ثقافة وفن / بوابة الشروق

«دبى السينمائى» يبدأ عروضه بـ«على الشاطئ»

الفيلم المصرى «طلق صناعى» عرض أول بالمهرجان.. و«صدمة رعب» يكشف نضال صحفيين فى كشف منظومة أسلحة الدمار
يعرض «مهرجان دبى السينمائى الدولى» خلال دورته الرابعة عشرة التى تقام فى الفترة من 6 وحتى 13 ديسمبر مجموعة من احدث الأفلام بقاعة مسرح ارينا، تبدأ بفيلم «على شاطئ تشيسيل»(On Chesil Beach) للمخرج البريطانى بدومينيك كوك، والمُقتبس من رواية بنفس العنوان للكاتب البريطانى إيان ماك إيوان، ويعكس العلاقات العاطفية فى أوائل الستينيات. يليه عرض فيلم صف الأوركسترا (Orchestra Class)، للممثل والمخرج رشيد حامى، والذى يعكس قدرة الموسيقى على بناء العلاقات وإعادة الأمل.

ثم فيلم التحريك المشارك فى برنامج سينما الأطفال، فيردناند (Fمerdinand)، للمخرج البرازيلى كارلوس سالدانا، والذى يروى قصة ثور إسبانى مصارع غير تقليدى، أدّى صوته جون سينا. ويلّى ذلك عرضٌ لفيلم موت ستالين (The Death of Stalin) للمخرج السكوتلندي/الإيطالى آرماندو لانّوتشى، والذى حظى بإشادة واسعة من قبل الجمهور والنقاد عقب افتتاحه «مهرجان تورونتو السينمائى الدولي»، ويستعرض الفيلم الديكتاتور الطاغية «جوزيف ستالين»، مُسلّطا الضوء على حالة الجنون والفساد واللاإنسانيّة الشمولية. وقد شارك كل من ستيف بوشيمى، وسايمون راسل بايل ومايكل بالين، وجيسون إسحاق، وروبرت فريند وأولغا كورلينكو وجيفرى تامبور لإحياء الشخصيات التاريخية التى تعرض آخر أيّام ستالين قبل وفاته. وختام عروض اليوم سيكون مع فيلم بلد جميل (Sweet Country) للمخرج الأسترالى وورويك ثورنتون، الحائز على جوائز عدّة، والعمل مستوحى من أحداثٍ واقعية.

وسيُعرض فيلم صدمة ورعب (Shock & Awe) للممثل والمخرج والكاتب والمنتج المرشح للأوسكار روب راينر. يسلّط الفيلم الضوء على نزاهة الصحفيين والنضال من أجل البحث فى حقيقة قضيّة أسلحة الدمار الشامل، من خلال مجموعة من الصحفيين الذين يتحرّون، ويعملون على كشف مُخطط الرئيس الأسبق جورج بوش، لغزو العراق واحتلاله عام 2003. كما سيعرض فيلم الخيال والتشويق المشهور جومانجى: مرحبا بكم فى الأدغال (Jumanji: Welcome to the jungle) من إخراج جيك كاسدان وبطولة كل من دوين جونسون، وكيفن هارت، وجاك بلاك. وسيُنهى عروض اليوم فيلم السيرة الذاتية الكوميدى الفنان الكارثة (The Disaster Artist) للمخرج والممثّل الأمريكيّ جيمس فرانكو، الذى يتناول كواليس وأبعاد فيلم الدّراما الرّومانسيّة الغرفة (The Room)، والذى لاقى انتقادات لاذعة وفشلا ذريعا بعد عرضه فى عام 2003.

وسينضم المخرج والمنتج المكسيكى غييرمو ديل تورو، الذى يُعدّ أحد أكثر المخرجين إبداعا، ليقدّم فيلمه شكل الماء (The Shape of Water) يوم الأحد 10 ديسمبر. حصل هذا الفيلم الخيالى على جائزة «الأسد الذهبي» لأفضل فيلم من مهرجان فينيسيا السينمائى، وهو من بطولة سالى هاوكينز ومايكل شانون وريتشارد جينكينز المرشحين لجوائز الأوسكار، بالإضافة إلى أوكتافيا سپينسر، الممثلة الحائزة على أوسكار أفضل ممثلة مساعدة.

وبعد إبهار الجمهور فى عام 2016 مع فيلم اشتباك يعود الكاتب المصرى خالد دياب مع فيلم طويل من إخراجه، وهو «طلق صناعى» Induced Labor الذى سيعرض يوم الاثنين 11 ديسمبر. وفى مساء اليوم ذاته يعرض الفيلم الدرامى ثلاث لوحات إعلانية خارج إيبّينغ، ميسورى (Three Billboards Outside Ebbing, Missouri) من إخراج البريطانى مارتن ماكدونا، الحائز على الأوسكار. حصل الفيلم على جائزة أفضل سيناريو من مهرجان فينيسيا، وجائزة اختيار الجمهور من مهرجان تورونتو السينمائى وسيكون له حظوظ كبيرة للترشّح للأوسكار، وللإحدى عشرة جائزة للأفلام البريطانية المستقلة.

وفيلم «لم تكن هنا حقّا أبدا»( You were never really here) للمخرجة الحائزة على جائزة البافتا لين رامزى، وحقق الفيلم نجاحا فى مهرجان كان السينمائى بحصوله على جائزة أفضل سيناريو. كما يعرض فيلم تحجيم (Downsizing) من بطولة نَجْمَيْ هوليود مات ديمون وكريستين ويغ، بالإضافة إلى جيسون سوديكيس والممثل الحائز على الأوسكار كريستوف وولتس، ويصور الفيلم قصة رجل وزوجته يجازفان بحياتيهما من خلال الخضوع إلى عملية تقليص حجمهما، وتغيير حياتهما إلى الأبد.

وقال مسعود أمر الله آل على المدير الفنى للمهرجان: «يقدم المهرجان مجموعة من الأفلام اللامعة، والأكثر ترقّبا من قبل الجمهور، والتى ستنقل المتفرج إلى عوالم مختلفة، ومواضيع شتى، متنقلا بين أصناف الأفلام المتعدّدة من دراما، إلى رومانسية، إلى كوميديا، إلى أفلام الغرب الأمريكى، وانتهاء بالخيال العلمى، والتى ستبهر جمهور المهرجان فى كل ليلة».

انت الان تتصفح خبر بعنوان «دبى السينمائى» يبدأ عروضه بـ«على الشاطئ» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

قد تقرأ أيضا