«أرزة».. مصلية عبير حليحل اللبنانية لتشجيع الأطفال على الصلاة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

«نهتم بجوانب الحياة وليس بالجانب الديني في حياة أطفالنا».. كانت نقطة التحول في حياة اللبنانية عبير حليحل- تعيش في مصر منذ 11 عامًا- لبدء مشروع تصميم مصليات للأطفال تناسب أفكارهم ومرحلتهم العمرية والذي يحمل أسم «أرزة».

فمثل باقي الأمهات تهتم عبير بكل تفاصيل أطفالها وتعمل كل شيء بنفسها من أجل فرحة أطفالها خاصة في أعياد الميلاد، فكانت تقوم على صنع كل التفاصيل الخاصة بذلك اليوم ولكن وفاة شقيقها جعل نظرتها تختلف كلياً.

تقول عبير في حديثها لـ«المصري اليوم»: «نهتم بالكثير من الأمور ونتجاهل البعد الديني ومن هنا بدأت في التفكير كيف أساعد أطفالي على الصلاة وجعلهم يحبونها، فبحثت كثيرا على الإنترنت لشراء سجاجيد صلاة مختلفة ومميزة لهم، ولكن لم أجد في السوق العربي الكبير واضطررت لشرائها من لندن، وتعجبت كثيرا كيف لا أجد بلد عربي يصنعها».

No automatic alt text available.وتتابع: «قررت أن يكون هذا عملي أن أصمم لأطفالي سجادة للصلاة كمنتج مفيد لهم ولنشأتهم العربية، وحرصت أن يزين عملي الروح المصرية والعربية الخاصة بنا وليست الواردة علينا من الخارج وتفتقد لروحنا العربية».

وعن اسم مشروعها، توضح: «استوحيت اسم الأرزة، من أرزة لبنان الشهيرة فأنا لبنانية ورغبت أن أضع أرزة لبنانية على أرض مصر لذلك جاء الاسم».

No automatic alt text available.

وترصد عبير رحلتها في بدء مشروعها وتقول إنها توجهت إلى وكالة البلح لاختيار القماش بعد نصيحة حماتها لها التي تعمل فنانة تشكيلية، والتي قررت أن تساعدها في تصميم الرسومات لوضعها على سجادة الأطفال، وبالفعل وجدت عبير هناك الأقمشة المناسبة لعملها الذي يتميز بالروح الشرقية والمصرية.

وتضيف في حديثها أن رحلة البحث والبدء في المشروع استمرت لمدة 6 شهور متتالية وحرصت على تنفيذها بشكل سريع على الرغم من الوقت الطويل الذي استغرقته وحتى لا أحد يقتبس الفكرة منها، وتتابع: «الصدفة جمعتني بهشام البدري صاحب أحد المصانع والذي تبني فكرة المشروع وقرر مساعدتي بالتنفيذ الكامل للسجادة بعد أن أقدم له التصميمات التي أنفذها بنفسي».

وتؤكد عبير أنها سعت لتطوير فكرتها، فصممت سجاجيد يمكن تولينها «وتر بروف» حتى يتمكن الأطفال من اصطحبها إلى أي مكان مثل النادي أو النزهات المختلفة، ومنها تطورت فكرة لتصميم إمساكية خاصة بشهر رمضان، وجدول الصلاة، وإسدال للصلاة مستوحي من الأميرات الكارتونية، وتضيف: «مشروعي يشهد إقبالا كبيرا خلال شهر رمضان فقط وباقي أيام السنة يقل الإقبال فهو يعتبر شغل موسمي».

وتسعي عبير لتطوير أفكارها الدينية طيلة الوقت، حيث تصمم بالتعاون مع شقيقة زوجها فواصل للقرآن بشكل مميز، بجانب حرصها على الاستفادة من رسومات أطفالها في بعض التصميمات بجانب أفكار زوجها الذي يساعدها، قائلة: «مشروعنا عائلي بحت فكل من لديه فكرة يساهم معي في المشروع».

وتختتم عبير حديثها قائلة: «أتمني أن يكون هناك منتجات عربية ومصرية تقدم من الوطن العربي وليست واردة من أي دولة أخرى، يكون بها روح الشرق، فبدلا من شرائنا لمنتجات صينية أثناء ذهابنا للحج والعمرة لماذا لا يكون لدينا ما يميزنا، وخاصة في مصر التي بها العديد من الإمكانيات غير المتوافرة في أي دولة أخري، فمصر هي رائدة في الصناعة والمورد للكثير من الدول العربية والأجنبية»، وتتابع: «أسعي لتأسيس مكتبة تشمل كافة ما تم إنتاجه للأطفال من عملاقة الكتاب وتكون متاح لهم طوال الوقت».

انت الان تتصفح خبر بعنوان «أرزة».. مصلية عبير حليحل اللبنانية لتشجيع الأطفال على الصلاة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق