من هم وكيف انطلقوا.. الوجوه الجديدة تغزو الدراما السعودية في رمضان 2018

سيدتى 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في كل عام تقدم القنوات الفضائية في شهر رمضان المبارك أفضل الأعمال الدرامية ذات المواضيع المختلفة، والحلقات المتنوعة بشكل منفصل أو متصل، وتعد المسلسلات نقطة الانطلاق الفني لأغلب الوجوه الشابة لإثبات وجودهم، والوصول إلى النجومية في مرحلة متقدمة. وقد برز هذا العام عديد من الوجوه الشابة التي فرضت نفسها على الدراما الرمضانية، وفيما يلي نستعرض معكم أبرز هذه الوجوه التي أعطيت فرصة المشاركة في عديد من المسلسلات الرمضانية.


فرض نفسه بقوة
عبدالرحمن القاعود من الوجوه الشابة، وقد تمكَّن من إثبات وجوده عبر مسلسل "شباب البومب"، ولايزال يحقق أرقاماً قياسية في المشاهدة. وقد شارك في عدد من حلقات الجزء الخامس من العمل، لذا استعان به المنتج لتصوير حلقات في الجزء السادس العام الماضي، وفي هذا العام فرض نفسه بقوة على الجزء السابع من المسلسل حتى أصبح من الوجوه السعودية الشابة والبارزة في الدراما الرمضانية.


قدَّم نفسه بشكل لافت
على الرغم من تمثيله في عديد من المسـرحيات مع نخبة من النجوم العرب في مسارح جدة مع بداية الألفـية الجديدة، إلا أن عبدالمجيد الرهيدي لم يظهر فعلياً إلا عبر المسلسلات الدرامية، حيث قدَّم نفسه بشكل لافت هذا العام عبر مسلسل "عوض أباً عن جد"، الذي يعرض على شاشة MBC في وقت الذروة، وقد أسهم دوره المحوري في العمل في أن يصبح أحد الوجوه الدرامية الناجحة، كما سبق له المشاركة في مسلسل "حارة الشيخ" الذي عرض في رمضان الماضي، والجزء الرابع من "شباب البومب"، على أن مشاركته هذا العام كانت لافتة للنظر بتقديمه برنامجاً تلفزيونياً جديداً للمسابقات بعنوان "جوائز السعودية" عبر قناة SBC، وقد تصدَّر هاشتاق عنه الترند السعودي.


مقتطفات كوميدية
يعد سـامر الدوسري من الوجوه السعودية الشابة، وقد شارك هذا العام في مسلسل "العـاصوف" الذي يلعب فيه أحد الأدوار المهمة. وعلى الرغم من مشاركته ناشطاً في وسائل التواصل الاجتماعي في بداياته عبر مقتطفات كوميدية في تطبيق "سناب شات"، حقق من خلالها الشهرة بين الشباب، ومشاركته العام الماضي في مسلسل "شباب البومب"، إلا أن شهرته الأكبر نالها بمشاركته في المسلسل التاريخي "العاصوف" الذي يجسد حياة المجتمع السعودي في فترة السبعينيات، كما شارك العام الماضي في إحدى حلقـات مسلسل "سيلفي".


برز في الآونة الأخيرة
عبدالرحمن نافــع من الممثلين الشباب، الذين برزوا في الآونة الأخيرة بعد صقل موهبتهم في المسلسلات المختلفة. وتعد مشاركته هذا العام في مسلسل "العاصوف" في غاية الأهمية، وعلامة فارقة في مشواره نحو النجومية، نظراً لصغر سنه. ويمثل دور البطولة للمرة الأولى في تاريخه الفني في الدراما السعودية، وسبق له المشاركة في خمس حلقـات من مسلسل "سيلفي"، ومسلسل "سكتم بكتم"، حيث أدى فيه أحد الأدوار البسيطة.


حصلت أعماله على جوائز
يعتبر المسرح أحد المحطات التي يصقل موهبة النجوم فمن المسحر كانت إنطلاقة عبدالله الجميري. شارك الجميري في عديد من المسرحيات، قبل أن ينتقل إلى تقديم أفلام في "يوتيوب"، حصلت على عديد من الجوائز، بعدها عمل في قناة بداية، وأنشأ منصة عبر تطبيق سناب شات، ليصبح أحد الناشطين في مواقع وسائل التواصل، وشارك هذا العام في الدراما الرمضانية عبر مسلسل "شير شات"، حيث يلعب أدواراً رئيسية في أكثر من عشر حلقـات من المسلسل الذي يُعرض على قناة SBC.


