تعز اليمنية تنفض غبار الحرب بالثقافة والقصيدة

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يوسف عجلان-الجزيرة نت

على أنغام الموسيقى والطرب الشعبي وتلهف جماهيري لنفض غبار الحرب في مدينة تعز اليمنية كان السكان يحتفلون في الـ21 من أغسطس/آب الماضي بافتتاح قلعة القاهرة التاريخية بحضور حشد كبير للمواطنين المتعطشين إلى الحياة التي اعتادوا عليها قبل الحرب.

"نحن متفائلون بعودة الحياة الثقافية في تعز إلى ما كانت عليه قبل القتال" يقول مدير مكتب الثقافة بمدينة تعز عبد الخالق سيف وهو يشرح عن محاولات مكثفة لإحياء الثقافة في هذه المدينة المنكوبة.

لم يكن افتتاح قلعة القاهرة والفعاليات الثقافية التي شهدتها هي آخر حدث في المدينة لكنها كانت الأبرز، فقد احتفلت القلعة خلال منتصف أكتوبر/تشرين الأول الحالي بافتتاح متحف مصغر داخلها للمقتنيات الأثرية والملبوسات القديمة.

ويضم المتحف المصغر بعض المقتنيات القديمة والأثرية النادرة، وملبوسات تحمل الطابع المجتمعي، إضافة إلى الحلي وعقود العقيق، وأقيم كمقر مؤقت حتى إعادة افتتاح المتحف الرسمي.

ويقول مدير مكتب الثقافة في تعز للجزيرة نت إنه تم تشكيل لجنة برئاسة وكيل المحافظة رشاد الأكحلي لاستلام ما تبقى من آثار ومقتنيات المتحف التي لم تنهب، وتم وضعها في بنوك محلية بالمدينة للحفاظ عليها حتى استكمال إعادة ترميم المتحف الرئيسي ونقل جميع المقتنيات إليه.

cc167e9e-54c7-469e-816f-4582ce7cc92e
مقتنيات في المتحف المصغر بتعز (الجزيرة)

فعاليات مختلفة
وبعد يوم واحد من افتتاح متحف مصغر في تعز شهدت المدينة أيضا إعادة افتتاح مبنى اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بعد أكثر من عشرة أعوام على إغلاقه.

وأطلق مثقفون في تعز مبادرة شبابية لإعادة الحياة الثقافية إلى المدينة التي يقول عنها الشاعر والقاص وضاح اليمن عبد القادر إن الهدف منها العمل على إعادة تفعيل المؤسسات الإبداعية والثقافية التي ستشكل معادلا موضوعيا لانعكاسات وتأثيرات الحرب على المدينة.

ويضيف رئيس المبادرة الشبابية وضاح اليمن في حديثه للجزيرة نت أنه عمل بمعية زميلته نهى الزيادي من أجل إعادة أهم مؤسستين إبداعيتين في المدينة، وهما اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين ونقابة الفنانين اليمنيين.

وكتبت نهى الزيادي في صفحتها على فيسبوك قائلة إن "هذه الخطوات وإن بدت في أعين الناس غير مهمة لكن أهميتها تكمن في عودة الحياة المدنية والفنية في تعز بعد أن غطى صوت المدافع على تراتيل الشعر المترنم كأغنية الصباح في تعز"، مضيفة "سيعود مقر اتحاد الأدباء لتغطي لغة أقلام الأدباء والكتاب على لغة البنادق".

ولم يكتمل الأسبوع الثالث من أكتوبر/تشرين الأول الحالي بافتتاح المتحف واتحاد الأدباء بل شمل أيضا إعلان إصدار ديوان شعري برعاية مكتب الثقافة في المدينة، وهو الإصدار الأول منذ ما يقارب أربعة أعوام ويحمل اسم "لون آخر" للشاعر منير القباطي.

ويشير مدير مكتب الثقافة في تعز عبد الخالق سيف في حديثه للجزيرة نت إلى أن ما يحدث بتعز حاليا هو عبارة عن برنامج لإعادة الحياة والثقافة في المدينة، وإعادة جميع المثقفين والمبدعين والفنانين والمنشدين، واستعادة أناقة وجمال هذه المدينة.

وتعرف تعز بفنانها الكبير أيوب طارش الذي يطرب صوته آذان من يستمعون إلى أغانيه على مستوى اليمن، وتمثل المحافظة ملتقى الشعراء والأدباء والعلماء في مختلف مراحل التاريخ اليمني، وسبق أن أعلنت عاصمة ثقافية لليمن بقرار جمهوري من الرئيس عبد ربه منصور هادي في أبريل/نيسان 2013.

cc167e9e-54c7-469e-816f-4582ce7cc92e
وضاح اليمن عبد القادر: تُجرى حاليا ترتيبات مستمرة لافتتاح نقابة الفنانين اليمنيين في تعز (الجزيرة)

خطوات مقبلة
يستعد اتحاد الأدباء والكتاب في تعز -بحسب الشاعر والقاص وضاح اليمن عبد القادر- لتجهيز المرحلة الأولى من مكتبة الاتحاد الورقية والإلكترونية قائلا "لدينا حوالي ثلاثمئة عنوان ورقي من مؤسسة أروقة بالقاهرة، ونحو عشرة آلاف كتاب إلكتروني".

ويشير إلى أنه تُجرى حاليا ترتيبات مستمرة لافتتاح نقابة الفنانين اليمنيين في تعز، والتوجه لإعادة افتتاح نادي القصة، إضافة إلى بيت الفن التشكيلي.

ويؤكد مدير مكتب الثقافة في تعز أن الفترة المقبلة سيتم فيها إنعاش الجانب الثقافي بالمدينة بشكل كبير من خلال الإصدارات الورقية في مجال الشعر والروايات والفن وغيرها من الإصدارات، إضافة إلى البرنامج المستمر في الفعاليات الثقافية.

وأضاف أن "في الأفق القريب إصدارين سيتضمنان إبداعات الشباب في الشعر والقصة وإصدارا ثالثا في المسرح وإصدارا رابعا يسطره العلماء في (تعز الوسطية والاعتدال) ويدور في فلك المحبة والسلام" وغيرها من الفعاليات المختلفة.

انت الان تتصفح خبر بعنوان تعز اليمنية تنفض غبار الحرب بالثقافة والقصيدة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق