسوم ستلحق أضرارا كبيرة بالصناعيين والعمال في البلدين.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند أمس إن بلادها ستفرض رسوما جمركية انتقامية على صادرات أميركية بقيمة 16.6 مليار دولار كندي (12.8 مليار دولار أميركي).

كما قالت إنها ستطعن في رسوم الاستيراد الأميركية على الصلب والألومنيوم بمقتضى اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية ومنظمة التجارة العالمية.

وكان وزير التجارة الأميركي ويلبور روس قد أعلن بدء سريان الرسوم الجمركية اليوم الجمعة على واردات الصلب والألومنيوم القادمة من الاتحاد الأوروبى وكندا والمكسيك.

وحصلت جارتا الولايات المتحدة، كندا والمكسيك، إضافة إلى دول الاتحاد الأوروبي على إعفاء مبدئي من الرسوم الجمركية الأميركية عندما أعلن دونالد ترامب فرض رسوم جمركية عالمية على الواردات من الصلب والألومنيوم.

وسرت هذه الإعفاءات خلال مايو/أيار المنصرم، بينما كان البيت الأبيض يسعى  للحصول على تنازلات عبر المفاوضات.

ترامب فرض رسوما جمركية عالمية على الواردات من الصلب والألومنيوم وبدأت في مارس/آذار الماضي (رويترز)

إجراء غير قانوني
وعلى  الصعيد الأوروبي قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أمس إن الاتحاد الأوروبي سيفرض إجراءات مضادة بعد أن قررت الولايات المتحدة إنهاء إعفائه من الرسوم الجمركية، وأضاف "هذا يوم سيئ للتجارة العالمية".

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن قرار الولايات المتحدة فرض رسوم جمركية على صادرات المعادن الأوروبية خطأ وغير قانوني.

وأضاف أن أميركا ترد على الاختلالات العالمية بنزعة قومية اقتصادية وتجارية، معتبرا أن القومية الاقتصادية تقود إلى الحرب، وفق تعبيره.

وكرد فعل على القرار الأميركي قال وزير الدولة الفرنسي للتجارة جان بابتيست ليموان "إننا نستعد لتطبيق إجراءات احترازية وإجراءات لإعادة التوازن، لأننا لن نسمح لإجراءات لا يمكن تبريرها وغير مبررة بأن تمر بلا رد".

وأضاف الوزير الفرنسي "أنا سعيد بأن الاتحاد الأوروبي، في لحظة الحقيقة هذه، متحد".

وفي ألمانيا وصف وزير المالية الألماني أولاف شولتس قرار الولايات المتحدة بأنه "خاطئ" و"غير قانوني"، وقال إن الاتحاد الأوروبي سيرد بقوة.

وفي بريطانيا قال متحدث باسم الحكومة "نشعر بخيبة أمل عميقة بسبب قرار الولايات المتحدة تطبيق الرسوم الجمركية على واردات الصلب والألومنيوم من الاتحاد الأوروبي لاعتبارات الأمن القومي".

أما في مكسيكو فقالت وزارة الاقتصاد أمس إن المكسيك ردت على الرسوم الجمركية الأميركية بفرض إجراءات "متكافئة" تشمل نطاقا واسعا من البضائع، منها الصلب والمنتجات الزراعية.

وأضافت الوزارة أن الإجراءات ستظل سارية حتى تلغي الحكومة الأميركية رسومها الجمركية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان كندا تعتبر رسوم ترمب إهانة وأوروبا تنتفض ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق