إطلالات النجوم: وراء كل لوك حكاية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اختلفت إطلالات النجوم، سواء نجوم الزمن الجميل، الذين اعتمدوا فى بعض الحالات على قص الشعر أو طول السوالف للرجال كما محمود يس، عمر الشريف، أو ارتداء الفساتين الواسعة، أو القصيرة للنجمات، كما هو الحال مع شادية، فاتن حمامة، لبنى عبد العزيز، سعاد حسنى، وحتى الوقت الراهن، وذلك مع بداية طرح فيلم أو مسلسل أو ألبوم جديد، أو أغنية «سينجل»، شريطة أن يختلف اللوك عن سابقه.

تتنوع اختيارات الفنانين لإطلالاتهم، منهم من يهتم بتسريحة الشعر، سواء من حيث ظهوره أطول من المعتاد، أو على شكل قصات مختلفة، بينما يهتم آخرون من النجوم الرجال بإطلاق اللحية، أو إزالتها إذا كانت متواجدة معه فى السابق، بينما الوضع يختلف بالنسبة للنجمات فى ظهورهن من حيث الاهتمام بلون الشعر، أو إطلاقه أو تقصيره، بالإضافة إلى التنوع بين ارتداء الفساتين أو البدل التى يكون لها عامل، ومنهم من أثار الجدل وعدة تساؤلات كون الطلة جاءت نتيجة عمليات التجميل أم لا.

فى الماضى، تنوعت إطلالات أحمد رمزى وشكرى سرحان، اللذين اشتهرا بلوك كان يحظى بالتقليد لدى الشباب، برفع الأكمام الخاصة بالقميص، أو حتى إستايل الشعر، بينما يظهر الفنان حسين فهمى «الواد التقيل» والذى يحرص على الظهور فى كل مرة وشقيقه الفنان مصطفى فهمى بإطلالات مختلفة، حتى الآن.

كانت لإطلالات «السندريلا» سعاد حسنى، تحمل لمسات من الجمال وأصبحت أيقونة فى تلك الفترة، حيث فى كل مرة تتطور وتستحدث ظهورها بعدد من الأشكال التى حازت على إعجاب جمهورها.

نجمة أخرى هى الفنانة هند رستم، تنوعت فى إطلالتها، لذلك التصق بها لقب «مارلين مونرو الشرق»، نتيجة قصات شعر وبألوان مختلفة، وكذلك الفنان رشدى أباظة، الذى ظهر بـ «لوك» مختلف، سواء بتواجد الشارب، أو حلاقته، وكان رمزا لـ «الجان».

وفى الوقت الحالى دائما ما يظهر الفنان عمرو دياب باستايلات مختلفة، تُثير الجدل فى كل مرة ويعتبرها الكثير من الشباب استايل يسيرون على نهجه، يظهر الهضبة بإطلالات مختلفة ما بين الشعر الطويل، والقصير، وألوانه، مع إضافة اللحية فى بعض الأحيان الخفيفة أو إزالتها.

ومن النجوم الشبان، يطل الفنان أحمد الفيشاوى باعتماده على «الوشم» مختلف الأشكال والذى يغطى كل جسده، وكذلك الفنان محمد حماقى، الذى تطور منذ بداياته فى إطلالاته المختلفة واعتاد مؤخرًا إطلاق لحية خفيفة، وهو الاستايل الذى يستمر عليه منذ فترة، وكذلك اختلفت إطلالة الفنان محمد فؤاد، بعد قيامه بتغيير لون الشعر إلى البنى.

أصبحت اللحية جزءا لا يتجزأ من لوك العديد من النجوم، ومنهم محمد هنيدى، ومحمد فؤاد، ورامى عياش.

فى المقابل، اعتاد الفنان السورى قصى خولى الظهور بِطَلّات مختلفة، ولطالما يؤكد على تفاعل متابعين على صفحته فى كل مرة ليرى مردود اختيارات ظهوره المتنوعة.

وتخرج الفنانة أنغام فى عدة إطلالات متنوعة خلال فترة قصيرة، حيث ظهرت فى بادئ الأمر بالشعر القصير، ثم الطويل، وفى كل مرة يراها متابعوها فى ستايلات مختلفة.

وظهرت الفنانة منى زكى فى أكثر من طلة مؤخرا، فى البداية استخدمت فيها قص الشعر تارة، وإطلاقه فى أحيان أخرى، وكذلك النجمة يسرا اعتمدت فى مراحل ظهورها على ألوان الشعر المختلفة، وإطلالاتها المختلفة، وفى المقابل كانت تعتمد فى اللوك على التنوع فى ستايل ملابسها.

اختلفت كثيرًا الفنانة شيرين عبد الوهاب، بظهورها بإطلالات متنوعة، بداية من الشعر القصير، إلى الطويل، ثم التغيير فى الوقت الراهن معتمدة على طلات متنوعة.

وكذلك النجمات «إليسا، نانسى عجرم، هيفاء وهبى»، كانت إطلالاتهن الجريئة فى كل مرة مصدراً لإثارة الجدل مع كل ظهور لهن، وتحرص الإماراتية أحلام دائمًا على تغيير ظهورها فى كل مرة، ولكن مع اعتمادها على الشعر الطويل، إلا أنها تستخدم ألوان «روج» جريئة.

وظهرت الفنانة شيرين رضا بإطلالات مختلفة، وكانت فى بعض الأحيان مثيرة للجدل بإطلالاتها الجريئة.

انت الان تتصفح خبر بعنوان إطلالات النجوم: وراء كل لوك حكاية ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق