أخبار عاجلة

دراسة: استهلاك مصر من البترول والغاز ارتفع 4% فى العام المالى الماضى

دراسة: استهلاك مصر من البترول والغاز ارتفع 4% فى العام المالى الماضى
دراسة: استهلاك مصر من البترول والغاز ارتفع 4% فى العام المالى الماضى

ــ غرفة البترول والتعدين: مصر أنتجت 67 مليون طن منتجات بترولية وغاز طبيعى واستهلكت 78 مليون طن

ــ 8.2% زيادة فى استهلاك المصريين من البنزين.. و3% من السولار

ارتفع استهلاك مصر من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى خلال العام المالى 2016/2017 بنسبة 3.85% ليصل إلى نحو 78 مليون طن، مقابل 75.2 مليون طن خلال العام 2015/2016، وفقا لما أظهرته دراسة أعدها تامر أبو بكر، رئيس غرفة البترول والتعدين ورئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات المصرية.

وبحسب الدراسة، فإن إنتاج مصر من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى بلغ نحو 67 مليون طن خلال العام المالى الماضى، منها 39 مليون طن حصة الحكومة المصرية التى انقسمت إلى بترول خام بنسبة 56% وغاز طبيعى بنسبة 44%.

وقالت الدراسة إن السوق المحلية استهلكت نحو 4.2 مليون طن من البوتاجاز (57.1% منها مستورد) ونحو 7.3 مليون طن من البنزين بزيادة 8.2% عن 2015/2016 (39.7% منه مستورد).

وارتفع استهلاك السولار خلال العام المالى الماضى، بنحو 3%، ليبلغ نحو 14.3 مليون طن (53% منه مستورد)، كما استهلكت السوق نحو 11.2 مليون طن من المازوت (بينها 2.3 مليون طن مستوردة من الخارج).

واستهلكت السوق المصرية خلال العام المالى الماضى، نحو 41.1 مليون طن من الغاز، حيث استوردت وزارة التبرول نحو 19% من الغاز المستهلك فى السوق من الخارج، بكمية بلغت نحو 7.8 مليون طن.

وبحسب الدراسة، فإن متوسط تكلفة الغاز الطبيعى فى السوق المحلية قد بلغت خلال العام المالى الماضى نحو 5.9 دولار للمليون وحدة حرارية، فى حين بلغت تكلفة توفير المازوت نحو 8.9 دولار للمليون وحدة حرارية.

«متوسط سعر المليون وحدة حرارية من الإنتاج المحلى من الغاز تبلغ نحو 4.05 دولار، فى حين يكلف استيراد مليون وحدة حرارية من الغاز المسال نحو 8 دولارات»، وفقا للدارسة، مشيرة إلى أن تكلفة المليون وحدة حرارية من المازوت المنتج محليا تبلغ نحو 8.3 دولار، كما تبلغ تكلفة استيراد المليون وحدة حرارية من المازوت المستورد نحو 8.3 دولار، «إلا أن استخدام المازوت يكلف أعباء فنية وبيئية بقيمة تصل إلى دولار للمليون وحدة حرارية».

وبحسب الدارسة، فإن استهلاك مصر الحالى من الغاز والمازوت يبلغ نحو 50.8 مليون طن سنويا وهو ما يعادل نحو 13.3 مليار قد مكعب من الغاز يوميا، «ومع تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز مع استمرار استخدام المازوت، يتطلب أن يصل الإنتاج السنوى من الغاز إلى نحو 41.1 مليون طن من الغاز تمثل حصة مصر فيها نحو 20.6 مليون طن سنويا والباقى حصة الشركاء الأجانب»، وفقا للدراسة.

وأشارت الدراسة إلى أن المرحلة الثانية من الاكتفاء الذاتى والتى تتمثل فى وقف استخدام المازوت تتطلب أن يصل الإنتاج المحلى السنوى من الغاز إلى نحو 50.8 مليون تمثل حصة مصر نحو 25.4 مليون طن منها أى ما يعادل 6.8 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا، «وفى حالة رغبة وزارة البترول الاعتماد فى حصتها من الإنتاج المحلى من الغاز فى تحقيق الاكتفاء الذاتى، يجب أن يصل الإنتاج إلى 101.6 مليون طن سنويا من الغاز (نحو 13.3 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا) لتبلغ حصة مصر نحو 50.8 مليون طن».

وأوصت الدراسة، وزراة البترول، باستخدام الغاز الطبيعى بدلا من المازوت حتى لو اضطرت لاستيراد الغاز، بالإضافة إلى عدم تصدير غاز طبيعى من حصة مصر من الإنتاج.

وتابعت: «على وزارة البترول تطوير البنية الإساسية لشبكات الغاز وشبكات المنتجات البترولية والسوداء والبيضاء، بالإضافة إلى إعادة هيكلة سوق الطاقة تدريجيًا بحسب تكون سوق مفتوحة من خلال بورصة للطاقة (منتجات بترولية وغاز وكهرباء) خلال 10 سنوات تحت رقابة ومتابعة جهاز جديد لتنظيم سوق الطاقة وحماية المستهلك، ووضع برنامج زمنى لرفع أسعار الطاقة لتكلفتها الحقيقية والتحول إلى الدعم النقدى بمنظومة جديدة ليصل إلى مستحقيه».

انت الان تتصفح خبر بعنوان دراسة: استهلاك مصر من البترول والغاز ارتفع 4% فى العام المالى الماضى ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "فولسكفاجن" تتفاوض لإدارة أسطول ديدى الصينية والتعاون فى السيارات ذاتية القيادة