ثقافة وفن / الجزيرة نت

عرض لسمات السرد الخليجي بمعرض الدوحة للكتاب

شكّل وضع الرواية في منطقة الخليج موضوع ندوة بمعرض الدوحة الدولي للكتاب بعنوان "السرد الخليجي الآن" شارك فيها الروائي والإعلامي القطري أحمد عبد الملك والناقد الأردني رامي أبو شهاب، وذلك ضمن البرنامج الثقافي للمعرض.

واستعرض أحمد عبد الملك في مداخلته بأعمال الندوة أمس الخميس أهم المحطات التاريخية للرواية التي بدأت في عدد من البلدان العربية ثم في دول الخليج العربي.

وأشار لتطور الرواية الخليجية عبر الزمن في مضامينها وقيمها المدافعة عنها مطالبا بأن تتخلص الرواية اليوم من اللغة السردية التقليدية، ومن هيمنة الزمان والمكان في إيقاعات جديدة تتماشى مع روح العصر.

ولفت الكاتب القطري إلى أن بعض تلك الكتابات يخلو من خصائص السردية الفنية، كما أن هناك بعض دور النشر لا تهتم بجودة العمل فتخرجه بدون مراجعات نحوية أو إملائية أو أسلوبية، عارضا لكثير من النماذج التي نشرت وتفتقر إلى أدوات الإبداع.

ويرى الإعلامي القطري "أن مستقبل الرواية في الخليج العربي رهين بإعادة التفكير في الواقع
وسرد يدهش القارئ بعيدا عن الأدوات التقليدية"، لافتا في الوقت ذاته إلى وجود أعمال رائعة على المستوى الفني والإبداعي. 

من جانبه تناول الناقد رامي أبو شهاب في مداخلته ثلاثة محاور رئيسية هي الإنتاج والضوابط السردية، واتجاهات الرؤية السردية، والقصة القطرية الواقع والأفق. 

وأوضح الناقد أن الإنتاج السردي في منطقة الخليج العربي حاليا كثير جدا مما أثر في جودة الإبداع في الرواية مشيرا إلى أن الجوائز الخاصة بالرواية كان لها أثر إيجابي في نشر بعض الإبداعات المهمة مثل رواية "ساق البامبو" لسعود السنعوسي، والنجدي لطالب الرفاعي وغيرها.

وتناول بالتفصيل القصة القطرية منذ بدايتها حتى وقوفها حاليا على أركان صلبة مع تطور فني وتقني ساعدها على ترسيخ وجودها على الساحة الأدبية العربية وإن كانت قد بدأت متأخرة في قطر.

انت الان تتصفح خبر بعنوان عرض لسمات السرد الخليجي بمعرض الدوحة للكتاب ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

قد تقرأ أيضا