ريهام سعيد ترد على محمد رشاد: «ركز في مرض خطيبتك.. أنا مش كبش فدا»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ردت الإعلامية ريهام سعيد، مقدمة برنامج «صبايا» على قناة الحياة، على تصريحات محمد رشاد والتى نشرها على حساباته بمواقع السوشيال ميديا وقالت في بيان صحفى: «الأستاذ محمد رشاد هو انت بتعلق على الحلقة على السمع؟ يعنى ماتفرجتش غير على مقاطع الفيديوهات صح؟ اتفرج على الحلقة كاملة ولا حد جاب سيرتك ولا قال إنك اتخليت عنها».

وتابعت «احنا بنقول إن أي بنت بيتلغى فرحها بتزعل وده بيبقى خير للطرفين، ركز في خطيبتك اللى في المستشفى وعلى فكرة إحنا طول الحلقة بنتمنى لكم التوفيق»، مضيفة: «عمرى ما تناولت موضوع غير وهو مطروح من قبلى حضرتك كنت (ترند) قبل حلقتى، ما تاخدش ريهام سعيد كبش فدا وركز في مشاكلك».

وأضافت: «الصحافة بتتكلم لمدة 3 أيام ومقررتش ترد غير عليا مع إنى الوحيدة اللى ماتكلمتش على سبب الانفصال لأنه خاص بيك»، واستكملت: «مفيش حاجة اسمها حياة شخصية، الشخصية عامة وهى دى الضريبة وبالرغم من إننا كنا على علم بالموضوع يوم الأحد لم نذع حرفا يوم الأحد لحد ما الصحافة كلها اتكلمت ومى دخلت المستشفى».

واستطردت حديثها قائلة: «حضرتك قمت بتأليف سيناريو إن أنا قلت إنك اتخليت عنها ممكن يكون إحساسك لكن مجاش حاجة شبه كده على لسانى.. أنا قلت بتمنى انكوا تتصالحوا ولو محصلش يبقى خير ليكوا انتوا الاتنين، أنا قلت انى بتكلم عنها مش عنك لأن البنت دايما بتتأثر بإلغاء الفرح أكتر من الراجل».

وتابعت ريهام سعيد: «استاذ محمد رشاد الخمس دقايق اللي في صبايا اللى بتمنى فيهم الشفاء لزميلة وبواسيها مايجوش حاجة جنب الأخبار إلى على المواقع. ماتاخدش ريهام سعيد كبش فدا وركز في مرض خطيبتك وإلغاء زواجك اللى هما أهم بكتير، وأنا تحدثت عن نفسى وعن بكائى في أول زواج لى وتحدثت عن موضوع الزواج عموما وأنا واثقة في مصادرى».

وأكملت ريهام حديثها وقالت: «تم عرض تقرير في أحد البرامج عن موضوع زواجك ولكن لماذا لم تتحدث عنه هل لأن التقرير أنصفك وأظهر أنك إنت على حق، وأخيرا زى ما قلت في الحلقة اللى أنت مشفتهاش بتمنى لكم كل التوفيق».

محمد رشاد ومي حلمي

انت الان تتصفح خبر بعنوان ريهام سعيد ترد على محمد رشاد: «ركز في مرض خطيبتك.. أنا مش كبش فدا» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق