أخبار عاجلة
محمد فراج: اعتزالي غداً أو بعد خمسين عاماً -

7 إعلاميين استقالوا بطريقة درامية.. تعددت القنوات والأسباب واحدة

7 إعلاميين استقالوا بطريقة درامية.. تعددت القنوات والأسباب واحدة
7 إعلاميين استقالوا بطريقة درامية.. تعددت القنوات والأسباب واحدة
ملخص

أعادت استقالة الإعلامي عمرو أديب على الهواء مباشرة، مساء أمس الإثنين، خلال برنامجه «كل يوم» على قناة ON E، إلى الذاكرة وقائع مماثلة لإعلاميين، فهم اختاروا طريقة درامية للرحيل.

مشكلات مع القناة أو اختلافات سياسية، هذه الأسباب التي تدفع أي مذيع مصري للرحيل عن القناة التي يعمل بها، بحسب عمرو أديب، الذي فاجأ جمهوره أمس بإعلانه الاستقالة على الهواء من قناة ON-E.. بالفعل صدق أديب، فعندما رصدنا عدد المذيعين المُستقيلين من قنواتهم على الهواء مثل أديب، وجدنا أن الدافع لا يخرج عن هذين السببين، لكن "أديب" استثناء لهذه القاعدة؛ كما يقول، فقد استقر على الرحيل بعدما شعر أنه قدم ما عليه من واجبات تجاه المحطة والبلد.. لكن أسئلة كثيرة تثار حول تلك الاستقالة، لن نؤكدها ولكن سنطرحها لكم.

لماذا جاءت استقالة عمرو أديب في نفس اليوم الذي تولت فيه شركة "دي ميديا" مسؤولية الوكيل الإعلاني للقناة بعد إنهاء التعاقد مع شركة "برومو ميديا" التي وجه لها أديب الشكر على الهواء؟ هل لم يشعر بالراحة في التعامل مع الإدارة الجديدة للقناة بعدما تركها أحمد أبو هشيمة الذي كان يُنفق الكثير على برنامج "كُل يوم" ونرى عمرو أديب يخرج علينا مُباشرة من لندن ويحاور كبار المشاهير في العالم مثل كريستيانو رونالدو؟، وهل صدقت الأقاويل حول تحديد الإدارة الجديدة ميزانية برنامج "كُل يوم" لتمنع "أديب" من مواصلة تجواله حول العالم؟

أيا كان السبب لكن الكثير لم يبتلع أن "أديب" رحل فقط لأنه أدى رسالته، وأيضًا لم يكن هو أول من أعلنوا استقالتهم على الهواء، بل سبقه الكثير.

اقرأ أيضا: تأكيدًا لانفراد «التحرير».. عمرو أديب يستقيل من ON E (فيديو) 

حافظ الميرازي يحرج «العربية»

شهدت فترة ثورة 25 يناير وما بعدها تقلبات إعلامية كثيرة؛ لعدم توافق آراء بعض الإعلاميين مع القنوات التي يعملون بها، وهو ما حدث مع الإعلامي حافظ الميرازي، الذي استقال من قناة «العربية» في 2011 حينما كان يُناقش قضية حرية الإعلام العربي، وعدم فرض سياسات على الإعلاميين ومحتوى البرامج من ملاك القنوات، وقد استضاف وقتها الإعلامي الكبير حمدي قنديل، الذي لم يتقبل ملاك القناة آراءه في هذا الشأن.

الميرازي رفض التدخل في اختياراته لموضوعات برنامجه أو ضيوف، ولوح باستقالته على الهواء، قائلا: «إن لم نستطع أن نقول رأينا فلنتوقف في الحلقة المقبلة، سنجرب ذلك وسنتحدث عن الوضع في السعودية إذا كان تم ذلك فالعربية قناة مستقلة وإن لم يتم فأودعكم وأشكركم على متابعتي خلال هذه الفترة».

جمال الشاعر والوزير الإخواني

أيضا في فترة حُكم الإخوان، اعترض الإعلامي جمال الشاعر على سياسات الجماعة مع الإعلام من خلال وزير إعلامهم، صلاح عبد المقصود، الذي أصدر وقتها فرمانا بوقف برنامجه «كلم مصر» لأن حديثه لم يُعجب الوزير الإخواني حسب ما قاله الشاعر خلال حلقته الأخيرة، قائلاً: «أرفض أن يُعامل إعلامي بهذا القمع وأسجل اعتراضي على سياسة وزير الإعلام الإخواني وإدارة ماسبيرو الفاشية».

استقالة محمود سعد من «التحرير» و«النهار»

أما الإعلامي الكبير محمود سعد فله تجربتان في الاستقالة على الهواء، أولاهما في 29 سبتمبر 2011 حينما غادر قناة التحرير على الهواء مباشرة، مُحتفظا بأسبابه الخاصة، لكن في حوار صحفي أكد سعد أنه اختلف مع إدارة القناة في الأمور الفنية والإدارية الخاصة ببرنامجه، وفي 24 ديسمبر 2015 قدم سعد استقالته من قناة النهار، مؤكدًا صحة ما تم تداوله في المواقع الإخبارية بأنه لن يكمل مشواره مع القناة.

وأضاف سعد خلال برنامجه "آخر النهار"، على قناة النهار، أنه تمتع بحرية كبيرة في القناة خلال الفترة السابقة، كما أن الإعلامي عمرو الكحكي، العضو المنتدب لشبكة قنوات "النهار"، وأعضاء مجلس إدارة المجموعة وليد عبد المنعم ومالك القناة رجل الأعمال علاء الكحكي، تناقشوا معه لساعات حول أسباب ترك القناة ولم يذكر سببا، وتابع سعد: علاء الكحكي تحمل ضغوطًا كثيرة في الفترة الأخيرة بسببي.

اقرأ أيضا.. محمود سعد يعود إلى قناة النهار من «باب الخلق» ديسمبر المقبل 

خيري رمضان يرحل بسبب أزمة صباحي

وفي 6 ديسمبر 2012، أعلن الإعلامي خيري رمضان استقالته من قناة cbc على الهواء مُباشرة اعتراضا على عدم سماح إدارة cbc لدخول المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي للاستوديو، حيث كان من المقرر أن يكون ضيفا على برنامج «ممكن» بحجة أنهم لم يبلغوا بحضوره مُسبقا.

رمضان قدم احترامه وتقديره لأسباب رفض القناة لدخول حمدين، لكنه أكد احترامه لنفسه ولعمله، وأنه يتحمل مسئولية قراره حتى ولو كانت التكلفة عمله بالإعلام كله.

إلا أنه سرعان ما عاد مرة أخرى للقناة بعدما توصلا لحل وسط، وحصل على اعتذار عما حدث معه، وقال وقتها إنه رحل لتعرضه لضغط مهني يرفضه لأنه ليس من حق رئيس القناة أن يُحدد هوية الضيوف ومحتوى الحلقات.


اقرأ أيضا.. هؤلاء ساندوا خيري رمضان في أزمته مع الداخلية.. «بلاش نشمت فينا الأعادي» 
 

نشأت الديهي يترك TRT بسبب أردوغان

وفي أغسطس 2013 قدم الإعلامي نشأت الديهي استقالته على الهواء مباشرة كمذيع ومحلل سياسي من قناة «تي آر تي» التركية باللغة العربية، بعد تصريحات لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، هاجم فيها مصر وتدخل في شأنها الداخلي عقب ثورة 30 يونيو، بجانب عدم حيادية القناة والتطاول على شيخ الأزهر ومحاولة حشد الاتحاد الأوروبي ضد مصر وقتها، مشيرا إلى أن أردوغان أخطأ وكان ينبغي أن يعتذر لكنه لم يفعل، مضيفا: عار على من لم يعتذر.

استقالة شادي محمد من قناة الأهلي

وفي ساحة الإعلام الرياضي المثيرة، هناك الكثير ممن قدموا استقالتهم لأسباب مختلفة، آخرهم الإعلامي ولاعب الأهلي السابق شادي محمد، الذي أعلن أنه سيرحل عن قناة الأهلي، بعدما تم انتخاب مجلس جديد للنادي برئاسة محمود الخطيب، وكان معروفا لدى الجميع مُعارضته للخطيب، وجاء في نص استقالته أنه تقدم بها حرصا على وحدة واستقرار الأهلى؛ لإفساح المجال لإدارته الجديدة لاتخاذ ما تراه مناسبا.

اقرأ أيضا.. شادي محمد يسخر من شوبير.. ويكشف حقيقة التسريبات (فيديو) 

كانت تلك قصص بعض الإعلاميين الذين اختاروا المغادرة بشكل درامي، ورغم أنهم في كثير من الأحيان رفضوا الإفصاح عن أسبابهم الرئيسية للرحيل، فإن الأيام كفيلة بكشف تلك الأسرار.

 

انت الان تتصفح خبر بعنوان 7 إعلاميين استقالوا بطريقة درامية.. تعددت القنوات والأسباب واحدة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مروة رضوان: «كوميديا البؤساء» بعيدة عن كآبة الرواية الأصلية
التالى مؤلف «بالحجم العائلي»: المسلسل ليس كوميديًا.. وهذه حقيقة خلاف الفخراني مع المخرجة (حوار)