برز فنياً رغم صغر سنه
على الرغم من صغر سنه "15 عاماً"، إلا أن ذلك لم يشكِّل عثرة في طريق الموهبة التي يمتلكها راكان الناصر ، وجعلت المنتجين والمخرجين يضعونه ضمن أولوياتهم. وقد برز فنياً عبر مسلسل "شباب البومب" في جزئه الثاني، ثم اقتحم عالم المسرح ليشارك في أكثر من مسرحية، انتقل بعدها للمشاركة في مسلسل "هذا حنا" الذي عرض في رمضان 2013، إضافة إلى عمل "مستر كاش"، الذي شارك في بطولته الممثل عبدالله السدحان، ليضع بصمته هذا العام بمشاركته في مسلسل "بدون فلتر"، و"شباب البومب"، إضافة إلى عديد من الأدوار المختلفة، ليفرض نفسه أحد الوجوه الدرامية الشابة التي ينتظرها مستقبل باهر.


نقطة مصيرية في مسيرتها الفنية
ظهرت دانا آل سالم بشكل بارز وقوي في أولى حلقات مسلسل "العاصوف"، حيث تلعب أحد الأدوار المهمــة فيه. وعلى الرغم من تقديمها عديداً من الأعمال الدرامية في السنـوات الأخيرة، منها "مستر كاش"، و"أصعب قرار"، و"منا وفينا"، و"شوية أمل"، إلا أن مشاركة الممثلة البحرينية هذا العام في بطولة "العاصـوف" تعد نقطة مصيرية في مسيرتها الفنية، حيث إن المسلسل السعودي أحد الأعمال الدرامية الكبيرة في رمضان هذا العام، ما سيضيف إلى رصيدها الفني الكثير.


قادمة من المسرح
تعد ندى سامح من ممثلات المسرح في السعودية، وسبق لها المشاركة في مسرحية عرضت في الرياض بعنوان "معالي الوزيرة" بعدها تلقت عديداً من العروض الدرامية، وجاءت أولى مشاركاتها في مسلسل "الوجوه المحرمة"، ثم عملت في مسلسل "شباب البومب" في أجزائه الخامس والسادس والسابع، وبرزت كذلك في مسلسل "مستر كاش" في رمضان 2016 ، إضافة إلى مشاركتها في مسلسل "سناب شاف" العام الماضي، وتشارك هذا العام في مسلسل "بدون فلتر" الذي يُعرض على قناة SBC.


"يوتيوب" بوابة بروزها
شاركت أسماء الفهد في مسلسلات عدة بـ "يوتيوب" خلال العامين الماضيين. وتعد منصة "يوتيوب" بوابة بروزها في المسلسلات الدرامية. ومع وفرة الدراما السعودية هذا العام، تمَّت الاستعانة بها للمشاركة في مسلسل "شير شات"، في ثماني حلقـات، أدت فيها أدواراً ثانوية مع وجود نخبة من أبرز الممثلين السعوديين، منهم فايز المالكي، وراشد الشمراني، وحسن عسيري. وتعد أسماء من الوجوه السعودية الشابة القادمة إلى الدراما السعودية بقوة.


دورها بارز
تشارك إسراء عبدالعزيز هذا العام في الدراما الرمضانية عبر مسلسل "شير شات"، بواقع تسع حلقـات، تلعب فيها أدواراً ثانوية إلى جانب أبطال العمل، إضافة إلى تمثيلها في حلقة واحدة من مسلسل "بدون فلتر"، كما تشارك في "شير شات"، ودورها بارز في العمل، وكفيل بصقل موهبتها. وأول عمل لإسراء، كان مسلسل "المدينة الفاصلة"، على أن بداياتها كانت عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي عبر تطبيق "سناب شات"، حيث قدمت مواضيع كوميدية وهادفة، وتمَّت الاستعانة بها في التمثيل لتصبح أحد الوجوه الجديدة في الدراما الرمضانية هذا العام.


شهرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي
دارين البايض هي من أبرز الممثلات الشابات، اللاتي حصدن شهرة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتقديمها فقرات كوميدية عبر تطبيق "سناب شات"، كما حصدت فيديوهاتها على حسابها في "إنستغرام" كثيراً من المشاهدات، كذلك شاركت في عديد من المسرحيات، ولعبت فيها دور البطولة، أما المسلسل الرسمي الأول لها، فهو "تكة"، بعده بدأت العروض الدرامية تنهال عليها. وشاركت هذا العام في مسلسل "شير شات"، وأدت فيه دوراً ثانوياً على قناة SBC.


يجب عليهم تطوير أنفسهم
وقد تحدث المنتج عبدالله اليامي لـ"سيدتي" عن بروز الأسماء الشابة في الدراما السعودية هذا العام، قائلاً: "هذا الأمر مهم جداً، لكن عليهم أن يدركوا أن الاستمرار يجب أن يكون هدفهم الحقيقي، ويجب عليهم تطوير أنفسهم من عمل لآخر، وألا يقفوا عند محطة معينة، وأن يسعوا إلى تحقيق مبتغاهم، وعلى المخرج، والمخرج المنفذ العمل على إخراج كل ما في داخلهم من طاقة فنية ليصلوا إلى الذروة في تقمُّص الشخصية، لأن التمثيل ليس مجرد دور يُقدَّم في مسلسل معين، بل يحتاج إلى بذل الجهد والتحضير للدور جيداً، ومعرفة كل شيء عن الشخصية وعلاقتها بباقي الشخصيات في العمل، وكذلك التصاعد الدرامي للشخصية حتى يكون الفنان مقنعاً للمشاهد".
وتابع: "من الأسماء البارزة عبدالمجيد الرهيدي، فهو ممثل ذكي، ولديه كاريزما خاصة، تجعله مقبولاً لدى المشاهد، والحكم على باقي الأسماء الشابة الأخرى صعب في الحلقات الأولى، كونهم لم يظهروا كثيراً، على أن وجودهم مبشر، ويدعو إلى التفاؤل، واستمرارهم سيثري الساحة الفنية المحلية".
مواهب حقيقية
فيما قال الناقد الدكتور سامي الخليفة: "أتمنى أن تكون لديهم مواهب حقيقية، لا أن يكونوا ممثلين فقط هدفهم نيل الشهرة، وهناك عديد من الرسائل، منها أن المشاهد اليوم ليس كما السابق، فاليوم هو ناقد ولا يقل شأناً عن أي ناقد أكاديمي، لذا من ولج الساحة بدعم لا بموهبة، عليه أن يبحث عن مجال آخر يوفَّق فيه، لأن الجمهور لن يقبله مهما عمل، ويجب أن يكون التركيز على الكيف، وليس الكم، فكثرة الظهور لا تعني النجاح، ولكل مجتهد نصيب، على أمل أن نشاهد هذه الوجوه الشابة بين النجوم العرب، ومن أبرزهم عبدالمجيد الرهيدي، فلديه طاقات كبيرة، لكنه في حاجة إلى مخرج ينمي هذه الطاقات الكامنة داخله، وهو أحد المبدعين في الساحة، ولا نجد فيه تصنُّعاً، بل نشعر وكأنه نجم في الساحة الدرامية منذ زمن".
كادر

نحتاج إلى معاهد متخصصة
أما الكاتب والناقد محمد العمر، فقال: "هناك زخم كبير، ومشاركة واسعة من الوجوه الجديدة ذات المواهب الفنية، وهناك بوادر على نجومية عدد منهم، وعلى الرغم من أدائهم الجميل إلا أننا نحتاج إلى معاهد متخصصة لصقل موهبتهم، وإثراء الوسط الفني بوجوه جديدة، تنعش الإنتاج المحلي، وتنافس درامياً وسينمائياً، منهم:
عبدالمجيد الرهيدي
‏يشدك بخفة ظله، وتعابير وجهه التي تتفاعل مع الشخصية والحوار، وقد أبدع في كثير من المشاهد، أبرزها شخصية القرضاوي، التي جسدها في رمضان الماضي في مسلسل "سيلفي".
‏-سامر الدوسري:
‏يعطيك نوعاً من الواقعية أثناء حواره في مسلسل "العاصوف"، ومع الممارسة قد يطوِّر كثيراً من مهاراته.
‏-عبدالرحمن نافع:
‏الحقيقة أقنعني، وجعلني أشعر أنها ليست المرة الأولى التي يمثل فيها، خاصة أنه يؤدي دوره أمام عملاق الشاشة السعودية ناصر القصبي، وقد استطاع فعل ذلك بامتياز على الرغم من أن بعضهم قد يرتبك أمام العمالقة.
‏-دانا السالم:
‏هي فنانة بحرينية، تشارك في "العاصوف"، وهذه ليست المرة الأولى التي تمثل فيها، فقد بدأت مشوارها عام 2011، وأتقنت اللهجة السعودية بدقة متجاوزة بعض الممثلات الخليجيات اللاتي يظهر في حديثهن شيءٌ من اللكنة الأم، وهذا يشفع لها المشاركة في عديد من الأعمال السعودية، مثل "منا وفينا"، "المجهولة"، "طريق المعلمات"، "الذاهبة"، "مستر كاش".
‏-إسراء عبدالعزيز:
بدأت مسيرتها في أحد أصعب الخطوط، وهو الخط الكوميدي في مسلسل "المدينة الفاصلة"، لكنها استطاعت دخول هذا العالم الواسع، وشق طريقها بجدارة، ما استدعى الاستعانة بها في مسلسلي "شير شات"، و"بدون فلتر"، في دلالة على إمكاناتها العالية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان من هم وكيف انطلقوا.. الوجوه الجديدة تغزو الدراما السعودية في رمضان 2018 ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا سيدتى

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق