«مدد.. مدد» يجمع بين إبداعات عسقلاني وعشم الله وسعد الدين في «خان المغربي»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يفتتح فى الساعة الثامنة من مساء الثلاثاء الموافق 29 مايو، الحالى، فى جاليرى "خان المغربى" معرض "مدد... مدد" للفنانين: أحمد عسقلانى، إيفيلين عشم الله، سيد سعد الدين. ويستمر المعرض حتى 14 يونيو المقبل، وهو مفتوح للجمهور يوميا خلال شهر رمضان من ١١:٣٠ ص حتى ٣:٠٠ م ومن ٨:٠٠ م حتى ١١:٠٠ ما عدا الجمعة.

ويقع مقر خان "المغربى" فى 18 شارع المنصور محمد، الزمالك.

وبحسب الملصق الدعائى للمعرض، واسمه يمكن أن نخمن أن غالبية اللوحات المعروضة تستوحى أجواء طقسية وفولكلورية مرتبطة بشهر رمضان، وبالأجواء الاحتفالية الشعبية المصاحبة له.

والمعرض يجمع بين أعمال ثلاثة فنانين تتنوع تجربتهم الحياتية والفنية، فالنحات أحمد عسقلانى، المولود فى إحدى قرى الصعيد فى سنة 1978 لم يدرس الفن دراسة أكاديمية وبدأ فى الاشتراك فى المعارض والصالونات التى تنظمها وزارة الثقافة فى سنة 1997، وهو لم يكمل بعد عامه العشرين، وفى العام التالى حصل على أولى جوائزه، وبدأ يخوض تجارب إقامة معارض فردية كان أولها في المركز الثقافي البريطاني، ثم جاليري تاون هاوس بوسط البلد، مرورًا بالاشتراك في بينالي بدولة سراييفو، ثم هولندا، ثم شارك بجوار الفنان عادل السيوى فى تمثيل مصر فى بينالي فينيسيا بإيطاليا سنة 2009، وباستمرار حضوره فى الساحة الفنية ما زال العسقلانى فخورا بوصف "فنان تلقائى".

والفنانة إيفيلين عشم الله ولدت (1948) بمدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ. تخرجت في كلية الفنون الجميلة، جامعة الإسكندرية عام 1973. وهى عضوة مؤسسة لنقابة الفنانين التشكيليين، وأقامت أكثر من معرض للوحاتها، وعملت صحفية بمجلة روز اليوسف في الفترة من 1973 حتى 1975، وفي عام 2000 شغلت منصب مدير المتحف المصري للفن المعاصر حتى استقالت عام 2002.

شاركت إيفيلين فى العديد من المعارض الجماعية، وأقامت عددا من المعارض الفردية، وهى تستلهم من الحكايات الشعبية والأسطورية مفردات عالمها الفنى.

أما سيد سعد الدين فقد ولد عام 1944 فى قنا، ودرس فن التصوير فى معهد ليوناردو دافنشي بالقاهرة، وتم تعيينه معيدا فيه فور تخرجه عام 1967، ليكون أول معيد مصري في هذا المعهد.

وعن تجربته الفنية كتب الناقد صبحى الشارونى (1933- 2014): "إن لوحاته لا تمثل مجرد انطباعات عن البيئة وإنما هى دراسات أيضا للتراث الشعبى فى مصر وفى تشكيلاته المختلفة. تحليل تتجلى فيه قوة البناء ورسوخه بإحساس المثال المتمكن مما يشيع فى لوحاته جوا من التعبد والصوفية.

أما الناقد محمود بقشيش (1938- 2001) فكتب الفنان سيد سعد الدين، واحد من جيل السبعينيات، ومع ذلك فقد قدم فى سنوات قليلة ما يستحق عنه أن يوضع بين فنانى الصف الأول، فعلى المستوى الإنسانى يعيش دراما حقيقية للإصرار وعلى مستوى الفن يقدم إبداعات تفصح عن هويتها المصرية.

وكتب الناقد عزالدين نجيب: "الفنان سيد سعد الدين… من المصورين الذين أكدوا حضورهم فى الحياة التشكيلية على مدار العشرين عاما الماضية بشخصيته المتميزة، التى استقت ملامحها من جذور الفن المصرى القديم ومن الواقع الاجتماعى معًا دون أن يتجاهل التطورات الجمالية فى الفن العالمى الحديث.

انت الان تتصفح خبر بعنوان «مدد.. مدد» يجمع بين إبداعات عسقلاني وعشم الله وسعد الدين في «خان المغربي» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق