في الذكرى الثانية لرحيل محمد خان.. فردوس عبدالحميد: اختلفنا بسبب «قُبلة»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لاقتراحات اماكن الخروج

قالت الفنانة فردوس عبدالحميد إن المخرج السينمائي محمد خان «إنسان ملىء بالطاقة والحماس لإنجاز الكثير فى الحياة والسينما، جاء من إنجلترا ولديه حلم لتقديم سينما مختلفة حيث كانت سينما المقاولات هى السائدة فى تلك الفترة، واستطاع والطيب وخيرى تقديم سينما جديدة ومختلفة، سينما تعبر عن الواقع والتغيرات الاجتماعية التى حدثت فى هذه الفترة».

وأضافت، لـ«المصري اليوم» في الذكرى الثانية لرحيل «خان»: «التقيته فى منتصف السبعينات عندما كنت فى انجلترا مع محمد العربى وسعيد شيمى الذى اصطحبنا لزيارة صديق له يمتلك محل ملابس «كان محمد خان»، وبعد عام باع محل الملابس، وجاء لمصر للعمل بالسينما، وقدم فيلم «ضربة شمس» مع نور الشريف وحقق نجاحا كبيرا، وأسس مع الطيب وبشير شركة إنتاج سينمائى وأنتج فيلم «طائر ع الطريق»، كنت أنا وأحمد زكى وجوها شابة، ولكنه كان يمتلك من الجرأة أن يقدم وجوها شابة فى فيلم إذا كان ذلك يناسب العمل ويضَيف له، وقد كان حريصا فى معظم أعماله أن يُقدم وجوها جديدة».

وتابعت: «قدمت معه بعد ذلك فيلم «الحريف» وكان حالة فنية متميزة، أتذكر أنه رغم طيبته الشديدة وابتسامته الدائمة وعشقه للمرح إلا أنه كان ديكتاتورا فى العمل، ولا يقبل بأى رأى مختلف، وقد حدث بيننا خلاف فى فيلم «طائر ع الطريق» فى بداية العمل، وقبل الموافقة عليه طلبت حذف مشهد «قُبلة» موجود فى الفيلم، وكانت مفاجأة له وبعد مناقشة طويلة، وإصرار منى على موقفى تراجع «خان» ظنا منه أننى يوم التصوير وبالأمر الواقع سأخضع وأوافق على تصوير المشهد، وبدأنا فى تصوير الفيلم وفى يوم هذا المشهد، بدأ التحضير وأبلغته أننى لن أصور هذه القبلة وأنت تعلم رأيى من البداية، ثار وغضب، ولكنى لم أتراجع عن موقفى وأمام إصرارى اضطر لتعديل زاوية الكاميرا بحيث يكون الكادر من خلف أحمد زكى وتظهر كأنها حدثت، وهى لم تحدث».

انت الان تتصفح خبر بعنوان في الذكرى الثانية لرحيل محمد خان.. فردوس عبدالحميد: اختلفنا بسبب «قُبلة» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق