مخرج «محاكمة واد من جنوة»: نناقش جذور التطرف الدينى فى عرض مسرحى

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

العمل فاز بخمسة جوائز فى ختام مهرجان مسرح الأقاليم.. ويتطلع لجائزة من المهرجان القومى
قدمت فرقة البحيرة القومية المسرحية على مسرح المركز الثقافى بالجيزة عرضها «محاكمة واد من جنوة» المأخوذ عن نص إيزابيلا وثلاث سفن ومشعوذ، للمؤلف داريو فو، وذلك فى إطار مشاركة الهيئة العامة لقصور الثقافة فى فاعليات الدورة 11 للمهرجان القومى للمسرح، وسط حضور عدد من المسرحيين منهم المخرج خالد رسلان، والمخرج فهمى الخولى، ومحمد نور مدير مسرح القاهرة للعرائس، والكاتب والمخرج شاذلى فرح مدير نوادى المسرح، والناقد محمد الروبى.
شارك فى بطولة أيمن أبو اليزيد، ونورهان رمزى، وأحمد عبدالناصر، ومحمد البنا، والسعيد الخولى، ومحمد زايد، ومحمد الدقاق، وعلى الحداد، وابراهيم سليمان، وإسلام البحراوى، وموستا، والعرض من أشعار ماهر حسن، ودراماتورج سيد إمام، وموسيقى وألحان علاء غنيم، وملابس سارة توفيق، وصوت وإضاءة محمود إسحاق، وإخراج أحمد عبدالجليل.
وعن العرض يقول مخرجه أحمد عبدالجليل: يتناول فترة مهمة فى تاريخ أوروبا من ناحية، ومن خاحية علاقاتها بالعرب، عبر أحداث ومواقف تنتمى إلى أواخر القرن الخامس عشر، كما تتناول المسرحية اتجاه المغامر كريستوفر كولمبس إلى الاستعانة بالملكة إيزابيلا لتحويل رحلته الاستكشافية إلى الأمريكيتين، ثم تدهور أوضاع العرب مقابل بداية نهضة أوروبا، باستفادتها من إنجازاتهم والاستعانة بفكر ابن رشد، وفى السياق يتناول العمل قضية مهمة، وهى التطرف الدينى ونشأته وأسبابه ودور أوروبا فى نشر فكرة الإرهاب الدينى وتطويعه لمصالحة.
وأضاف: المسرحية فازت بخمس جوائز خلال مشاركتها بالمهرجان الختامى لمسرح الأقاليم، بدورته الـ43، وتم تصعيده للمنافسة باسم هيئة قصور الثقافة فى المهرجان القومى للمسرح المصرى، الذى يتطلع لجوائز أخرى منه.
أعرب بطل العرض أحمد عبدالناصر عن سعادته بالعمل، وقال: تحقق حلمى بالوقوف على خشبة المسرح، وشجعنى المخرج أحمد عبدالجليل، ودعمنى وأعطانى الثقة لأوجود على خشبة المسرح.
واكد زميله أيمن محمد أبو اليزيد أن المسرحية تمثل أولى تجاربى مع فرقة البحيرة المسرحية القومية، والمشاركة فى المهرجان يمثل له تحديا كبيرا وشرفا عظيما، أن يكون احد ابطال هذا العرض.
وقال: ألعب دور كولومبس، وهى شخصية مركبة به تفاصيل كثيرة وتكمن صعوبته فى النقلات التى تمر بها، وكذلك علاقته بإيزابيلا وفيردناندو، بالإضافة لرحلته فى إقناع الرافضين لحلمه، أن يتمكن من القيام برحلته.
تحدثت نورهان رمزى بطلة العرض عن تجربتها قائلاة: تجربة جديدة ومسئولية كبيرة من مخرج صاحب تاريخ وثقل فنى مثل أحمد عبدالجليل، فأنا أقدم البطولة النسائية الوحيدة فى العرض؛ حيث أظهر بالفصل الأول من المسرحية دور الملكة «إيزابيلا» وهى ملكة قوية لديها رغبة فى السيطرة على خيرات العرب عن طريق هجمات زوجها على بلادهم وسلب ثرواتهم، ولديها معركة أخرى مع زوجها الذى يريد السيطرة عليها بالتفكير الدينى الذى يريد تعميمه على البلاد هو والكهنة وتوافق على تمويل مشروع البحار كريستوفر كولمبس فى النهاية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان مخرج «محاكمة واد من جنوة»: نناقش جذور التطرف الدينى فى عرض مسرحى ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق